اخر الاخبار
الزاملي :هنالك من يتاجرون ببناتهم او زوجاتهم من اجل القمار

الزاملي :هنالك من يتاجرون ببناتهم او زوجاتهم من اجل القمار

كشف رئيس لجنة الامن والدفاع النيابية السابق حاكم الزاملي خفايا خطيرة في صالات الروليت والقمار في بغداد.

وقال الزاملي في برنامج ممنوع من العرض “حذرنا بوقت سابق من هذه الصالات لانها تستهدف الشباب وتزيد من الكسل والبطالة وتخلق جملة من المشاكل وحالات الانتحار، وكل هذه الظواهر دخيلة على المجتمع العراقي”.
وبين ان “صالات القمار والروليت ترتبط بالمخدرات وهي وجه جديدة لداعش، وان المعروف باسم حمزة هو السادس من سلسلة اجرامية تتبع المعروف بــ”الحجي”، مبينا ان “معلومات اكدت وجود جهات خارجية داعمة لتخريب المجتمع العراقي”.
وتابع ان “موضوع صالات الروليت هو مشاريع لغسيل الاموال وتحدثنا عنها بشكل سابق”.
واكد ان “لو استمرت هذه العصابة لاصبحت مافيا عراقية على غرار المافيات العالمية وهنالك جهات تساعدهم من الاجهزة الامنية والمصارف ونحن نشكر الحشد الشعبي على هذه العملية التي حالت دون ذلك الامر”.
واضاف ان “هنالك من يتاجر ببناته او زوجاتهم واعداد كبيرة من يتاجر بقاصرات”، مبينا ان “الكثير من الدول وضعت لوائح ويتدخل فيها المخابرات والامن والبنك المركزي يتدخل فيها كما في زمن النظام البائد والدول الاخرى”، مبينا ان “العراق الان يحتوي على اكثر من 30 صالة قمار وان وزارة الثقافة والامن الوطني والداخلية والمخابرات تترك الشباب”.
وقال ان “هنالك تجار وسراق يلعبون بالروليت ويبيضون اموالهم وان كثيرا من حالات الانتحار التي سجلت كانت بفعل فاعل وكانت ذريعة الانتحار هو الخسارة”، مبينا ان “الاجهزة الامنية ومدير الفندق غير قادر على الدخول الى صالة الروليت والسبب بالشركات الامنية والكامرات المنتشرة والتي تعمل على ابتزازك”.
وكشف الزاملي ان “هنالك اعلاميين يتواجدون في تلك الصالات وشركاء في المقامرة”، مؤكدا ان “حجاج القمار يتلقون اتصالات قبل العمليات الامنية الي التي تجرى ضدهم”.
واستدرك ان “الفنادق التي تحتوي على صالات القمار تخلوا من الاجانب خوفا من خطورة هذه الصالات”

المصدر:{بغداد: الفرات نيوز}

عن Resan