اخر الاخبار

حوار مع المعالج الرياضي “فلاح انصيف اللطيف”

المعالج الرياضي فلاح نصيف اللطيف يتحدث عن :

أهمية عمله ودروه الكبير في جاهزية اللاعبين ..

المرسى نيوز / حاوره مكي الياسري

* من هو المعالج الرياضي ؟
مدرب على مستوي عال جداً ويمكنه تقديم الإسعافات الأولية عند اللزوم وكذلك يستطيع التعامل مع الإصابات والكسور ويقدم النواحي التدريبية والتنافسية المختلفة ، ويجب أن يكون مدرب على إعطاء النصائح الرياضية التخصصية المختلفة ولديه القدرة على القيام بالمساجات العلاجية حين الحاجه إليها ، ويمكنه تنظيم البرامج التأهيلية في مختلف الرياضات ، ويمكنه أيضاً وضع أسس التمارين الرياضية اللازمة في فترة الإصابة ، الإعداد والوقاية من الإصابة …

* ما دور المعالج في تجهيز وإعداد الفريق ؟

ان للمعالج دوراً مهماً جداً نظراً لقربه من اللاعبين، ومن خلال تفهم المعالج لأوضاع اللاعبين الصحية، وأثر التمرين فيهم يمكن للمدرب أن يستند إلى رؤيته عن حالة اللاعبين ويبني برنامجه حسبما يراه مفيداً، وأيضا إشرافه المباشر على التغذية، ونصائحه للاعبين، والعمل على علاج الإصابات في وقتها، وهذا ما يؤدي إلى بناء فريق جيد قادر على المنافسة….
ودور المعالج هو تشجيع اللاعب على نمط غذاء جيد وكيف يستغل وقت الراحة وعدم السهر لوجود نسبة وتناسب بين الراحة والجهد، وهذا يكون مردوده جيداً في إعداد اللاعب والفريق.
ومعالجة الإصابة ولاسيما عند حدوثها وتشخيصها السريع أثناء المنافسة لها دور كبير في عدم تفاقم الإصابة، ويكون قرار المعالج بالمتابعة أو الخروج من اللعب في مصلحة اللاعب والفريق…
وانصح اللاعبين بالغذاء الجيد والراحة وعدم السهر، وبالتمرين الجدي وعدم التأخر في العلاج عند التعرض لأي إصابة، وضرورة ارتداء الواقيات التي تحمي الأقدام واستخدام الحذاء المناسب لأرض الملعب والإحماء الجيد، لأن معظم الإصابات تتركز في العضلات والمفاصل، على شكل تمزقات في العضلة أو تقلص أو التواءات في المفاصل تؤدي إلى مشكلات في الأربطة والغضاريف. والكثير من الإصابات عند لاعبي كرة القدم على سبيل المثال تكون نتيجة لسوء أرضية الملاعب، وأكثر الإصابات شيوعاً في مفاصل الكاحل ومفاصل الركبة …
والإصابات الرياضية تنتج عن عدم قدرة العضلات أو المفاصل أو العظام على تحمل القوة المطبقة عليها، أو عن طريق رض مباشر، وأعراض الإصابة الرياضية تبدأ من خلال الشعور بالألم والتورم وتغير حالة الجلد، والعلاج الأولي لها هو الراحة واستخدام الثلج.
والملاحظ أن أغلب الحالات لا تحتاج تدخلاً جراحياً، بل تحتاج علاجاً طبيعياً، وإعادة التأهيل الصحيح يعتمد على التشخيص الصحيح، والعلاج الصحيح وعدم الإهمال لأن التأخر قد يسبب عودة الإصابة مجدداً، وتالياً تأخر عودة اللاعب إلى مكانه الطبيعي بين زملائه في الفريق ، ويبدأ التأهيل عادة بعد الإصابة مباشرة أو بعد الراحة، وأحيانا بعد الجراحة…

عن Resan