اخر الاخبار
عقرقوف (دور كوليكالزو )

عقرقوف (دور كوليكالزو )

عقرقوف (دور كوليكالزو ):

اعداد ميديا الرافدين باحثة وكاتبة واثارية ومؤرخة عراقية


———–
تقع اطلال عقرقوف على بعد 30 كم الى الغرب من مدينة بغداد،وقد ايدت الكتابات الاجرية المختومة على سلالم الزقورة انها المدينة الكشية المسماة دوركوريكالزو وقد ظلت المدينة مزدهرة منذ تاسيسها في اوائل القرن الخامس عشر ق.م حتى سقوط السلالة الكشية نهاية القرن الحادي عشر ق.م وبعد ان تخلص البابليون من الحكم الاجنبي واقاموا حكم سلالة بابل الرابعة في العهد الكلدي
(626-538 ق.م ) اصبحت عكركوف من المدن التابعة لحكم بابل فازدهر فيها العمران وبعد سقوط بابل سنة 538 ق.م اصبحت تابعة للاخمينين ويستدل من اشارات بعض المؤرخين العرب على ان مدينة عقرقوف استوطنت في العهد الاسلامي ايام الخليفة عمر (ر) او في زمن الخليفة عبد الملك بن مروان
وقد سميت هذه المدينة بام مؤسسها الملك كوريكالزو الاول وربما باسم الملك كوريكالزوالثاني .
معالم المدينة
الزقورة : وهي من ابرز المعالم الاثرية المتبقية في المدينة ،وهي ذات قاعدة مربعة تقريبا قياس (69×67.6 م) وتميل اوجهها عن العمودية الى الداخل ميلا مقداره (9سم ) لكل متر من الارتفاع والقاعدة وسائر اجزائها مشيدة من اللبن الثخين الجيد الصنع والبناء الباقي من البرج يعلو عن السهل نحو 57م في حين كان الارتفاع الاصلي للزقورة حوالي 78 م ،ان بقاء مابقي من البناء خلال القرون لدليل على احكام البناء وجودته وهي متكونة من طبقات من سافات اللبن،في كل منها 8 او 9 سافات وتفصل هذه الطبقات عن بعضها طبقات من حصران القصب.
تتكون اسس الزقورة من عشر سافات من اللبن وهناك طبقة من الاجر والزفت تحيط باسس الزقورة وتغلفها من الخارج وقد مر بناؤها بثلاثة ادوار بنائية :بناء هيكل اللبن ،ثم الغلاف الاجري ،فالتبليط الاجري المحيط بالزقورة الذي لم يكن جزئا من دور بناء الغلاف الاجري .
معابد المدينة :
تقع منطقة المعابد قريبا من الجنوب الشرقي للزقورة ،ودلت التنقيبات على ان كوريكالزو الثالث هو مؤسس هذه المعابد وهي تتشابه في اوصافها وضخامة جدرانها المشيدة من اللبن ،وهي تتالف من عدة ساحات كبيرة محاطة بعدد من الحجرات والاروقة والممرات التي زينت بكتابات ونقوش ومنحوتات وابرز هذه المعابد :معبد (اي-يوكال ) شيده كوريكالزو للاله انليل ومعبد
(اي-كشان-ان –تاكال )وشيده كوريكالزو للاله ننليل ومعبد
(اي ساك –دنكر-اينه )وشيده كوريكالزو للالهة ننورتا الذي شيد سنة 1300 ق.م .
المصطبة المركزية :وهي دكة كبيرة مشيدة من طبقات اللبن ،محصورة بين المعبدين (اي-يوكال )و (اي-كشان –أ-تاكال ) وهي مفصولة عن بناية المعبد المجاورة له ،بممر طويل ضيق ولا تعرف وظيفة هذه المصطبة على وجه التحديد ولعلها كانت في الاصل احد برجين ضخمين على جانبي المدخل الرئيسي المواجه للزقورة او ان تكون زقورة صغيرة ثانوية كانت تشرف على سقوف المعابد القريبة منها وربما شيدت فوق هذه المصطبة غرف ثم ازيلت بعدئذ .
قصور المدينة :
اكدت التنقيبات ان المنطقة المسماة بالتل الابيض في جنوب غربي الزقورة هي موقع قصور الملوك الكيشيين وهذه القصور تقع على الشارع الاعظم للمدينة ،وتم الكشف في هذه المنطقة عن اجزاء تعد من مرافق قصور الملك وهي ثلاثة اقبية متوازية على جانبي كل منها عدد من المخازن المعقودة بهيئة جيوب نصف دائرية ربما كانت تستخدم لخزن المشروبات والاطعمة وتشير ضخامة الابنية وجودة بنائها والاسراف في الانفاق عليها الى ان المدينة بقيت ماهولة من بداية السلالة الكيشية حتى نهايتها

عن Resan