اخر الاخبار

ممثل خريجي كليات القانون يكشف عن مخالفات شروط الانتساب لنقابة المحامين.

كشف ممثل خريجي كليات القانون الحقوقي علاء حميد، عن مخالفات شروط الانتساب لنقابة المحامين.
وأوضح حميد لبرنامج {ممنوع من العرض} بثته قناة الفرات الفضائية الليلة، انه” قبل عشرة أيام قدمنا طلباً للنقابة للخروج بمظاهرات وبمساندة قيادة شرطة بغداد احتجاجاً على التعديلات في قانون المحاماة وانهائه؛ لكن النقابة لم تستجب، وبعد دخولنا للنقابة للتفاوض لم نخرج باي نتيجة، أصبح لدى الخريجين استياءً كبيراً، فتقدموا عند باب النقابة”.
وأشار الى انه” تم الاعتداء عليهم امام باب النقابة ما أدى الى إصابة شخصين في التظاهرات واعتقال 3 اخرين من قبل القوات الأمنية؛ لكن استطعنا اخراجهم”.
وأضاف حميد ان” موضوع الاختبار والاولية بالعمر وضع حصراً لخريجي 2018 وهي خالفت المادة ثانياً من القانون والدستور والتي تخص الانتماء بـ 11 شرطاً خالية من الكفاء والاولية بالعمر والتي منعت سن قانون يتعارض مع الحقوق والحريات”، منوها الى ان” المادة 171 من القانون تتضمن انه على مجلس النقابة تسهيل تطبيق القانون”، متسائلا” اين التسهيل اذا وضع أولوية بالعمر وامتحان الكفاءة؟”.
وتابع” كما لدينا مخالفات دستورية والتي خالفت المادة {16} التي تضمنت تكافئ الفرص حق مكفول لجميع العراقيين، كما خالفت المادة {28} المتضمنة انه لا تجبى الضرائب ولا الرسوم الا بنص قانوني، والنقابة تعكزت على هذه الفقرات من القانون وتقول انها قرارات صوتت عليها هيأة النقابة”.
وبين حميد ان” وظائف الهيأة العامة حصرت بالمادتين {7 و70} والمتضمنة مناقشة اعمال مجلس النقابة والنظر في شؤون المحاماة الواردة في جدول الاعمال وانتخاب مجلس النقابة فكيف للهيأة العامة مخالفة القانون والتصويت على قرارات مجحفة بحق الخرجين”.
واكد ان” دراسة القانون تختلف عن بقية الدراسات فكل كتاب يشمل 400 صفحة بواقع 6 كتب وكل كتاب يأتي منه سؤالا واحدا فقط وغير دقيق خلال امتحان الكفاءة”.
يذكر ان العشرات من خريجي كلية القانون تظاهروا، اليوم الاثنين، تظاهرة احتجاجية امام نقابة المحامين العراقيين في بغداد، للمطالبة بفتح باب الانتماء للنقابة.
وكانت نقابة المحامين العراقيين قد أقرت في وقت سابق امتحان الكفاءة واجتيازه كشرط للحصول على الانتماء للنقابة

عن Resan