اخر الاخبار

عراق بلا صحف

*زيد الحلي

 

قال الصحافي زيد الحلي   ان” العديد من الصحف معرضة للغلق!!

واكد في تصريح صحفي ان  “شجرة بعد أخرى تموت في بستان الصحافة العراقية، بسبب إهمال البستاني، ممثلاً بالدولة التي جعلت الصحف تتأرجح في أتون اللامبالاة وعدم الرعاية، حيث أخذت تعامل الصحف كعدو لها، وليس كشريك في البناء وتأصيل الديمقراطي،  صحف عديدة ودّعت قراءها مؤخراً، بصمت، وآثرت الانسحاب حين أدركت ان مناشداتها تحفر في هواء فاسد، وتذهب إدراج الرياح، وستكر “مسبحة” وأد مجموعة أخرى من الصحف والمجلات، في اجواء صمت رهيب من الدولة، بل أجد أنها مرحبة بتقليص أصوات الصحافة، دراً لوجع الرأس الذي تسببه اصوات الحق من كتاب المقالات والتعليقات والتحقيقات الصحفية”.

واضاف:ان  “المرحلة المقبلة ستشهد وجود اعداد وفيرة من الصحافيين بلا عمل، في وقت تضخ فيه كلياتنا وجامعاتنا الرسمية والاهلية، مئات من الخريجين بإختصاصات اعلامية متنوعة … معادلة تبعث على الأسى!”

وتابع: “أتساءل مع نفسي عن مبررات عدم اهتمام المسؤولين عن الثقافة والاعلام في رئاستي مجلس الوزراء والنواب، بقطاع الصحافة، لاسيما الصحف الرصينة، وهو القطاع الأهم في دول العالم المتحضر، فالصحافة هي جسر البناء والحرية الذي تمشي عليه المجتمعات بيسر وانسيابية … لم اجد جوابًا مقنعًا، اللهم إلا انها عقوبة للصحافة لأنها سلكت الطريق الصواب في محاربة المفسدين والفاسدين، وأشرت نقاط الضعف في رؤية المسؤولين في ادارة بلد شاسع المدى، عميق التاريخ مثل العراق”.

وبين : إن ا”ستقراءً سريعاً لواقع الصحافة العراقية اليوم، يبين ببساطة ان الأغلبية الساحقة من المؤسسات الصحافية على أبواب الإفلاس ومعرضة للغلق، دون وجود بارقة أمل في اتخاذ خطوات سريعة لإنقاذها، لذا اقترح القيام بعقد ندوات دراسية، لمناقشة واقع حال الصحف العراقية، قبل ان ننهض صباحًا، فلا نجد سوى صحيفتين او ثلاث، ترضع من ثدي الدولة…. فقط !”.

زيد الحلي

عن Resan