اخر الاخبار
هل زوجة الأب  مظلومة ام ظالمة ؟!!

هل زوجة الأب مظلومة ام ظالمة ؟!!

هل زوجة الأب  مظلومة ام ظالمة ؟!!

  • بعضه يدعي انها خاطفة الرجال والبعض الاخر ينعتها بالمريضة النفسية !
  • لا يوجد زوجة أب ظالمة !
  • الغيرة من الأبناء قد تجعل من زوجة الأب انسانة ظالمة!!

**المرسى نيوز / ازهار منذر الدراجي

قلما نجد العدل في الحياة الأجتماعية سواء بين الحاكم والشعب او بين الزوج وزوجته لكن هل يوجد انصاف وعدل بين زوجة الأب والابناء أيمكنها ان تأخذ دورالأم الصالحة وتحمل على عاتقها مسؤولية أبناء الزوجة الأولى وكما يطلق عليها ( الضرّة ) ام تنافسهم على مصدر الحنان الوحيد في حياتهم وهو الأب ؟ وهل يستطيع الأبناء البر بها كونها بمثابة الأم الثانية لهم ؟ تطرقت الى هذا الموضوع الذي اصبح يشوه صورة زوجة الأب بشتى السبل لذا ارتأيت ان ابحث عن الحقيقة وفي ما يجول بخواطر الناس حول زوجة الأب والأخذ بإرائهم عنها , فكان اول لقائي بأحد الفتيات التي توفيت والدتها وهي (فاطمة عبدالنبي) برأيي انها ظالمة كوني فقدت والدتي وانا في الرابعة من عمري فواجهت ظلمها منذ الصغر حتى انها أصبحت تفرق بيني وبين اشقائي الثلاثة ولا يوجد ما يجعلها عادلة فهي تعودت على الظلم والمكيدة في كل وقتآ وحين واظن سبب ذلك الظلم والدي الذي يقف الى جانبي انا واخوتي عند حدوث خلاف معها وقالت (هناء رحيم) حسب وجهة نظري في اغلب الأحيان تكون محتالة وظالمة وهذا الذي رأيته من خلال القصص الواقعية ولكن اذا جعلت من مخافة الله سببآ لرعايتهم ومحبتهم فحتمآ ستكون انسانة عادلة وام صالحة .

وكان رأي (براءة حمد) بصراحة هذا الموضوع مهم وفي رأيي زوجة الأب احيانآ تكون ظالمة وقد تمر بظروف تجعلها مظلومة وهذا يعتمد على المحيط الذي تعيش فيه أي بيت الزوج والأبناء,احيانآ تكون زوجة الاب متعاطفة مع اولاد زوجها ونستطيع القول معاملتها لهم جميلة لكنهم يفهمون ذلك التعاطف والمعاملة الجميلة على انها تريد ان تنسيهم والدتهم وتخطف مكانتها من قلوبهم ! ففي هذه الحالة تكون هي المظلومة .

وقالت (انوار منذر) قد تكون ظالمة بسبب مرض نفسي وغيرة من زوجته السابقة وابنائها وفي بعض الأحيان تكون مظلومة بسبب سيطرة الأولاد او الزوجة الأولى على قلب والدهم وشخصه فتصبح ضعيفة امامهم .

وقال (نوار محمد) كما في كل اقسام الحياة هناك عدة نماذج مختلفة  منها الجيد ومنها السيء وقد يكون الاثنان معا الزوجة الثانية برغم انها حلال شرعآ الا انها تلاقي ظلمآ من المجتمع فهو يفكر فيها تارة على انها خاطفة للرجال وتارة اخرى كظالمة للاطفال بينما في الواقع ان تم التفكير بشكل واضح وسليم سنجد الصفات ذاتها ممكن ان تتصف بها الأم الحقيقة للأبناء ! وانا اجد ان هذه النظرة حول زوجة الأب تندرج تحت بند العادات والتقاليد وهو بند يكون اغلب محتواه اشياء غير منطقية ساذجة ومتوارثة في المجتمع .

**زوجة الاب ظالمة ومظلومة!!

Childrens jealousy

وقال (عقيل باقر) هناك زوجة اب مظلومة وأخرى ظالمة ويعود سبب كونها مظلومة الى قساوة الأبناء وعدم اعتبارها أم ومساندة الأب لهم حتى وان كانوا على خطأ ولكن عندما يميل الأب الى زوجته الثانية وتعمل على ابعاده عن ابناءه ومعاملتها السيئة لهم ستكون هي الظالمة بينما . وحدثنا (علي عبدالعزيز) لا نستطيع القول عن زوجة الاب ظالمة ولا مظلومة كون هذا المنطق يعتمد عليها هي نفسها حيث ان الاطفال غير معتادين على وجودها فهي التي تحدد فيما ان تكون ظالمة او مظلومة فقد تكون مظلومة حينما تكون غير قادرة على التعامل مع الاطفال ويخرجون خارج اطار السيطرة وتكون ظالمة اذا كانت قوية ومتعدية لحدودها  وغير متفاهمة مع الاطفال كانت لي جارة غير متزوجة جميلة جدآ تقدم لخطبتها رجل لديه اربعة اطفال كان هؤلاء الاطفال صغار حينها فوافقت على الزواج بالرغم من انه كان باستطاعتها الرفض لكنها وافقت من اجل رعايتهم فحققت ذلك وجعلت منهم افضل الأبناء خُلقآ وعلما ثم زوجتهم ولا زالت الى الآن ترعاهم وترعى أولادهم وفي المقابل يحسنون اليها هم وابيهم فهذه المرأة كانت غير ظالمة وغير مظلومة.

زوجة الاب مظلومة!!

اما(حسين هاشم عبدالله) فقد حدثنا قائلا  زوجة الأب مظلومة فهي ليس لها أي ذنب فقط كانت تريد الزواج من اجل الاستقرار لكن قد تكون ظالمة اذا عاملت أبناء زوجها بقسوة وكان رأي(فاطمة ميثم ) لم أرى في وقتنا الحاضر زوجة اب ظالمة قد تكون هناك نسبة قليلة تتعامل بالظلم لكن الأغلبية تكون كالأم الحقيقية ولكن يوجد زوجة الأب الظالمة والمظلومة في طبيعة الحال ولكن كما قلت الأغلبية تكون كالأم الحقيقية .

وقال (عبدالله مطر)ليس كل زوجة اب ظالمة هذا يعتمد على المرأة من حيث صفاء قلبها وحنانها وخوفها من الله وهناك الظالمة وهناك من هي احسن من الام نفسها ولكن للأسف الغالب على النساء الغيرة فلعل سبب ظلمها غيرتها من الأبناء.

وقال (السجاد علي) ساتحدث عن هذا الموضوع لكن ليس بشكل عام فمن المؤكد انه لا يوجد شيء اسمه التعميم اي ان اشمل جميع البشر في صفة معينة سواء كانت خير او شر فكل انسان يختلف عن الاخر في شيء معين (لو خليت قلبت) كل شيء في هذه الحياة يتبع الاخلاق ويتبع الانسانية ويخضع للعقل وللقلب والاحاسيس لذا فأن صفة الظلم لدى الانسان هي صفة مكتسبة حيث خلق الله داخل كل البشر انسانية وهذه اعظم صفة للإنسان تكبر هذه الصفة مع الانسان كلما تقدم بالعمر وفهم الحياة او تنعدم فيرجع سبب هذا الى البيئة التي تعيش فيها الزوجة او الى العائلة التي نشأت فيها فيكون هنا دورالوالدين في تربية البنت الصغيرة الى ان تصبح زوجة وتفهم الحياة جيداً فاذا تمت تربيتها على اساس استخدام العقل سوف تكون في غاية الانسانية والحب واذا كان عكس ذلك وتمت تربيتها على الجهل والغيرة من الاشخاص المحيطين بها سوف تكون ظالمة واما بالنسبة لموضوعنا زوجة الاب هل هي ظالمة ام مظلومة ساتحدث عن

** زوجة الاب شيطان على شكل هيئة امراة!!

تجربتي الشخصية حيث ان زوجة الأب هي الشيطان على هيئة امرأة  الذي تستطيع ان تراه فقد كانت زوجة ابي مثال على انعدم الإنسانية والقسوة ومثال اخر على الغيرة من كل شيء حتى من اتفه الأسباب ، عندما كبرت رأيتها تكن لنا حقد كبير وكره داخلي بدا يظهر من خلال سلوكها فكانت تحاول ان تخفي هذه الصفات بكلامها الجميل لكن لم ينجح هذا الامر معها بدأت اشعر بأن عقلي يسبق عمري بكثير واصبحت ارى كل شيء بصورته الحقيقية وللعلم كان ابي انسان عادل مع زوجته وامي في كل شيء لكن يبقى عامل الغيرة لدى المرأة هو المسيطر في اغلب الأحيان حيث ولد كره وحقد فكانت ولاتزال زوجة ابي لا تكن لي ولعائلتي أي مشاعر حب ومودة ومن هنا اقول ان الظلم الذي يظهر من الزوجة ليس له اي علاقه بتعامل الزوج الشيء الوحيد الذي يحكم على سوء تعاملها هو الجهل واشتعال الغيرة لا اكثر وفي بعض الاحيان تكون مظلومة بسبب صفة الرحمة والإنسانية التي تغلب عليها فيكون الظلم عليها من كل جانب سواء من والدة زوجها او من الزوج نفسه او من اخوات الزوج لانهم يرونها ضعيفة لكنها عكس هذا هي فقط تمتلك الكم الهائل من الانسانية الذي يدفعها لعدم ظلم احد او التفكير في الظلم لان ضميرها يأنبها ، وأيضا لانها تمتلك عقلاً كبيراً وتفهم ان الحياة الزوجية او الحياة بصورة عامة اكبر من ان تعاش في حقد وكره وبالطبع في الحالتين سوف يكون وجود الايمان والخوف من الله جل جلاله الجزء الاكبر من التفكير في كل هذا الظلم الذي تنوي عليه وقالت (زينب علي) وددت ان أتكلم عن هذا الموضوع بذكر قصة واقعية لخالتي التي تزوجت من رجل تركت له طليقته اربعة أطفال ربتهم خالتي وتقربت منهم حيث كانت لهم مثال للأم الحقيقية حتى انهم كانوا ينادوها ماما الى ان كبروا وتزوجوا لكن بعد زواجهم بدأوا يتفوهون بكلمات جارحة حيث قال لها احدهم انها ليس والدته والأخر وصل به الحال الى ضربها وزاد من قساوتهم وقوف والدهم الى جانبهم بالرغم من ان البيت الذي تربوا فيه يعود لملكيتها الخاصة !

واخيرا قال  (محمد عبد الرحيم )هذا الشيء يعتمد عليها اذا كانت قادرة على ان تكسب مودة ضرتها فتستطيع بذلك ان تكون لا ظالمة ولا مظلومة وان كانت لا تستطيع ذلك فستكون مظلومة.

عن Resan