اخر الاخبار

منتدى أديبات البصرة يُحتفي بالذكرى الرابعة لتأسيسه

وكالة المرسى نيوز
ــــــــــــــــــــــــــــ ناظم ع . المناصير
منتدى أديبات البصرة يُقيمُ حفلاً في الذكرى الرابعة لتأسيسه ،
ـــــــــــــــــــــــــ وهكذا تحلُّ علينــا الذكرى الرابعة لتأسيس منتدى أديبات البصرة …
المنتدى يتقدم بأضطراد كبير ومضاء خالد نحو الأمام من أجل نهضة ثقافية تشع
لمستقبلنا بإشعاعات تنبعث بأقتدار عالٍ .. ففي مساء يوم الأربعاء المصادف 21/ آب / 2019
وفي قاعة قصر الثقافة والفنون في البصرة ، أنطلقت ذكرى تأسيسه بحضور نخب ثقافية
أكتظت بها قاعة القصر ..


ـــ الشاعرة بلقيس خالد رئيسة المنتدى ، أفتتحت الإحتفال بكلمة رقيقة :
منتدى أديبات البصرة … أربع شمعات .. علمني والدي الذي تعلم من جدي ـــ العين
أولاً ، ثم ّ الأذن .. الرؤية أضبط .. من أخبرني فلان عن فلان .. أعني بذلك : أنّ الأعين
رأت كيف تأسسَ منتدى أديبات البصرة بوثبة ٍ نسوية من مثقفات البصرة وقد أحتملت
الشمعة الأولى كثير من الأذى ، وأستطاع المنتدى أن يحيل الأذى اضافة متوثبة .
الشمعة الثانية ، أزدهرت بالضوء والقصائد والقصص والتشكيل والمسرح والسفر إلى
الأقاصي : ألمانيا ، القاهرة ، المغرب العربي ، كما ازدهرت مثقفات المنتدى في بغداد
وأربيل ، وساهمن في كل الروافد الثقافية في البصرة والمحافظات .
في أماسينا تدفقت ينابيع التحاور الثقافي بكل أطيافه الثرة ، وتشارك الأدباء والأديبات
في مناقشة الشأن الثقافي ..


ثالثة الشموع .. أقوى بصراً وبصيرة وأوسع قوساً … وهاهي الشمعة الرابعة تؤكد أنّ
أبداع المرأة البصرية كنوز لا تفنى وأن ذلك الحيز قد تحول بجهودهن إلى فضاء ثقافي متنوع .
ـــ حيا جميع الحضور حينما صدح النشيد الوطني ..
ــ كلمة الدكتور سلمان كاصد التي عبر عنها عن جهود المرأة المثقفة ، فقال: منتدى أديبات
البصرة هو ثمرة من ثمار عملنا في الأتحاد أديبات وأدباء ، وهو أنجاز لم يحصل من قبل في
مدينة البصرة ، حين أنطلقت بشائر المنتدى تحت ظلال الإتحاد كون المنتدى أحد تشكيلات


العناصر الرئيسة في الأتحاد ، وكلما مرّ عام تترسخ قاعدة الملتقى والمنتدى حين اجتمعت
الأديبات بفضل جهود الشاعرة بلقيس خالد ..
ــــــــــــــــــــــــ كلمة الشاعر عبدالسادة البصري الذي بأسمه ونيابة عن رئيس وأمين عام
وأعضاء المجلس المركزي للإتحاد بارك المنتدى في ذكرى أنطلاقته الرابعة ..
ــــ هنأ الكاتب ناظم المناصير مدير منتدى مصطفى عبدالله الثقافي ، منتدى أديبات البصرة
في ذكراه الرابعة ..


ـــــ تم عرض فلمٍ وثائقي عن انجازات ونشاطات المنتدى من أعداد الأعلامي أحمد البزوني ..
ــــ كان أحتفال المنتدى من تقديم الشاعرة أبتهال قاسم والشاعرة جنان المظفر ..
ــــــــــــــــــــــ الشاعرة منتهى عمرا ألقت قصيدة ( لستُ فراشة )
لستُ فراشة
ولا وردة في مزهرية
أنا كبيرة بما يكفي
لأكون شجرة
ترفع رأسك
لتتطلع إلي
وتنحني أغصاني
لتهديك الثمر


ـــــــــــــــــــــ قدم رئيس مؤسسة النهضة الثقافية الأستاذ كاظم صابر بأسم المؤسسة باقة
ورد إلى المنتدى وأخرى قدمها الأستاذ عادل علي عبيد نيابة عن الأستاذ صادق العلي
رئيس منظمة البصرة الثقافية ..
ـــــــــــــــــــ الشاعرة سندس صديق بكر ألقت نصاً رائعاً قالت فيه :
صغير هو العالم
قال لي دكتور تسانيك ، صديقي المجري ــ مع اليهودي : هم لا يحبوننا تماماً ، لكنّا هنا ..
أرباع وأنصاف اليهود .. نعيش معاً ولا نكترث بالمحبة ..
وقال لي دكتور سابو ، أستاذي المجري : لأبنتي صديق تركي جميل .. بعينين سوداويين
وقلب دافىء ..
قالها ضاحكاً
وضحكتُ معه وأنا أتذكر محمداً الفاتح ..
وقال لي شاب أفريقي وهو يقرأ حيرتي في مترو أنفاق لندن : لا تترددي في طلب المساعدة
وقالت لي البائعة الإيرانية : هذا الرداء البرتقالي سيليق بك حتماً
ضحكت وأنا أخبرها أن الرداء المسلوب الكمين لصغرى بناتي .
قلت ذلك وأنا أرتب حجابي !!
وقالت رند : أمي ، سأرتب أوضاعك المستقبلية .. أعدك .. لم أتكلم .. لم أبتسم حتى فكرت ُ
أنّ العالم الصغير من حولي مضطرب بما فيه الكفاية ..
ــــــ ومن ثم أستمعنا إلى نص قصصي للدكتورة هناء البياتي ..
ـــــــــــــــــــــــــــــــــ فقرة لمسرحية ( عيد الأعياد ) من عالم مسرح الدمى من قبل معهد
الفنون الجميلة للبنات وهي مسرحية تربوية هادفة ..
ـــــــ قدمت فرقة عراجين البصرة للمقام العراقي بعض وصلات غنائية ، كما قدم الفنان
سامر المظفر عزفاً على الكيتار ..
ـــــــــــــــــــــــ وأخيراً قدم المنتدى دروعاً وهدايا إلى المشاركين والمشاركات والأعلاميين
الذين لهم بصمة في تعزيز رقي منتدى أديبات البصرة ..

عن Resan