اخر الاخبار
اللاعب سلام شاكر: نخطط لاستعادة هيبة الطلبة

اللاعب سلام شاكر: نخطط لاستعادة هيبة الطلبة

ظهر اللاعب سلام شاكر بشكل جيد في الموسم الماضي مع ناديه الطلبة العراقي، رغم تقدمه في العمر {33 عامًا}.
وكان سلام ركيزة أساسية في بلوغ الطلبة لنصف نهائي بطولة كأس العراق، كما أنه لم يبتعد عن الفريق رغم الظروف الصعبة التي يعيشها الطلبة.
وفي حوار صحفي للوقوف على مستجدات الطلبة ومدى تحضيرات الفريق بعد العودة للدوري العراقي قال شاكر:
ما شعوركم بعد انتهاء الأزمة؟
بصراحة اللاعبون عاشوا فترة عصيبة والمجهول كاد يعصف بالفريق مع مرور شهرين دون صرف رواتب أو مخصصات، لكننا نجحنا في الحفاظ على اسم الطلبة، وبعد صبر طويل عاد النادي لمكانته الطبيعية.
من السبب في تعطيل الطلبة؟
هناك تبادل اتهامات بين كافة الأطراف، نحن كلاعبين لا نهتم بما يقال، ننشغل فقط بالفريق وكيفية العودة لأجواء المنافسة من جديد بعد ابتعادنا عن أول 3 جولات، يجب علينا أن ننسى التفاصيل ونركز من جديد على البداية لنا ونبرهن للجميع بأن الطلبة فريق كبير رغم الظروف التي أثرت عليه.
هل يتأثر الفريق بتغيير المدرب؟
الفريق كان يفكر في المشكلة الأكبر التي وضعت النادي على حافة الهبوط، الجميع لم يبخل بجهد مع الطلبة، المدرب ثائر جسام قدم ما عليه، المدرب الحالي أحمد خلف ابن الطلبة ويجب عليه انتشال الفريق من دوامة الأزمات.
كيف ترى المواجهة الأولى للطلبة أمام نفط الجنوب؟
المباراة تحمل الكثير من التحديات، منها إثبات أحقية الطلبة بأن يكون ضمن الأندية الكبيرة في العراق، وتحدي الظروف الصعبة التي عطلت الفريق. نحن كلاعبين يجب أن نثبت بأن ما حدث لم يضعف عزيمتنا. سنقدم كل ما لدينا لتحقيق نتيجة طيبة أمام نفط الجنوب، البدايات مهمة خاصة في مثل هذه الظروف.
هل نوعية اللاعبين تمكن الطلبة من المنافسة؟
جميع اللاعبين محط احترام وتقدير ولا يمكن الانتقاص منهم، لأنهم تحملوا عبء الانتظار، لكن ظروف الطلبة لو كانت مستقرة، لضم النادي نوعية أخرى من اللاعبين، الفريق محكوم بالجانب المالي.
كيف ترى حظوظ العراق في التصفيات المشتركة؟
هناك بعض الملاحظات على أداء أسود الرافدين، لكن منتخبنا متصدر المجموعة حتى الآن وهذا هو الأهم. يجب على اللاعبين أن يدركوا حجم المسؤولية، الفرصة تصب لصالحنا والحسم بأيدينا. يجب الفوز على إيران والبحرين لضمان التأهل إلى الدور المقبل

عن Resan