19
سبتمتبر
2020
رئيس الجمهورية يدعو الى إقرار قانون الناجيات الايزيديات
نشر منذ 1 شهر - عدد المشاهدات : 74

بغداد/ المرسى نيوز

دعا رئيس الجمهورية برهم صالح، الى إقرار قانون الناجيات الايزيديات المرسل من رئاسة الجمهورية.

وقال صالح في كلمته خلال حضوره المؤتمر السنوي لمناهضة العنف ضد المرأة، إن  موقفُ السيدةِ زينب (عليها السلام) بعد فاجعةِ كربلاء، وجدت نفسَها أمامَ تحدّيَ أن تكونَ الأمَ والأبَ والأختَ والأخ لجميعِ من بقيَ معها من آل بيتِ الرسول (صلى الله عليه وسلم). لافتا الى انه لم يُضعفْ السيدةَ زينب هولُ المصيبةِ، ولم تُربكْها صدمةُ الكارثةِ ثم السبي، ولم تتخاذل عن جسامةِ المسؤوليةِ، فكانَ موقفُها الشجاعِ وبلاغتُها النادرةِ بمواجهةِ السلطةِ مثالاً خالداً للبطولةِ والايثار.

واكد صالح انه "يجب متابعة تنفيذ القوانين المتعلقة بحقوق المرأة، ومواصلة التشريعات في هذا الصدد"، داعياً الى "استكمال إقرار تشريع قانون الناجيات الايزيديات المرسل من رئاسة الجمهورية الى مجلس النواب، وتوسيعه ليشمل الشرائح الأخرى".
وشدد صالح "على ضرورة العمل لإعادة هيبة الدولة وفرض القانون على الصعد كافة، مبينا ان تحقيق الإصلاحات يتطلب توفير المناخ السياسي المساند وهو أمر لا يمكن تحقيقه من دون إرادة سياسية جادة في اجراء انتخابات حرة ونزيهة، بعيدا عن سطوة السلاح والتزوير ويضمن للشعب حقه في تقرير مصيره بنفسه ودون قيمومة او تدخل".
وتابع "سأستمر من موقعي الرسمي داعماً لضمانِ حقوقِ المرأةِ كاملةً"، لافتا الى انه "لا مجال للتراخي او التهاون في محاسبة الفاسدين والمعرقلين لجهود بناء دولة مقتدرة ذات سيادة كاملة ، قادرة على فرض القانون وخدمة المواطنين وتسخير موارد الوطن لهم".

واشار رئيس الجمهورية " نحن نلتقي هنا اليوم وبيننا عددٌ من النساءِ من مختلفِ المكوناتِ، من الايزيديينَ والتركمانِ والشبكِ، ممن شاءتِ العنايةُ الإلهيةُ لهنَّ النجاةَ من وحشيةِ الإرهابِ، وسوى هؤلاءِ السيداتِ الناجياتِ، هناكَ نساءٌ قُتِلنَ او فُقِدنَ أو أُصِبنَ أو تعرضنَ لاعتداءاتٍ مختلفةٍ من قبلِ المجرمينَ. وهذا ما يدعونا إلى ضرورةِ التفكيرِ والعملِ بمختلفِ المستوياتِ والسبلِ من أجلِ إنصافهنّ، ومن اجل إحقاق الحق ومحاسبة المجرمين./انتهى

 

 

 


صور مرفقة






أخبار متعلقة
مشاركة الخبر
تابعنا على الفيس بوك
تابعنا على الفيس بوك
استطلاع رأى

عدد الأصوات : 0

أخبار