5
سبتمتبر
2020
طبية الاسنان رسل السلطاني ....المرأة تعني الجمال والجاذبية هي تحمل صفات أخرى من خفة الدم وشفافية الروح
نشر منذ 8 شهر - عدد المشاهدات : 302

 

-        الطبيب الناجح يجب ان يكون منصتا جيدا للمريض ويزرع بنفسه الأمل بأنه يتشافى

 

-        المرأة أثبتت جدارتها ولا يمكن أن نبخس حقها ...لرغبة ضعاف النفوس ممن تسيطرعليهم الأنانية

 


حاورها / علاء الموسوي

الدكتورة رسل جاسم السلطاني. فتاة شقت طريقها بجد وإخلاص،  وتحدي لكي تصل وتحقق هدفها مستلهمة انتمائها إلى مسقط رأسها في مدينة الحسين عليه السلام كربلاء المقدسة..وتربية والديها على الثوابت والقيم السامية...

استضافتها / المرسى نيوز / في حوار غير تقليدي لتسليط الضوء على حياتها  كنموذج مخلص متفاني للشباب والفتيات لخدمة الإنسانية .

/ممكن التعرف بشخصك الكريم ؟

رسل جاسم السلطاني مواليد ١٩٩٧  من محافظة كربلاء المقدسة .

حائزة على شهادة البكالوريوس في طب الأسنان.

س/ عملك ومهنتك؟

طبيبة أسنان في محافظة كربلاء المقدسة،  خريجة سنة ٢٠٢٠

س/كيف كانت بداياتك؟

 بداياتي افتخر بها وكان لها دور بتكوين وبناء شخصيتي وتحملي للمسؤوليات التي واجهتها وايمان  بالله العظيم وقدرتي على التحدي والإصرار....

حين قبولي بجامعة تكريت سنة ٢٠١٥-٢٠١٦ كانت حرب التكفيريين والظلامين الدواعش قائمة على بلدنا العزيز ، وأثار الخراب واضحة على أبنية الجامعة  والوضع الأمني لم يكن مستقرا في المدينة  وعدم وجود حالة الأمان...وكان خوف اهلي وقلقهم في تزايد ، وبدأت المعاناة والحيرة بشان استمراري من عدمه في الدوام لتلك السنة او اقوم بتأجيلها او انزل بمستوى دراسي أدنى في محافظتي أو القريبة لها  ...  وكان أبي شخص معروف ووجه اجتماعي في عشيرته ومدينة كربلاء كان يتعرض من الأقارب والأصدقاء وتأثير  البيئة الاجتماعية .... يحثونه على ترك مجال العلم والدراسة  وعلي أن اجلس في البيت . لكن حلمي وتشجيع ابي وتمنياته بان اكون طبيبة كان طيف يحوم حولي يجب ان أحققه فكان قرار أبي بالاستمرار بالدراسة ومتابعتها . فكانت مغامرة وتحدي تحمل من التفاصيل الكثيرة لمواجهة الخوف والرعب لكن إيماني بالله ووقوف والدي وأمي الحنون واهل الخير من ذوي  صديقاتي جازفت وداومت وكنت أقف مع زميلاتي وأقنعهم بعدم ترك الدراسة  لابد من الاستمرار والصمود .....والعلم والمعرفة فعلان لا يقلان عن فعل الدفاع عن الوطن...وكنا  نبتهل وندعوا الله تعالى بأن يحرسنا ويحفظنا من شر الاشرار..وتحقق المراد واكملت ونجحت بتوفيق الله.

س/ سبب فكرة اختيار تلك المهنة؟

  كان حلم والدي يتمناه أن أكون طبيبة ،  فوفقني الله بالقبول في مجال طب الأسنان وإنني احب تلك المهنة منذ نعومة اظفاري.....

س/ موقف مثير في حياتك؟

   كان حينما يقترب دوي القنابل والانفجارات من القسم الداخلي الذي أقيم فيه ، الامر الذي يجعلنا نترك القسم هربا والذهاب إلى بيت احد الزميلات في  المدينة..وهذا الأمر كان يتكرر ومخيف لكن إلى أن هب أبنائنا من القوات الأمنية البطلة  والحشد الشعبي المقدس والاخيار من المدينة للدفاع وطرد ودحر داعش الظلام حتى اختفت تلك الكوابيس بأذن الله تعالى.

س/ ابرز مشاركاتك في مجال الطب اين كانت ؟

شاركت لأكثر من مرة مع المفارز الطبية لأماكن مدينتي كربلاء المقدسة كطبيبة،وكذلك  في مناسبة الزيارات والمناسبات الدينية .... وحملة بادر التطوعية ..وشاركت لاكثر من تجمع ومؤتمر لطب الأسنان يستهدف المواكبة والتطوير بمجالات  ذلك الاختصاص...

س/ ماهي برأيك مواصفات الطبيب  الناجح؟

لكي  تكون طبيبا ناجحا يجب تكون حاملا لصفات الشخصية الاجتماعية المحبوبة وتفهم البيئة التي تعمل وتعيش فيها. وان تكون منصت جيد للمريض وتحسن معاملته بلطف وتزرع بنفسه الأمل بانه يتشافى حتما.....كذلك الطبيب  الناجح يركز على عمله الإنساني ومساعدة الناس اكثر من تفكيره بشكل مفرط بالجانب المادي، والطبيب المنظم والمخلص أن تكون  أولوياته ان يراعي الظروف المادية للمرضى ويتساهل معهم....

والطبيب الذي يعترف  بخطأهُ ولايعرض المريض لوضع مربك صحيا  بسبب عدم معرفته التشخيص بدقة أو بقصور  معالجاته.... بالإمكان ان يطلب من مريضه مراجعة طبيب آخر ....دون أن يجازف بحياة المريض .

الطبيب الذي يسأل ويتعلم دائما ولا يبقى  متمسك بمعلوماته القديمة ويحسبها هي الصح والباقي خطأ..عليه الانتباه لذلك ومواكبة ركب التقدم العلمي والانفتاح مع اهل المعرفة والشأن في ذلك ....

س/ عطرك المفضل؟

Si

س/ من الذي وقف معك وشجع مواهبك ووصولك لهذا المستوى العلمي؟

والدي ووالدتي الله يحفظهم ..كانوا معي كل أوقات حياتي ودعمي وتشجيعي معنويا وماديا ...والدعاء لي...

س/ ماذا تنصحين المرأة بشأن الحفاظ على صحتها وجمالها؟

دائما  يقولون الذي يزرع حاجة معينة سيحصدها ذات يوم ... وعلى المرأة أن تهتم بنفسها وتتصالح معها أولا  .وان تحب شكلها وجسدها فهو من صناعة الله تعالى لكن أن تراعي استحقاقاته من العناية الصحية والبدنية لتتمتع بشكل وقوام مناسب  ، اذا اكرر لسيدتي المرأة كوني قنوعة وحب  جسدك سينعكس على نفسيتك ومارسي المشي ولو ربع أو ثلث ساعة يوميا واعتني بغذائك وان يكون صحيا...  .كذلك على كل فتاة أو امرأة أن تقتنع قناعة تامة ان كل واحدة منهن فيها مميزات تختلف عن الأخرى فالحمد  الله على ذلك ونعيش بالحياة هانئين،  وعلينا أن نفهم حقيقة طالما خلقنا نساء، فالانثى تعني الجمال والجاذبية كذلك هي تحمل صفات أخرى من خفة الدم وشفافية الروح وبعض المهارات في التعامل. وتترك الأثر الجميل لكل من يتعامل معها وحولها...  ، أنت جميلة بطبيعتك ورب العالمين  خلقك حتى تكوني الحاجة الحلوة في حياة عائلتك  وزوجك  .... تفاصيلك تختلف عن تفاصيل غيرك لكن دائما  تذكري كل واحدة  بينا مثل الزهرة... في زهرة برية مثل الاوركيد والتوليب وكل واحدة وطباعها .. طبعا كل زهرة ولها   أسلوبها الخاص في الاعتناء بجمالها و نضارتها.....

اهم شي حب  نفسك أولا وأخيرا .لاتبخلي عليها ابدا بشي دائما منه  بشرتك و نفسك... اهتم بالحاحات الخاصة بالعناية اعملي جدول أسبوعي لذلك الغرض او خصص مرتين في الأسبوع لمده ١٠ دقائق  وضعي ماسك وقبلها تنظيف  بشرتك.. وبأبسط المواد المتوفرة في المنزل.......

س/ هل تقومين بإعمالك لوحدك؟

نعم لاتقن عملي وفق مهارتي ومعرفة..وان احتجت لأحد اعمل على ذلك خصوصا من ذوي الخبرة.

س/ كيف تتعاملين مع الظروف وصعوباتها؟

 بصراحة أنا من النوع القلق والمتردد أفكر بالأمر وادرسه جيدا حتى ابدا به....عاطفية أتأثر بالموقف الإنساني ،لكن احمل ثقة عالية بنفسي وقدراتي وان الله معي دوما .... 

وفعلا كل موقف محرج على مستوى العمل والحياة كان الله سندي وعوني..وسرعان مايلهمني بالحل والتصرف الصحيح...الاتكال على الله والسعي مطلوب..لكل انسان مع الاستمرار بالدعاء....

س/ الاعتراف بالخطأ؟

الاعتراف بالخطأ فضيلة من الفضائل...وان الذي لايخطا لايمكن أن يتعلم .فالعثرات التي نمر بها هي التي تعلمنا وتمنحنا القوة والاصرار...

س/ الالوان التي تعجبك؟

الوان Nude

س/ماهو رأيك بعمل المرأة؟

الأمر محسوم  ولم يعد  موضع جدل فقد نجحت المرأة العراقية  وتقلدت عدت مناصب وأثبتت نجاحات على صعيد التربية والتعليم  والهندسة وغيرها من الاختصاصات الانسانية والعلمية...  الى جانب دورها كام وزوجة مربية وبنفس الوقت تخفف عن كاهل زوجها في  الحياة واعبائها المادية  ، المرأة أثبتت جدارتها ولا يمكن أن نبخسها حقها تحقيقا لرغبة ضعاف النفوس ممن تسيطر عليهم الأنانية... الموجودين في المجتمعات الذكورية،

كما ان المراة لا تمثل نصف المجتمع فحسب بل في تأثيرها ودورها تمثل كل المجتمع... اساس تقدم المجتمعات يبدا من الام وإعدادها بشكل صحيح  .......

س/ برامجك المستقبلية؟

ان أكون من الأطباء المميزين  الذي يتركون بصمة علمية وإنسانية في مجال طب الاسنان و العمل الإبداعي والانجاز  ان شاء الله .

س/ كيف تتعاملين مع من حولك؟

بمبدأ عامل الناس مثل ماتحب ان يعاملوك ..كذلك نتعامل ماتربينا عليه من والدينا من قيم الحب والإنسانية والتسامح..وأحيانا بحكم دوري كطبيبة أقوم بدور الناصح الواعظ حسب طبيعة الظرف واستحقاقه....

س/كيف تنظرين للصداقة؟

علاقة لابد منها . وبنفس الوقت ليس  كل شخص ممكن  ان يكون صديقا مالم تختبره وتعرف شيء من داخله  وتأمن به وتشعر بأنه كالدواء حينما تحتاجه  يخفف عنك ويقف بجانبك بعيدا عن لغة المصالح..... اما بالنسبة  لي قليلة الأصدقاء بتلك التي وصفت اما زملائي كثر بحكم العمل أبادلهم الاحترام ومراعاة الأصول ..... 

س/ كلمة أخيرة تحب قولها؟

أقدم شكري وتقديري لإدارة وكالة المرسى نيوز لإتاحة الفرصة ودعمها للشباب والفتيات لخلق مجتمع واعي ومنتج يصنع الحياة ويطور ميادينها..فكل الحب لكل كادر الوكالة الموقرة./انتهى

 

 

 


صور مرفقة






أخبار متعلقة
مشاركة الخبر
تابعنا على الفيس بوك
تابعنا على الفيس بوك
استطلاع رأى

عدد الأصوات : 0

أخبار