اخر الاخبار
منظمة العفو الدولية، تكشف سبب مقتل المتظاهرين وإصابتهم في العراق في القنابل المسيلة للدموع.

منظمة العفو الدولية، تكشف سبب مقتل المتظاهرين وإصابتهم في العراق في القنابل المسيلة للدموع.

كشفت منظمة العفو الدولية، عن سبب مقتل المتظاهرين وإصابتهم في العراق في القنابل المسيلة للدموع.
وقالت المنظمة في بيان “إنها جمعت أدلة على أن قوات الأمن العراقية تستخدم نوعين من القنابل المسيِّلة للدموع ضد المحتجين، أثقل بكثير من الوزن المعتاد، ما تسبب في مقتل عدة أشخاص”.
وأكدت المنظمة أن “خبيرها العسكري حدد أن النوعين المذكورين يصنعان في بلغاريا وصربيا، وهما مصممان على غرار القنابل العسكرية ويبلغ وزنهما 10 أضعاف وزن عبوات الغاز المسيل للدموع العادية؛ ما أدى إلى إصابات مروعة ووفاة عدد من المتظاهرين جراء طلقات مباشرة”.
وكان متظاهرون قد قُتلوا، في ساحة التحرير ببغداد، بإصابات مباشرة في الرأس، بقنابل غاز مسيلة للدموع.
وكشف رئيس لجنة حقوق الانسان النيابية، أرشد الصالحي، حصيلة ضحايا التظاهرات من الشهداء والجرحى منذ انطلاقها التظاهرات في 1 تشرين الأول الجاري.
وقال الصالحي في مؤتمر صحفي عقده في مجلس النواب، إن “عدد الشهداء لغاية الساعة أكثر من 250 شهيداً منذ 1 تشرين الاول ولغاية الان، وعدد الجرحى اكثر من 11 الفا، وعدد المعتقلين اكثر من 2500 شخص، المفرج عنهم بحدود 1500 ومازال هناك معتقلين لدى الاجهزة الامنية”

عن Resan