اخر الاخبار

كل 40 ثانية ينتحر شخص في مكان ما في العالم.


أعلنت منظمة الصحة العالمية، أن كل 40 ثانية ينتحر شخص في مكان ما من حول العالم. في حين أن معظم الدول التي ترتفع فيها معدلات الانتحار هي من الدول الفقيرة، وهناك ما يثير للدهشة بأن عدد قليل من الدول الغنية تحتل مرتبة متقدمة جدا في هذه الإحصاءات .

إنتقالاً الى بلدان الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، تظهر الخريطة أدناه معدل الإنتحار في هذه الدول.
ويبدو أن السودان جاءت في أعلى التقديرات بنسبة 16.4 حالة على كل 100 ألف. أما في آخر ترتيب الدول العربية وأقلها تسجيلا لظاهرة الانتحار، تأتي متساويتين كل من السعودية وسوريا.

معدل الانتحار في العراق : 1.6

وجاء ترتيب الدول العربية من الأعلى حتى الأقل لكل 100 ألف شخص، على الشكل التالي:
السودان: 16.4، المغرب: 5.3، اليمن: 3.6، الإمارات: 3.2، موريتانيا: 2.6، تونس: 2.3، الأردن:1.9، الجزائر: 1.8، ليبيا: 1.7، مصر:1.7، العراق:1.6، عمان:1، لبنان 0.9، سوريا:0.4، السعودية: 0.4.

الى ذلك، انتقدت المنظمة في تقرير لها غطى 172 دولة واستغرق إنجازه عقدا كاملا التغطيات الإعلامية المكثفة لحوادث انتحار المشاهير، موضحة أن الإعلام يقدم الانتحار كحل للهروب من المشاكل التي يعانيها الشخص مما يشجع الفئات الهشة على الإقدام عليه.

ويفسر علاء الدين العلوان، المدير الإقليمى لشرق المتوسط لمنظمة الصحة العالمية، النسبة الصغيرة لظاهرة الانتحار في الدول العربية قائلا “إن المعتقدات الدينية والعادات الاجتماعية والثقافية تجاه الانتحار ومحاولاته من أهم أسباب انخفاض الظاهرة في هذا الإقليم عن غيره من أقاليم العالم، فالدين يلعب دوراً في تقليل الانتحار في المنطقة العربية”.

ويطالب العلوان بضرورة “وضع سياسات وسن إجراءات تشريعية لمنع هذه الظاهرة، وحظر الوصول لأساليب الانتحار الشائعة مثل الأسلحة النارية أو المواد السامة مثل مبيدات الحشرات، والوقاية والعلاج من الاكتئاب والكحول وتعاطي المخدرات، بالإضافة إلى التواصل مع الذين حاولوا الانتحار”.

وتشير دراسات اجتماعية إلى أن العنوسة والبطالة هما أبرز أسباب الانتحار لدى الشباب، الى جانب المشاكل التي تحدث في العلاقات العاطفية بين المراهقين.

الجدير بالذكر، أن الانتحار من الأمراض التى تحظى بالأولوية في برنامج منظمة الصحة العالمية للعمل على رأب الفجوة في الصحة النفسية، والذي تم إطلاقه في عام 2008، ليوفر التوجيه التقني المسند في البينات لرفع مستوى تقديم الخدمات ورعاية الاضطرابات النفسية والعصبية والمتعلقة بتعاطي مواد الإدمان.

وقد التزمت الدول الأعضاء فى المنظمة بخطة عمل منظمة الصحة العالمية للصحة النفسية (2013-2020) بالعمل من أجل تحقيق الهدف العالمي المتعلق بخفض معدل الانتحار في البلدان بنسبة 10 بالمئة بحلول عام 2020.

عن Resan