اخر الاخبار
عرض رواية صوت خافت جدا لسعد سعيد

عرض رواية صوت خافت جدا لسعد سعيد

عرض :رياض العلي

اليس غريباً أن ابدأ قراءاتي لأدب الاستاذ سعد سعيد من أخر كتاب صدر له على الرغم من وجود خمس روايات له في مكتبتي..
لكن لا بأس..
في هذه السردية يقدم لنا سعد سعيد موضوعاً عادياً لكن في قالب شكلي وسردي جديد ومبهر بحيث ينسى القارئ الموضوع ويهتم بالشكل الذي يقدمه الروائي..لكن من قال أن الموضوع يهم القارئ النوعي..فالمواضيع في الاسواق كما يقولون..في هذه السردية يقدم لنا الكاتب قصة حب بين فتاة من عائلة فقيرة بل يطحنها الفقر وبين طبيب.
شخصيات الرواية تتمحور بين الرئيسية والثانوية الرئيسية هي سفانة وفارس والثانوية تظهر وتختفي حسب الحاجة كعماد وعبود وسلوى وغيرها.
سفانة فتاة جميلة لم تستطيع ان تكمل دراستها الجامعية بسبب الفقر تعشق فارس الطبيب الذي تتعرف عليه في شارع المتنبي ثم تعمل في عيادته كسكرتيرة وتتوالى الاحداث ..
تبدأ الرواية برسالة من سفانة الى الدكتور فارس ،وهذه الرسالة لا نعرف معناها الا في نهاية الرواية.
لكن الاشتغال ليس هنا،الاشتغال الحقيقي كان في الصوت الخفي..سفانة كانت تتحدث مع فتاة اخرى تسميها فضيلة..لكن القارئ لا يسمع صوت فضيلة..الحوار الذي يدور بين سفانة وفضيلة يكون من طرف واحد هو طرف سفانة ،لكن لماذا لا نسمع صوت فضيلة ،ومن هي فضيلة..هذا ما سنعرفه من خلال الرواية..في هذه الطريقة تفوق سعد على نفسه حتى من خلال السرد بالصوت الخفي الذي لا نسمعه لكن نشعر به كأن الروائي يريد أن يشرك القارئ في تخيل الحوار الذي يدور بين سفانة وفضيلة..
تغلب على الرواية الصفة الحوارية وتخلو من الوصف الممل بحيث لا نشعر بتفاصيل المكان بقدر ما نشعر بحركة الانسان وخيراً فعل الكاتب بحيث جعل روايته سلسة و ممتعة تتميز بالحركة خاصة في لقاءات سفانة وفارس التي اخذت حيزاً مهماً في صوت السارد العليم…
كان يمكن للروائي إن يمد في عمر الرواية الى صفحات عديدة دون أن يشعر القارئ بملل او ضيق لأنه عرف كيف يسيطر على الشخصيات ويتعامل معها بحرفية عالية..
رواية رائعة لكاتب مهم ..

((الحب يا فضولة هو ابداع لأنه خروج مذهل عن نص الحياة الكئيب،لكنه إبداع لا يتقنه الا المتميزون من البشر))

==========

صوت خافت جدا
سعد سعيد
دار شهريار/البصرة/٢٠١٩

عن Resan