22
يونيو
2020
إستراحة المرسى .. مع الصحفي الرائد عبد الامير الديراوي
نشر منذ 6 شهر - عدد المشاهدات : 305

اليوم نسلط الضوء على شخصية صحفية و أدبية بصرية الرائد الصحفي والشاعر  عبد الامير الديراوي...

*اسئلة خارجة عن روتين العمل والضغوطات اليومية تستذكر بعض المواقف من الماضي وتشير للحاضر تستقطب أحاسيس الضيف ترفيهية تحرك المشاعر والأحاسيس صداها سيدخل النفوس وتحفز الآخرين ان يكونوا ضيوفا في استراحة  المرسى نيوز.

نختصر السؤال والجواب معاً....لنقدم فاكهة طيبة لأفواه لقرائنا الطيبين*

*من انت؟

_ عبدالامير الديراوي

صحفي من البصرة

تولد 1946

لي خدمة صحفية اكثر من 50 عاما

مهنتك؟

صحفي ولي خدمة اكثر من 50 عاما

* كيف تنظر للحياة؟

_اعشق الحياة بكل مرارتها وبكل تفاصيلها رغم كل المآسي التي صادفتني.

*موقف مثير في حياتك؟

_ غرقي في مياه الهور ورأيت الموت وانقذوني  في اللحظة الاخيرة.

*لون محبب لنفسك؟

_البرتقالي.

*عطرك المفضل؟

_ هافوك  _ خليط خليجي.

*ماذا تعني لك الإم؟

_ صانعة الحياة بكل تفاصيلها.

الصداقة؟

_هي علاقة المحبة والصحبة الطويلة التي لا تنفرط.

الكراهية؟

_ابغض شيء عندي .. واحارب من يغذيها.

تعليم العلم؟

_ كن معلم نفسك هذبها وعلمها الاحترام والتقدم بالعلم.

كلمة سمعتها ومازالت عالقة في ذهنك ؟

_ كن قويا ولا تستجدي  العاطفة.

قرار اتخذته وندمت عليه؟

_ عندما رفضت استلام مهمة مستشار صحفي في إحدى سفاراتنا في الخارج.

لو كنت مسؤولا ماذا تفعل أول خطوة تقوم بها ؟

_ طرد الفاسدين

مهنة أحببتها ولم تسمح الظروف العمل بها؟

_ المحاماة ودخلت كلية القانون وتركتها في منتصف السنة الأولى لسبب خاص.

الحكمة الني تؤمن بها ؟

_ اتق شر من احسنت اليه.

أجمل بلد زرته "؟

_ لبنان بلا منازع.

كم مرة دخل الحب قلبك ؟

_ مرة واحدة وهو حب زوجتي رحمها الله.

زواجك حب ام قسمة ونصيب ؟

_ عن حب.

ما أحب ثلاث شخصيات لك من ضمنها امرأة ؟

_ ابي الذي علمني كيف اكون. _ استاذي عزيز السيد جاسم رحمه الله  و امي.

ثلاثة أشياء تتجنبها ؟

_ الدخول في مناقشات سطحية غير مجدية.

_ الصديق المنافق والكذاب.

_ ركوب الزوارق.

شخص تقدم له النصيحة بدون ذكر الاسم ؟

_ ولدي.

هل كنت تتوقع هناك  سؤال ولم نطرحه عليك ؟

_ نعم توقعت ان تسألوني عن لماذا اخترت عملك؟

فاقول هي مهنتي التي اخترتها عن حب ولم أغادرها أبدا حتى ختام حياتي.

كلمتك الأخيرة ؟

_شكرا لهذا الحوار الشيق ورحم الله مؤسس وكالة المرسى نيوز صديقي الحميم وحبيبي المرحوم ريسان الفهد طيب الله ثراه ومأواه جنان الخلد.

 

 

 

 


صور مرفقة






أخبار متعلقة
مشاركة الخبر
تابعنا على الفيس بوك
تابعنا على الفيس بوك
استطلاع رأى

عدد الأصوات : 0

أخبار