اخر الاخبار
“زين لا تسوي شر مايجيك “

“زين لا تسوي شر مايجيك “

 

** الأنسانية تشترط عمل الخير!!

**وقعت الملامة علي بسبب عمل الخير!

**لا يوجد انسان ناكرٌ للمعروف !

 

المرسى نيوز/ ازهار منذر الدراجي

 

قال تعالى ( هل جزاء الاحسان الا الاحسان ) انطلاقا من هذه الأية الكريمة والمقولة الشهيرة ( زين لا تسوي شر ما يجيك ) التي تتردد على لسان المواطن العراقي بشكل متداول حتى اوشكت على ان تصبح مبدأ للابتعاد عن فعل الخير والمساعدة ارتأيت ان اعمل حوار مع مجموعة من الأشخاص والأخذ برأيهم حول هذه المقولة فكان رأي( نوار محمد) انا ضد هذه المقولة حيث الفطرة السليمة والانسانية تشترط عمل الخير اينما تطلب الامر لكن يجب على فاعل الخير ان لاينتظر رد المعروف من احد او حتى كلمة شكر خصوصآ مع انتشار اصدقاء السوء والاقارب العقارب للأسف

قال الامام علي (ع)

اياك ان تجني سكرآ من حنظلٍ

فالشيء يرجع بلمذاق لأصلهِ

في الجو مكتوبٌ على صحف الهوى

من يعمل معروف يُجزى بمثلهِ

وقالت (اسماء فيصل) كانت لي جارة من ذوي الدخل المحدود عندما اتت ابنتها لتتسلى مع اطفالي رأيت ثيابها متهرئة جدآ وكانت لدي ثياب تناسب سنها فألبستها تلك الثياب لكني تفاجئت عندما اتى لي اخيها ورد علي تلك الثياب وقال انهم ليس بحاجتها ووقعت الملامة علي فاصبحت اتقبل هذه المقولة منذ ان حدث معي هذا الموقف وقالت (هناء رحيم) انا في الحقيقة واجهت مشاكل كثيرة حتى سيء الظن بي لكن بالرغم من ذلك لم اتوقف عن المساعدة بل جعلت تلك المشاكل درسآ لي وها انا اعمل الخير واساعد المحتاج قربةً لله دون انتظار الثناء من احد وقالت (هدى الموسوي) للأسف الشديد اصبحت هذه المقولة الخيار الأمثل من اجل التوقف عن مد يد العون الى الأخرين كي تقطع الشرالذي ستتلقاه منهم بدلا من الشكر والثناء او الصمت على اقل تقدير وقالت (سناء رحيم) اصبحت من اهم سمات العصر الذي نعيشه مقابلة المعروف بالإساءة وهذا منتشر بشكل مخيف مما جعل البعض من الناس تتخذ من هذا المثل شعارا لهم ولكن اذا كان الانسان يعمل صالحا ويطلب بذلك رضا الله ويؤدي دوره الإنساني على اكمل وجه ولا ينتظر مقابل او شكر من الانسان الذي احسن اليه فأنه لا يهتم لهذا المثل ولا يردده ويبقى مستمر على نهجه في تقديم الخير لان الدافع لديه هو دافع ايماني بحت وقال (محمد علي) انا من المؤيدين لهذه المقولة حيث لاحظت ان الانسان يقابل عمل الخير بالنكران حتى اني اذكر في احد الأيام كلمني احد ابناء عمي لكي اساعده فاعطيته كل ما يحتاجه وبعد عدة سنوات كنت بحاجة ملحة اليه فرفض ان يساعدني دون مبرر لذلك وقالت(زينب رحيم) انا من المؤيدين لهذه المقولة لان فعل الخير اصبح في وقتنا الحاضر من الغباء بسبب استغلال بعض النفوس الضعيفة لطيبة الأخرين ولست ضد فعل الخير لكن يجب معرفة الشخص المقابل هل يستحق ذلك ام لا وقالت (زمن محمد) انا لا أؤيد هذه المقولة حيث كل انسان كنت عونآ له في احد الايام يقف الآن بجانبي ومساند لي في الشدة والرخاء لذلك لا اتوقع وجود انسان ناكرٌ للمعروف وقالت (نبأ علاء) كل انسان يكمن بداخله الحقد والكراهية ينكر المعروف حيث يأتيك عند حاجته بوجه ودود وبغاية اللطافة ويتخلى عنك عندما تحتاجه ويظهر كل ما بداخله من حقد دفين وقال (نجم هادي)هذه المقولة صحيحة جدآ حيث اغلب من وقفت بجانبه اليوم يرفض مد يد العون لي بحجة الظروف السيئة وقال (حيدر نجاح) اكثر صفة يتصف بها الانسان في وقتنا الحاضر هي نكران المعروف هناك موقف لا يزال عالق في بالي عندما قدمت النصيحة لاحد اصدقائي الذي كان يأخذ الرشوة وبشكل مبالغ فيه فوبخني وقال دع نصيحتك لك وها هو الآن خسر عمله بعدما كشفوه يرتشي وقالت (ندى صفاء) لولا وجود الخير لما وجد الشر وكذلك يوجد انسان بطبعه نكران المعروف واخر يرد المعروف ويفعل ما بوسعه لاكرام من ساعده

 

 

عن Resan