اخر الاخبار
اندريه دي بلزاك قدوة كتاب الفصة

اندريه دي بلزاك قدوة كتاب الفصة

وكالة المرسى نيوز —ميديا الرافدين مؤرخة وكاتبة وباحثة واثارية عراقية

اندريه دي بلزاك قدوة كتاب الفصة

ملاحظة يظهر اسم بلزاك في المواقع باسم اونوريه دي بلزاك وحسب مصدر للباحث يظهر باسم اندريه دي بلزاك

المسلاة الانسانية هي المنهاج الذي اهتم به بلزاك والشعار العام الذي اتخذه عنوانا للقصص التي الفها في عشرين سنة باذلا من الجهد مايفوق مقدرة البشر ولقد كان لما اتصف به من مقدرات فائقة في قوة الملاحظة والوصف ،اثر جعل هذه القصص من التفرد بحيث قلما يدانيه كاتب من الكتاب .

في حياة بلزاك كثير من روح الدراما ولد في العشرين من مايو سنة 1799 تهيا ليكون محاميا ومارس هذه المهنة طوال ثلاث سنوات غير انه ترك مهنة القانون في سنة 1820 ومضى يكتب بجد،اما اعتراضات اسرته على هذه الخطوة فتجلت في ضعف المدد المالي الذي خصص له حتى كاد يشرف على الموت جوعا في علية سكنها بباريس .

ظل تسع سنوات يكتب تراجيديات ناحجة ومقالات سياسية وقصصا خيالية واقدم على مصافقات محطمة وبخاصة في مجال النشر والطباعة ،اغرقته في الدين بقية ايام حياته وباكره النجاح في سنة 1929 عندما نشر قصته الرومانطيقية الثوار الملكيون التي صاغها على غرار ماكتبب سير (وولتر سكوت ) وفي السنة التالية اخرج ميلودرامه عنوانها (غلالة الحزن ) ان كانت فجة فقد انطوت على قدرة اضافت الى نباهة ذكره .

انغمر في منظومة من وقائع الحب زودته بطرز نسائية نادرة انتحلها في قصصه واخصهن مدام (هنسكا ) وهي امراة بولندية ثرية تبادل معها الرسائل خمسة عشر عاما وكان لايلتقي بها الا لماما ،ثم تزوج منها قبل ان يتوفى بباريس في الثامن عشر من اغسطس سنة 1859 بخمسة اشهر لاغير .

وبالرغم مما صادف قصصه الاخيرة من نجاح فقد دخل بلزاك قلما تجاوز اثنى عشر الف فرنك في السنة .ولما اعتصرته الديون ،عمد الى اساليب احتيالية كثيرا مااقحمته في منغصات قانونية .

لم يكن بلزاك من المتخففين في الكتابة فلم يتم اعماله الا بجهود خيالية فكان يبدا العمل عند منتصف اليل ويتابعه خمس عشرة او ثمان عشر ساعة متصلة وقد يلازم هذه الخطة اسابيع بعضها تلو بعض وكان به وسواس ذوي الحدق وربما اعاد تدبيج كتاب برمته وهو في تجارب الطبع مما كان يبعث الياس في قلوب الناشرين .

من كتبه الممتازة التي انطوت تحت عنوانه العام (المسلاة الانسانية ) قصة اوجيني جرانديه والبحث عن المطلق والاب جورجيو والاوهام المفقودة ومودست منيسون

عن Resan