20
نوفمبر
2023
بمشاركة ممثلين عن ذي قار وميسان ... افتتاح مؤتمر استعراض مسودة استراتيجية الامن الوطني في البصرة
نشر منذ 8 شهر - عدد المشاهدات : 96

البصرة / المرسى نيوز

اكد النائب الأول لمحافظ البصرة المهندس " محمد طاهر التميمي ، اليوم الاثنين ، أهمية  تطوير استراتيجية الأمن الوطني الجديدة لحفظ الامن في البلاد".

وقال التميمي ، في كلمة له خلال افتتاح في مؤتمر استعراض مسودة استراتيجية الامن الوطني للاعوام 2024 – 2028  الذي عقد في مقر الحكومة المحلية في البصرة ، نشارك مع اللجنة الدائمة لاستراتيجية الامن الوطني المسؤولة عن التخطيط لاستراتيجية الأمن الوطني في العراق لاكمال بنود هذه المسودة لحفظ الامن في البلاد ، ودعم مسيرة تطوير استراتيجية الأمن الوطني الجديدة للوصول الى تطوير استراتيجية أمنية موثوقة وفعالة ومستدامة ، ونضفي عليها بصمتنا ، باعتباره مؤتمر  امني  متميز  لتبادل وتقاسم الافكار والتجارب والخبرات، وإطلاق المزيد من التعاون الحكومي في سبيل تطوير منظومة الامن الوطني، وتكريس مكانتها ومستواها الستراتيجي.

 وأضاف ان" البصرة داعمة للتوصل الى ما سينتج عن هذه الاستراتيجية لتكون منطلقا يمثل التوجه الاستراتيجي في مجال دعم استتباب الامن في البلاد".

 واكد  ثقته الكبيرة بأن حضور المشاركين في المؤتمر من مسؤولين في الحكومات المحلية ، ومستشارين ، وقادة امن ، وقضاة ، ورجال القانون ، وخبراء واكاديميين ، سيولد فرصة سانحة للتداول في الممارسات العملية نحو ابتكار حلول جديدة وواقعية، ورؤى متطورة، والخروج بمقترحات وتوصيات تساهم في إغناء مجال مسودة استراتيجية الامن الوطني للاعوام 2024 – 2028  القادمة وتمهد الطريق نحو نقلة مستقبلية نوعية قادمة تخص السياسات الامنية، وتحسين مناخها وتعزيز دورها لتشكل نواة وموردا ينهل منه المشرعون وصناع القرار والدارسون والمهتمون في مجال السياسات الأمنية.

 

يذكر ان" مؤتمر استراتيجية الامن الوطني للاعوام 2024 – 2028  الذي رعته الحكومة المحلية ، وافتتح اعماله النائب الاول لمحافظ البصرة ، محمد التميمي ، حضره رئيس اللجنة الدائمة لاستراتيجية الأمن الوطني الدكتور ، علي عبد العزيز الياسري، وممثلين عن الحكومات المحلية في ميسان وذي قار  متمثلة بنائب المحافظ ومعاون المحافظ لكل محافظة ، وقادة الشرطة  وبعض الاجهزة الامنية لكل محافظة ، ومستشارون ، ورجال القانون ، وخبراء "./ انتهى

 

 


صور مرفقة






أخبار متعلقة
تابعنا على الفيس بوك
استطلاع رأى

عدد الأصوات : 0

أخبار