20
سبتمتبر
2020
العراق والأقليات معاناة التهجير ..!! بقلم : الأعلامي محمد رزاق كريم /النجف
نشر منذ 1 شهر - عدد المشاهدات : 80

 

يتميز العراق بالتنوع العرقي والديني الذي فرضته اعتبارات تاريخية وجغرافية ، دون أن يتسبب ذلك يوماً ما في أي مشكلات أمنية أو اجتماعية .

لكن قضية الأقليات طفت على سطح الأحداث بالعراق بعد العام 2003 على أساس المحاصصة الطائفية والعرقية ، حيث شكت أقليات قومية ودينية من تهميش دورها وعدم منحها أي تمثيل سياسي أو دور في الترتيبات القائمة لبناء السلطة أنداك .

ويبلغ عدد الأقليات في العراق 12 و يعيش أغلبهم من المسيحين والتركمان والأيزيديين والشبك والصابئة المندائيين والبهائيين والكاكاي والأكراد الفيليين والأرمن وغيرهم ، من باقي الألقليات في البلد منذ زمن طويل ، بعضهم منذ قرون وآخرون منذ آلاف السنين يعيش غالبيتهم في مدينة الموصل وباقي المحافظات الغربية .

وبعد سيطرة تنظيم داعش في العام 2014 على مدينة الموصل وعدد من المحافظات الأخرى ، والتي يقطنها الأقليات نزحوا نحو مختلف المحافظات العراقية ، ومنها النجف والتي أستقبلت أعداداً ليست بقليله من النازحين بلغ قرابة  14000 نازح ، بينهم عدد من عوائل الأقليات جراء بطش الجماعات التكفيرية هناك .

هذه العوائل وجدت إستقرارها في غالبية مدن محافظة النجف ، واخذوا يعيشون حياتهم بشكل طبيعي ، فمنهم من وجد لنفسة حرفة يمتهنها والبعض الأخر أخذ يعمل مع أهل هذه المحافظة ، ناهيك عن العلاقات الاجتماعية التي أسسوا لها ، لكن الحسرة والألم تغمر بعضهم الذين فقدوا أحبتهم فضلاً عن ضياع الدار والأموال .

مدير دائرة الهجرة في النجف جواد العبودي وخلال اتصال هاتفي أكد أن النازحين الذين دخلوا المحافظة في العام  2014 عاد منهم أكثر من عشرة آلاف عائلة نازحة الى مناطق سكناها ، بعد إستقرار الوضع الأمني بشكل جزئي في مناطقهم ، وبقي منهم قرابة أربعة آلاف عائلة .

مشيراً : الى ان الأقليات منهم قسموا الى الأرمن عائلتان والأشوريون خمسة عوائل اما التركمان فكانوا  9127  عائلة والشبك 2300 عائلة وأخيرا الكرد  18 عائلة .

وينتظر العراقيون جميعاً أن يستتب الأمن والآمان والاستقرار في ربوع البلاد ، لكي ينعم كل عراقي على مختلف عرقه وديانته بهذه الحياة ، ويعيشها كما يريد أمل وان كان بعيداً ، لكن لولا الأمل في الغد لما عاش المظلوم حتى اليوم ./ أنتهى

 

 


صور مرفقة






أخبار متعلقة
مشاركة الخبر
تابعنا على الفيس بوك
تابعنا على الفيس بوك
استطلاع رأى

عدد الأصوات : 0

أخبار