اخر الاخبار
حكاية شكرية وماهود

حكاية شكرية وماهود

بقلم :نوال جويد
شكريه بت زاير عطيو جانت تحب ماهود وتموت عليه وهو حارب الدنيا كلها على مود ياخذها وصارت مريته وفرحتهم شكبرها من التمو ابيت واحد بس فرحت ام ماهود بوليدها جانت اكبر من فرحتهم وعاشت وي شكرية وماهود على تاكلة الله واعتبرت شكريه بنيتها ودوم تعلمهاوتنصحها شلون تداري رجلها وهم شكريه ماقصرت وي عمتها بس ماهود كام كل ليلة يسير على ربعه ويعوفها لوحدها هي بقت ساكته ماتحط بخاطره ولاتحجي لحد مايوم طكت روحها وكلتله وديني لهلي بعد ماابقى وياك هو اجته صدمة شنهي الصاير لاهي مثل شاكيه كبلها وهي ماعرفت شلون تسولف وتكله بيتك اولى بيك وموش كل ليلة التسيوره والطلعة …هو كلش انقهر وماعرف شيسوي بس عافها وراح لامه وسولفلها وهو كل فكره صدك بعد شكرية ماتريده
امه سوتله جاي وطيبت خاطره وكعدت تسولفله
كلتله يمه المره تكول شغلات ماتقصدهن من تكلك مااحبك ومااريدك ووديني لهلي معناهه شي جبير مضيك خلها ومزعلها منك بس ماعرفت شلون تسولفلك انت شوف بشني مقصر يابعد بيتي تره المره مثل قالب الثلج بكلمة طيبة من زوجها وحبيبها تذوب وينشال كل الزعل واهم شي ماتهمل بيتك انت تعرف شلون هي عاركت على مودك وخلي مشاكلكم بيناتكم مو تروح انت مدنف وهي محترك كلبها وتكبر الزعلة بينكم

ارجع لغريفتك يابعد امك وصالح مريتك واهتم بيها جماعتك موش يوميه ولا السهر يعمر بيتك هي هم تريدك يمها وتهتم بيها …

طريفتنه
مو كل كلمة تنكال من النسوان مقصودة المراة كائن انفعالي وتحتاج من يحتويها ويطول خلك وياهه
والله يعمر بيوتكم ومايجيب زعل

 

عن Resan