اخر الاخبار

اساطير بابلية: هبوط عشتار الى العالم السفلي

اساطير بابلية: هبوط عشتار الى العالم السفلي:

اعداد ميديا الرافدين كاتبة وباحثة ومؤرخة واثارية عراقية .
لم توضح الاسطورة البابلية سبب هذا الهبوط سوى اننا نجد في نهاية القصيدة بعد ذكر خلاص عشتار اسم تموز يذكر على انه اخ عشتار وحبيبها بدون اي ايضاح عن كيفية مجيئه الى العالم الاسفل ولعل السطور التي تلي ذلك تشير الى عودة تموز الى ارض الحياة وماصاحب ذلك من فرح وتهليل وعن طريق اطلاعنا على طقوس (تموز ) تمكنا من الوقوف على الاحداث التي صاحبت سجن (تموز ) في العالم الاسفل والخراب الذي تسبب عن غيابه من ارض الحياة .
في النص البابلي لهبوط (عشتار) الى ارض اللاعودة وصف للفشل الذي صاحب عملية الاخصاب الجنسي بسبب غياب عشتار فلا ينزوي الثور على البقرة ولا الحمار على الحمارة –وفي الشارع لاياتي الرجل امراته –بهذه الكلمات يعلن ببسوكال وزير الالهة العظام عن عدم عودة عشتار ومايترتب عن ذلك من عواقب .
ان وصف هبوط الالهة ياتي على غرار النص السومري في خطوطه العريضة الرئيسية مع بعض الفروق اللطيفة –فحينما تطرق –عشتار-باب العالم الاسفل فانها تتوعد بتهشيم تلك الباب اذا لم يسمح لها بالدخول وانها سوف تحرر جميع الموتى الموجودين في العالم الاسفل وثمة مقطع واضح من الشعر يصف هذا المشهد :-
ايها الحارس —-افتح الباب
افتح الباب التي سادخل منها
ان لم تفتح الباب ولا اتمكن من الدخول
سوف احطم اطار الباب —وف اقلع الابواب
سوف اوقظ الموتى واكل الاحياء
ولسوف اجعل عدد الموتى يفوق عدد الاحياء
وتظهر عشتار في هذا النص من الاسطورة كشخص اكثر وعيدا واعتداء مما تظهر به في الرواية السومرية .
ونجد كذلك في تهديد عشتار باطلاق سراح الموتى على الاحياء مايتضمن تصويرا لمخاوف البابلين من الارواح تلك المخاوف التي كانت تؤلف الطابع المميز لديانتهم والتي كثيرا ماتضمنتها تعويذاتهم ورقاهم وحينما تمضي عشتار عبر الابواب السبعة فانها تفقد قسما من حليها في كل باب تمر به كما هو الامر في النص السومري غير ان الرواية البابلية تهمل ذكر الوصف المخيف لاستحالتها الى جثة ميتة بسبب (عيون الموت ) المرعبة ومهما كان الامر فانها لم تعد بسبب استغاثة (ببسوكال ) بالالهة العظام ويلي ذلك جوابا على هذه الاستغاثة ان (ايا ) الذي هو (انكي ) في النص السومري يخلق (اسوشونامير ) الخصي ويرسله الى الاسفل لاقناع ايرشخيكال على اعطائه حقيبة ماء الحياة وبتاثير من سحره ينجح في هذه المهمة ويامر(ايرشخيكال ) وزير نامتار باشمئزاز ان يرش جسد عشتار بماء الحياة —وهكذا يتم اطلاق سراح عشتار وتعود ثانية وتسترد الحلى والجواهر التي سلبت منها عند مرورها بالابواب السبعة في طريق عودتها من سفرتها .
وهناك مايشير الى اطلاق سراحها كان مشروطا بتقديم فدية ويقول (ايرشخيكال ) الى (ننمتار ) ،ان لم ندفع ثمن اطلاق راحها اعدها الى حيث كانت ،ان هذا الحادث لم يرد ذكره على وجه التخصيص بيد ان ماورد في نهاية اسطورة تموز يشير الى عودتها من العالم الاسفل رغم انه ليس هناك مايستدل منه عن كيفية مجيئها الى ذلك العالم .
لقد سبق ان اوضحنا بان هناك اسطورة سومرية تدور حول طرد انليل من العالم الاسفل واصطحابه (اننا ) معه وقد وردت الاشارة الى تعرف (تموز) ب(انليل ) في سياق الطقوس الدينية ولهذا يبدو من سير احداث الاسطورة ومن مجالات تطورها ان هبوط (تموز )الى العالم الاسفل انما ورد على سبيل اثبات اهمية هذا الحادث وجعله مرتبطا بموت الخضار وعودة الحياة اليه ثانية وبمتابعة الاسطورة في تنقلها عبر العصور نجد حادثة موت تموز والنواح عليه تتاكد على حساب بقية عناصر الاسطورة ،من هذا القبيل ماورد في فر حسقيال عن (وسوف نرى ان موت بعل في الاساطير (اوغاريقية )ربما يمثل بكاء امراة اسرائيل على تموز كما تمثل اسطورة (فينوس)و (ادونس )الشكل الذي الت اليه الاسطورة عند انتقالها ضمن الاساطير الاغريقية وكذلك اشارة (ملتون ) الى النهر الارجواني الذي عبره (ادونس ) والذي من المحتمل ان يكون ممزوجا بدم (تموز ) الذي يخرج مرة في كل عام —كل ذلك يشير الى بقايا الشكل السرياني من الاسطورة ،وسوف نرى ان موت بعل في الاساطير الاوغاريتية ربما يمثل مرحلة قديمة من مراحل تطور الاسطورة في طريق انتقالها الى سوريا

عن Resan