اخر الاخبار
دهوك عام 1885 من مذكرات هنري بندر (باريس 1887 )—

دهوك عام 1885 من مذكرات هنري بندر (باريس 1887 )—

لمرسى نيوز / اعداد ميديا الرافدين مؤرخ وكاتب وباحث واثاري عراقي
دهوك قرية فيها ستون بيتا ذات اهمية معتدلة واليها امير له تحت امرته عشرون عسكريا وثمة حصن قديم متداعي يستخدمه كمسكن ،الا انه قد بنى له منزلا اخر.
لاشك ان البلدة حارة جدا لذا اتخذ السكان كافة الاحتياجات اللازمة فنصبوا لسكناهم على السطوح عرازيل من اغصان الشجر والقش،وفي الساحة امام قصر الخان الوضيع ،اقيم للمسافرين مقهى صغير من المواد الاولية الانفة الذكر،ومناخ هذه الرقعة باد للعيان،فهو محصن في الشمال والشرق من قبل الجبال العالية،بينما هو معرض في الجنوب الغربي لرياح الجزيرة العربية المحرقة .
ماهي الا بضع دقائق حتى صرنا خارج المدينة ، واخذنا نسير بجوار الرشفري الذي عرضه4-5م وعمق مائه معتدل ، وتكثر السواقي في شطانه. الى اليمين منه ، سهل فسيح كثيرا مايغمره مجرى الماء فتنمو فيه الحشائش العالية من العوسج والشوك. والى اليسار تل وعر بحيث ان الطريق تسير في سفحه . وتبين الفيضانات المتواترة سبب اختيارنا لهذه الطريق المعرضة للاخطار ولكنها في مامن من ناحية المياه .
بعد ساعة ونصف من السير وصلنا الى درف الجبل الصغير وما ان درنا حوله حتى لقينا انفسنا في الصحراء . انه سهل الموصل او النهاية الشمالية الشرقية لسهل شنعار الذي يرجع بنا تاريخه الى الطوفان

عن Resan