اخر الاخبار
حاكم الزاملي :مرشح مفاجئ لرئاسة الحكومة وتكليفه الأسبوع المقبل.

حاكم الزاملي :مرشح مفاجئ لرئاسة الحكومة وتكليفه الأسبوع المقبل.

كشف القيادي في التيار الصدري، حاكم الزاملي، عن مرشح مفاجئ لرئاسة الحكومة وتكليفه الأسبوع المقبل.

وقال الزاملي لبرنامج {قريب جداً} بثته قناة الفرات الفضائية الليلة، ان” هناك حراك لتسمية رئيس الوزراء وتكليفه، وقدمت 5 شخصيات لرئيس الجمهورية بعضهم شخصيات جدية وأخرى مستقلة منهم {علي شكري ومصطفى الكاظمي ومحمد علاوي}”، رافضاً الكشف عن” اسم مرشح مفاجئ لرئاسة الحكومة المقبلة”.

وأضاف ان” رئيس الجمهورية لن يحسم اسم المرشح اليوم بسبب استمرار خلاف على التسمية”، معلناً” تكليف رئيس وزراء في الأسبوع المقبل”، مبيناً ان” المرشح الذي يتطابق من الرؤية الامريكية والإيرانية ودول جوار العراق هو الاوفر حظا”.

وكانت {الفرات نيوز} كشفت عصر اليوم نقلاً عن مصدر مطلع عن المرشح الأوفر حظاً لرئاسة الحكومة الانتقالية الذي سيتم تكليفه الليلة.
وذكر المصدر، انه وبعد استبعاد ٣ مرشحين عن المنصب وهم {قاسم الأعرجي ومصطفى الكاظمي وعلي علاوي} عن الترشيح بقت المنافسة محصورة الآن بين {محمد توفيق علاوي} و{علي شكري}.

كما كشفت مصادر مطلعة، ان رئيس الجمهورية برهم صالح، سيكلف على الارجح اليوم المرشح لمنصب رئيس الحكومة الجديدة “ويحصل على قبول الجماهير والاطراف السياسية”.

وتابع الزاملي” سائرون أعلن بشكل رسمي عدم علاقته بالترشيح؛ لكن المقبول جماهيريا ستصوت عليه، والفتح بدأت بترشيح الأسماء وارسلت الى رئيس الجمهورية، وسيكون لنا الراي الأخير في المرشح المطروح”، مؤكداً” حاجة العراق الى رئيس وزراء عراقي غير تابع لأي جهة خارجية ويعمل للبلد وعلى تحقيق التوازن الوطني”.

وأوضح ان” مطاليب المتظاهرين بسيطة؛ لكن اهمالها وتجاهلها والمراهنة على الوقت المفتوح قاد الى التصعيد الجماهيري ونتائجها جاءت بغلق الطرق وتضييق الخناق على الناس”، محملاً الأحزاب والكتل السياسية والحكومة” كل ما يحدث اليوم لتأخيرهم حسم قانون الانتخابات للبدء بإجراءات الانتخابات المبكرة”.

وتابع” التيار الصدري داعم للتظاهرات السلمية، والتظاهر ساحة لجميع العراقيين واغلب المتظاهرين من الشارع الفقير، ونوابنا تشريعيون فقط ولا يملكون صلاحيات لخدمة المواطن”، مشيرا الى” دور دول كبيرة ومتنفذة بدفع مجاميع مندسة وتحريك الشارع والتخطيط، لخلط الأوراق”.

ولفت الزاملي الى” امتلاك التيار الصدري معلومات وبيانات حقيقية عن المندسين والجهات التي تقف خلفهم وقد قدمت للأجهزة الأمنية”، مردفاً” الأمريكان بعد الإساءة للعراق وضرب الوية الحشد الشعبي واستهداف نائب رئيس هياة الحشد الشعبي الشهيد أبو مهدي المهندس وبأرض بغداد لا يمكن بقاء قواتها في الأراضي العراقية، ومجلس النواب أعلن قراره بالأغلبية النيابية بخروج المحتل، ولا نستبعد فرض العقوبات على العراق”.

وأفاد ان” رئيس الوزراء المستقيل عادل عبد المهدي، سيطرت عليه جهة معينة واختار وزراء سيئين”، نافياً” دور التيار الصدري وتأثيره على وزير الصحة علاء علوان في تقديم استقالته”.

وحول التظاهرة المليونية التي دعها اليها زعيم التيار الصدري السيد مقتدى الصدر للتنديد بالوجود الأمريكي، أوضح الزاملي” يوم الجمعة المقبلة المصادف 24 كانون الثاني ستتوجه جماهير غفيرة من المحافظات الى العاصمة بغداد، وسيكون هناك قرار عراقي موحد، وستجد ان أبناء ساحة التحرير والحبوبي والنجف وواسط وذي قار والنجف في مقدمة المتظاهرين”.

واختتم الزاملي بالقول” ستكون هناك لجان تنسيقية لمنع دخول المندسين ولن يكون هناك قطعا للطرق وستكون جميعها سالكة امام الشعب”

عن Resan