27
نوفمبر
2021
شيوخ العشائر في العراق يؤكدون في مؤتمر لتوحيد الكلمة حفظ الامن والسلم المجتمعي
نشر منذ 2 شهر - عدد المشاهدات : 142

النجف/ المرسى نيوز /سعدون الجابري

دعا شيوخ العشائر العراقية المجتمعين في النجف الأشرف الى الالتزام بتوجيهات المرجعية الرشيدة ، والتي تهدف الى حفظ الامن والسلم المجتمعي ، ورفض الظواهر  والعادات التي تخل بأمن المجتمع ومنها الدكة العشائرية .

جاء ذلك خلال المؤتمر العام لشيوخ عشائر العراق والذي عقد تحت عنوان ( توحيد الكلمة) وحضره اكثر من 200 شخصية عشائرية من امراء القبائل وشيوخ العشائر من شمال العراق الى جنوبه ، يمثلون جميع الوان الطيف العراقي ، والذي عقد في قصر الضيافة في النجف الأشرف .

وقال الشيخ علي النبهاني  الراعي للمؤتمر : الهدف من إقامة هذا المؤتمر هو توحيد الكلمة لشيوخ عموم العراق ، ونحن مجموعة من سبع أشخصا قمنا بتنظيم المؤتمر وجهنا الدعوة الى اكثر من 200 شيخ عشيرة من مختلف المحافظات ، لمطالبة السياسيين بتشكيل الحكومة وتفعيل قانون النفط والغاز ودعم الصناعة والزراعة ،  وتشغيل المعامل المتوفقة واعادة الحياة لها ، وتقديم الخدمات الأساسية للمواطنين ، ونبذ العنف والطائفية وتوحيد كافة ابناء الشعب العراقي .

وأكد الشيخ كاك يوسف ديبكه البارون من كورد ستان العراق ، ان الدعوة  للوحدة الوطنية بعيداً عن العرقية والطائفية والأثنية ، فكلنا عراقيون ونحن هنا في المؤتمر عراق مصغر ، نمثل جميع المحافظات والقوميات والاثنيات ونعتز بعراقيتنا وعشائرنا .

وقال البارون : نحن من عشائر البارون المتواجدين في أربيل والسليمانية ودهوك والديوانية وجميع المحافظات ، نلتقي ونجتمع ولا فرق بيننا ، ونحن كعشيرة البارون لدينا علاقات متينة ومع كل العشائر نلتقي معهم ونشارك في مناسباتهم ومؤتمراتهم ، وتربطنا علاقات مع كل الناس ، وجميع العشائر الكردية بكردستان لديها رغبة بالتواصل مع اخوانهم في مختلف المحافظات .

من جانبه بارك  الشيخ علي حمد ظاهر من محافظة الانبار    لهذا المؤتمر في هذه المدينة العريقة الشريفة، قائلاً : نحن أتينا من محافظة الانبار قضاء هيت لكي نعطي رسالة واضحة ونوجهها الى كافة الناس والى شعوب العالم أجمع ، نحن عراقيون تجمعنا كلمة واحدة وأصل واحد ونسب واحد ودم واحد ،  لا فرق بيننا من الجنوب الى الشمال ومن الغرب الى الشرق .

واكد : سوف تكون هناك زيارات ولقاءات ومؤتمرات متكررة من أجل إزالة بعض الآثار السلبية الطارئة على المجتمع العراقي ، نوصي بكل اللقاءات والاجتماعات والمؤتمرات بوحدة العراق وان لافرق بينهم .

وفي ختام المؤتمر تمت قراءة البيان الختامي والذي تضمن الدعوة الى رفض الدكات العشائرية ، وتوحيد السناين في كل المحافظات والالتزام بأوامر المرجعية واحترام القانون ومستندة القوات الأمنية وإعادة تأهيل الزراعة والصحة والتعليم ، وتنشيط القطاع الخاص وتفعيل القوانين المجمدة في البرلمان كقانون النفط والغاز ، وإشراك شيوخ العشائر في القرارات الصادرة من الحكومة المقبلة ومتابعة الظواهر الدخيلة على المجتمع  ونبذها والإبلاغ عن تجار المخدرات ومروجيها./أنتهى


صور مرفقة






أخبار متعلقة
مشاركة الخبر
تابعنا على الفيس بوك
استطلاع رأى

عدد الأصوات : 0

أخبار