اخر الاخبار
نائب رئيس اللجنة الأمنية، في مجلس بغداديكشف اسرار خطيرة عن الكراجات العشوائية

نائب رئيس اللجنة الأمنية، في مجلس بغداديكشف اسرار خطيرة عن الكراجات العشوائية

حمل نائب رئيس اللجنة الأمنية، في مجلس محافظة بغداد، محمد الربيعي، أمانة بغداد مسؤولية “فوضى” إنتشار المرائب العشوائية في شوارع العاصمة” مشيراً الى ان “مافيات تدير هذه المرائب”.
وقال الربيعي لبرنامج {ممنوع من العرض} بثته قناة الفرات الفضائية الليلة ان” بغداد ومدن المحافظات تحتاج الى تنظيم المدينة، وامانة العاصمة تتحمل مسؤولية تنظيم الكراجات والحد من انتشارها عشوائياً، فمنذ 15 عاماً ونحن في فوضى بعملية تنظيم المدن، والحل ان تنظم هذه الشوارع بباركات رسمية تبدأ من بناء المولات التي كان من المفترض ان تشمل كراجاً للمبيت السيارات”.
وأضاف” لدي جميع المعلومات فاغلب المستحوذين على الشوارع المؤجرة {ككراجات} لمافيات وعصابات يصل وارد المرأب الواحد الى أكثر من 5 مليارات دينار سنوياً”، مبيناً ان” 1400 شارع في بغداد يؤجر يومياً على 10 ساعات ×3 الاف دينار أي مايقارب 74 مليار دينار واردات هذه الكراجات العشوائية للمافيات”.
وأشار الربيعي الى” اكثر من 10 جهات تعمل على هذا الموضوع مرة على شكل تاجر يعطي نسبة لحزب معين ومرة من الحزب مستحوذ على الكراج لتمويل ذلك الحزب”، منوهاً الى ان” امانة بغداد غير مسؤولة عن الافرع في شوارع العاصمة؛ لكنها مسؤولة عن الفوضى في الشوارع ولا تخلو الأمانة من الفوضى الأمنية وهناك من يشتري”، كاشفاً عن” امر فوج برتبة عقيد دفع رشوة 150 الف دولار لشراء سوق في منطقة بغداد الجديدة فيه باركات”.
واردف بالقول” كمجلس محافظة نتحمل مسؤولية وجود الحلول وحلولنا جزئيين اولا نراقب تنظيم مخطط المدن التجاري والجزء الثاني قدمنا لا مينة بغداد نموذج مشروع عن الشوارع الذكية الذي يجبي ضرائب من الباركات دون الرجوع الى المافيات والأخر سيكون في الكرادة، طبعا سينهي ظاهرة الكراجات الوهمية، وستكون التسعيرة الرسمية 1000 دينار فقط”.
وزاد” بمجرد المصادقة على المشروع سيتم العمل به بواقع 6 اشهر للتنفيذ، ومن المقرر ان ننقلها الى اطراف بغداد وبهذه الطريقة سننهي عملية الفوضى والجباية العشوائية والدولة لن تدفع أموال في هذه المشاريع”، محذراً” من استحواذ الجماعات المتسلطة على الاستثمار في 72 شارع ببغداد

عن Resan