اخر الاخبار
طيار روسي أنقذ حياة 226 راكبا عندما هبط بطائرته بسلام في حقل ذرة بعد تعطل محركيها

طيار روسي أنقذ حياة 226 راكبا عندما هبط بطائرته بسلام في حقل ذرة بعد تعطل محركيها

كشفت شركة “أورال إيرلاينز” عن اسم طيارها الذي أنقذ حياة 226 راكبا عندما هبط بطائرته بسلام في حقل ذرة بعد تعطل محركيها قرب مطار الإقلاع بضواحي موسكو فجر  الخميس.

وأفادت متحدثة باسم الشركة بأن قائد الطائرة هو ضمير يوسوبوف البالغ 41 عاما، والتحق بالشركة بعد تخرجه بدرجة امتياز من جامعة بطرسبورغ الحكومية للطيران المدني عام 2013، وتجاوز معدل تحليقه 3000 ساعة طيران.أما الطيار الثاني فهو غيورغي مورزين البالغ 23 عاما، وهو أيضا من خريجي جامعة بطرسبورغ للطيران المدني والتحق بالشركة العام الماضي وسجل أكثر من 600 ساعة طيران.
طيار روسي ينفذ عملية هبوط نادرة قرب موسكو وينقذ حياة أكثر من 200 راكب
طيار روسي ينفذ عملية هبوط نادرة قرب موسكو وينقذ حياة أكثر من 200 راكب
وكانت طائرة “إيرباص” تابعة للشركة في رحلة من موسكو إلى سيمفيروبل جنوبي البلاد، عندما اصطدمت لدى إقلاعها بسرب من الطيور، ما تسبب في تعطل محركيها مما منع الطائرة من الارتفاع بالشكل المطلوب.

وقرر قائد الطائرة الهبوط بها في حقل ذرة قرب المطار بعد إطفائه محركيها وطي عجلاتها في خطوة محفوفة بالمخاطر، لاسيما وأن الطائرة لم تقض في الجو أكثر من دقيقة منذ إقلاعها وكان خزانها يحتوي على نحو 16 ألف لتر من الوقود.

وانتهى الهبوط بسلام، حيث لم يصب إلا 23 شخصا بجروح معظمها طفيفة، وتولى قائد الطائرة شخصيا تنظيم عملية إجلاء الركاب، قبل وصول رجال الطوارئ إلى موقع الحادث.وفي تصريحات لوسائل الإعلام  وصف الناطق باسم الرئاسة الروسية دميتري بيسكوف الطيارين اللذين هبطا بالطائرة بسلام بالبطلين، وقال: “نجا ركاب الطائرة وأفراد طاقمها، ونتمنى الشفاء العاجل للمصابين، ونهنئ الطيارين البطلين اللذين هبطا بالطائرة وأنقذا أرواح الركاب”.

وأكد بيسكوف أن الكرملين سيتم الإجراءات الخاصة بمنح الطيارين الأوسمة الحكومية التي يستحقانها في أسرع وقت ممكن بعد تلقيه الوثائق المطلوبة.

المصدر: “نوفوستي”

عن Resan