اخر الاخبار

بريطانيَّة تكتشف بالصدفة أن شقيقتها التوأم تعيش في بطنها منذ 45 عاماً

المرسى نيوز / متابعه
اكتشفت امرأة أربعينيَّة بريطانية بالصدفة خلال زيارتها للطبيب أنَّ مصدر الاﻻم المزمنة التي كانت تعاني منها، تعود إلى وجود شقيقتها التوأم التي كانت تنمو داخل رحمها منذ ولادتها.
ووفقاً لـ«ديلي ميل» البريطانيَّة، فإنَّ البريطانيَّة وتدعى جيني كافانا وتبلغ 45 عاماً، ذهبت إلى الطبيب لزرع جهاز جديد لمنع الحمل بعد شعورها بآلام مستمرة أرجعتها إلى جهاز الحمل القديم، لكن الأطباء أصروا على إخضاعها لفحوص المبيض بسبب عمرها، فاكتشفوا كتلة بحجم 10 سنتمترات تنمو في مبيضها الأيسر وتوقعوا أنَّها كتلة ورم سرطاني، لكن تبين لهم فيما بعد في التحاليل الدقيقة أنَّها تعود إلى توأمها الذي لم يتطور وبقي ينمو في رحمها منذ ولادتها.
وفوجيء الأطباء بعدما أخذوها لإجراء عمليَّة عاجلة لاستخراج الكتلة قبل أن تنفجر في بطنها، أنَّ بداخل هذه الكتلة وجه مكتمل وشعر أسود طويل يشبه شعر أختها جيني.
وأوضحت جيني أنَّها لم تكن تتوقع أن توأمها ما زالت تنمو في رحمها إلى هذا العمر، وتابعت، أنَّها شعرت بالاطمئنان عندما عدل الأطباء عن قولهم بأنَّ الكتلة تعود إلى ورم سرطاني، وعبَّرت عن سعادتها لهذه الصدفة التي جعلتها تكتشف الكتلة التي كانت ستقتلها لو بقيت فترة أطول.L

اتتهى ب

11935001_1643392965929938_5278623496762141565_n

عن Resan