10
مايو
2024
وداعا الكاتب والباحث باسم عبد الحميد حمودي
نشر منذ 1 شهر - عدد المشاهدات : 169

بغداد / اعداد موفق الربيعي

الكاتب والناقد والباحث في الفلوكلور الشعبي العراقي باسم عبد الحميد حمودي مال الله النعيمي ، ولد  في قضاء أبو صخير التابع للواء الديوانية سنة 1937، أكمل دراسته الابتدائية والثانوية فيها.

* أكمل الدراسة الجامعية عام 1960 في كلية التربية قسم التاريخ ،  وبعد تخرجه دخل عالم الوظيفة الحكومية، عين مدرسا في ثانوية الدغارة للبنين بعد عدة وظائف غير تعليمية، واستمر بسلك التعليم لسنوات طويلة وتنقل بين مدارس العراق  (ومنها مدارس الفرات الاوسط التي يحمل عنها ذكريات ثرية). وفي كل هذه المراحل كان لصيق الحركة الثقافية .

* نقلت خدماته من التعليم الى وزارة الثقافة والاعلام عام  1980 ، فتولى عدد من المناصب في المجلات الصادرة عن الوزارة ومنها مجلة (التراث الشعبي) التي استمر بتحريرها الى عام 2000.

* أول مقالة نشرها بعنوان ( الفراغ ) في جريدة ( بغداد المساء ) عام 1954.

* اهتم بحياته الفكرية بأدب القصة ونقدها والتراث الشعبي (الفولكلور)، فعن الاخير وجدت له مقالات نفيسة في مجلة الاديب البيروتية نحو عام 1957 تتعلق بالآدب الشعبي. اما ادب القصة فيبدو انه بدأ كاتبا للقصة فاصدر اول مجموعة قصصية باسم (انا عاطل وقصص اخرى) عام 1958 ( بغداد -  مطبعة الشباب/  40 صفحة) نشرها له المرحوم عبد العزيز القديفي الذي كان قريبا من الكتاب والادباء ويحاول مساعدتهم على الرغم من فقره المدقع. اما النقد الادبي فقد اصدر له اتحاد الادباء العراقيين كتاب ( في القصة العراقية ) عام   1960 /85 صفحة ).

* عام 1955 شهد ظهور اول مقالة له في الصحف وهي خاطرة عن فراغ الطلاب في العطلة نشرها في جريدة ( بغداد ) لصاحبها خالد قادر ثم اخذ يكتب في جرائد مختلفة كالبلاد والمجتمع والحرية والاستقلال وسواها.

* درس جماعية البطل في الرواية المعاصرة ورموز الكاتب العراقي وإفادته من التراث الشعبي ،نوه عن دوره نقاد كثيرون، كالدكتور علي جواد الطاهر وعبد الجبار عباس.

* تصدى في نقده إلى كتابات الدكتور علي الوردي، والفلسفة البنيوية.

* حضر معظم المؤتمرات الأدبية التي عقدت في القطر منذُ عام 1968 وهو عضو اتحاد الادباء في العراق.

* المناصب التي تولاها:

- رئاسة تحرير مجلة الاقلام التي تعني بالأدب الحديث.

- رئاسة تحرير مجلة الثقافة الاجنبية التي تعني بالثقافة والفنون بالعالم.

- محررا في مجلة التراث الشعبي وكان مدير الدار آنذاك القاص الراحل موفق خضر وتولى الاستاذ باسم عبد الحميد ادارتها لفتره وكاله.

- رئاسة قسم النشر في دار الشؤون الثقافية .

- سكرتير تحرير مجلة الرواد التي تعني بأدب الرواد .

- رئاسة تحرير مجلة التراث الشعبي وتعنى بالدراسات الفلكلورية  .

* نشر العديد من البحوث والدراسات، وكان من أبرز مؤلفاته كتابه (سحر الحقيقة) فقد ضم دراساته المنشورة في مجلة التراث الشعبي. ويقول عن منهجه : (إني أؤمن بالإنسان هدفاً والحرية ممارسة وعدالة).

* أبرز مؤلفاته:

- عادات وتقاليد الحياة الشعبية العراقية (إعداد وتقديم) .

- كتاب التراث الشعبي. دار الشؤون الثقافية العامة. بغداد 1986.

- الزير سالم. سلسلة الموسوعة الصغيرة. بغداد 1989 .

- تغريبة الخفاجي عامر العراقي. دار الشؤون الثقافية. بغداد 1989 (الطبعة الأولى) .

- التراث الشعبي والرواية العربية الحديثة. الموسوعة الصغيرة. بغداد 1998تغريبة الخفاجي عامر العراقي. هيئة قصور الثقافة. القاهرة عام 2000 (الطبعة الثانية).

* الكتب المشتركة:

- أبحاث في التراث الشعبي. كتاب التراث الشعبي رقم 2. بالاشتراك مع د. أحمد مرسي/ د. حصة الرفاعي/ د. محمد رجب النجار وغيرهم عام 1986م. بغداد .

- سحر الحقيقة. شخصيات وكتب ودراسات في التراث الشعبي. دار ميزوبوتاميا. بغداد. الطبعة الثانية عام 2014 .

* ذكر الاستاذ قاسم خضير عباس في جريدة الزمان بعددها الصادر في 2014.05.26 ( في بداية السبعينات من القرن الماضي كنت طالباً في كلية الآداب جامعة بغداد تعرفت على الاديب القاص باسم عبد الحميد حمودي من خلال قراءتي لمجموعته القصصية الاولى (أنا عاطل) وعرفت في حينها أنه أحد خريجي قسم التاريخ في الكلية نفسها ، بعدها تعرفت عليه باحثاً فولكلورياً من خلال أطلاعي على دراسة قيمّة نشرت لهُ في مجلة التراث الشعبي عام (1972) عنوانها: (السواني عند عشائر الدغارة) والسواني هي مجموعة القوانين والاعراف التي تحكم سلوك أفراد العشيرة وعلاقتهم بالعشائر الاخرى. ومن هذا المقال ظننت أن الرجل من مواليد وسكان الدغارة التابعة لمحافظة القادسية (الديوانية سابقاً) لأكتشف لاحقاً أنه من مواليد بغداد/ الكرخ . وكتابته عن السواني عند عشائر الدغارة جاءت لكونه كان مدرساً ومديراً لثانويتها. وعرفت أيضاً أن والدهُ كان مديراً لاحدى مدارس (أبو صخير) القريبة من النجف الاشرف والتي تلقى الباحث الجليل تعليمه الابتدائي في أحدى مدارسها. وعرفت أيضاً أن الباحث ووالدهُ قد تنقلا في عملهما التدريسي في أغلب محافظات الجنوب والفرات الاوسط ولهما ذكريات مع سكان وعشائر تلك المحافظات هذه الذكريات كان لها الاثر الكبير في عمل الباحث التوثيقي والبحثي ودراساته عن تلك المجتمعات والتي تمثلت بدراسته عن السواني عند عشائر الدغارة وكتابه المعنون (القضاء العرفي عند العرب)بداية الثمانينات في القرن الماضي جمعتنا أروقة دار الجاحظ للنشر الواقعة في شارع الجمهورية (الخلفاء) هذه الدار كانت معنية بأصدار المجلات الثقافية حيث كنت أعمل محرراً في مجلة التراث الشعبي وكان مدير الدار في حينها القاص الراحل (موفق خضر) وتولى الاستاذ باسم عبد الحميد أدارتها لفترة وكالة الى جانب عمله في مجلة الاقلام. في الحقيقة أنني كنت معجباً بهذا الرجل الذي تذّّكرني نظارته السوداء بنظارة عميد الادب العربي الدكتور (طه حسين) الى جانب أبتسامته العريضة التي يقابل بها جميع من يلتقي بهِ.كان شعلة من النشاط والانتاج الثقافي، محبوباً من الجميع ويسعى في خدمة الجميع وأعتقد جازماً بأنه أمتاز عن غيره من الادباء والمثقفين بأنهُ الوحيد الذي لا أعداء لهُ. أخلاقهُ أخلاق العلماء. أخذ بأيادي الكثير من الادباء الشباب وقوّم تجاربهم وساهم في أكتشاف مواهبهم ولاسيما أنهُ كان ناقداً أدبياً بل من أبرز النقاد في الساحة الادبية العراقية. وتولى رئاسة تحرير مجلة الاقلام التي تعنى بالأدب الحديث. وكذلك رئاسة تحرير مجلة الثقافة الاجنبية التي تعنى بالثقافة والفنون بالعالم. وكذلك كان سكرتير تحرير مجلة الرواد التي تعنى بكتابات الرواد. وتولى رئاسة قسم النشر في دار الشؤون الثقافية

* في منتصف الثمانينات من القرن الماضي تولى رئاسة تحرير مجلة التراث الشعبي التي تعنى بالدراسات الفلكلورية والتي نشر عبرَ صفحاتها العديد من البحوث والدراسات الفلكلورية والتي أبرزها على ما أذكر :

- أسطورة تموز وتأثيرها على الشعوب الاخرى.

- الاعياد عبر الزمان والمكان.

- الالات الموسيقية التقليدية في السودان.

- الف ليلة وليلة من أصوله العربية.

- أهل بغداد في مواجهة الغزاة والطامعين .

- أوراق من تاريخ العراق .

- البلدانيات العراقية في مجلة لغة العرب .

- تنوع التراث الشعبي .

- الحفاظ على أنسان الفلكلور .

- حمد آل حمود بين التاريخ والتراث الشعبي .

- حملة الحبوبي ضد الانكليز بين مذكرات الشرقي وشعر الشبيبي .

- الخفاجي عامر العراقي (1-4) .

- الديوانية

- الرواية العربية والتراث الشعبي .

- الرواية والف ليلة .

- السحر الاسود .

- السيرة الشعبية والذات العربية وغيرها الكثير.

* كرم الباحث باسم عبد الحميد حمودي بمدالية التراث الشعبي في لبنان وكذلك كرمته وزارة الثقافة الاردنية لقيامة بتحكيم جائزة الدولة الاردنية في حقل التراث الشعبي وأنتخب أميناً عاماً لرابطة التراث الشعبي للكتاب العرب .

 ونعى الاتحاد العام للادباء والكتّاب في العراق الناقد والباحث القدير باسم عبد الحميد حمودي  الذي وافاه الاجل اليوم الجمعة عن عمر 87 عاما . / انتهى

 

 

 

 

 


صور مرفقة






أخبار متعلقة
تابعنا على الفيس بوك
استطلاع رأى

عدد الأصوات : 0

أخبار