12
يونيو
2020
كورونا وباء خطير يختبر صبر العراقيين
نشر منذ 2 شهر - عدد المشاهدات : 180


البصرة /المرسى نيوز / فاخر الحميداوي

وباء كوفيد19 او ما يسمى بجائحة كورنا التي انتشرت بأغلب دول العالم وألقت بظلالها على  الوضع الصحي والاقتصادي والمعيشي للمواطن العراقي والتي بات تشكل خطرا على صحة الجميع وأودت بحياة عدد من المواطنين في العراق "والجائحة او الفايروس وباء فتاك بسبب إصاباته نتيجة الملامسة او المخالطة بالرغم من التوجيهات والإرشادات الصحية العالمية الا انه بدأ يستفحل ويعاند ويفتك بكل من يستخف به .

ومن اجل تسليط الضوء على هذا الوباء الخطر وتأثيراته على حياة المواطن ..عبر عدد من نخب  وشرائح المجتمع البصري بآرائهم لـ / المرسى نيوز / حيث يقول المواطن ابو نور من اهالي شط العرب ان الوضع المعيشي "لبعض افراد المجتمع ليس له مورد مالي ثابت بل يعتاش على دخله اليومي مثل العمال وسائقي سيارات الأجرة وأصحاب البسطات وغيرهم وبإمكانهم ان يتحملوا الوضع لفترة محدودة كون معاناتهم تكون كبيرة وقاسية " مؤكداً بان هذا الوضع في الوقت الحاضر سيكون بين نارين إن خرج في خطر وان بقي في خطر! وغالباً ما يجازف للخروج في سبيل العيش  وبهذه الحالة المواطن يحتاج الدولة ومخزونها الاحتياطي من الامن الغذائي وبما اننا نفتقد الى إجراءات الدولة للحد من خطورة الوباء  لذلك كانت المعاناة صعبة جداً..

 وأشار حازم شنان  صاحب محل صيانة أجهزة الموبايل الى الكوادر الطبية " حسب ما نرى ونسمع ان الايادي البيضاء او الجيش الأبيض قائمون بواجباتهم بصورة جيدة رغم قلة الإمكانيات والعلاج بسبب الظروف الاقتصادية.

فيما عبرت الصحفية ليلى الشريفي عن أسفها للتخبط في اصدار القرارات  فيما يخص إجراءات الحظر مرة يتم تشديده ومرة أخرى حظر جزئي وهذا بدوره سيسبب إرباكاً في تنفيذ القرارات وكذلك عدم التزام المواطن بهذه الإجراءات .

وأكدت الشريفي" ان تكون القرارات موحدة وضرورة  كيفية الالتزام به وذلك من خلال وضع ضوابط وإجراءات تلزم المواطن بها وغيرها مع تفشي وباء كورونا في العراق وارتفاع الاصابات  في الفترة الأخيرة "وانتقدت  إلاجراءات السريعة للأحداث بسبب عدم  وجود تنسيق بين خلية الازمة ووزارة الصحة ، وإلى ذلك فلابد وبالضرورة التنسيق مع الحكومة وإعلام السلطة المركزية مسبقاً بأي إجراءات قد تتخذ في هذا الصدد.

المعنيون بهذا الشأن هو إعلام صحة البصرة الذي أوضح ان التعاون بين المتشافين من فايروس كورونا استجاب عدد منهم لنقل البلازما للمصابين لغرض العلاج وذلك  بعد المناشدات والتثقيف عبر وسائل ، الإعلام " مشيراً الى  ان أعداد الكوادر الصحية في البصرة  كافية لأداء عملها بصورة صحيحة. مبيناً " ان الإصابات في تزايد بعموم العراق وهذا دليل واضح على خرق المواطن للحظر الصحي بعدم التزامه بالإرشادات الصحية بلبس الكمامات والكفوف والابتعاد عن التجمعات والمناسبات بالرغم من التأكيدات على ذلك .

ولفت اعلام الصحة الى ان هناك كوادر طبية أصيبت بالفايروس نتيجة عملهم وتعاملهم مع المصابين لا بل هناك من توفى لشدة خطورته .

من جانبه قال الدكتور حيدر سلمان اخصائي وراثة خلوية جزيئية فان جائحة كورنا تسير بثبات نحو المرحلة الثالثة وهي الأخطر وتتميز بانحراف معدلها للارتفاع .

الكل يترقب بان درجات الحرارة هي الضربة الحاسمة لكورونا في الصيف الذي انتظره العراقيون الا أن الفايروس كان أكثر خطراً واختراقاً ضد الذي يتحداها ولم يلتزم بالإرشادات الصحية والتي أجبرت الظروف الكثير من المواطنين إلى ذلك التحدي بسبب مصدر رزقهم والبحث عن لقمة العيش./ انتهى


صور مرفقة









أخبار متعلقة
مشاركة الخبر
تابعنا على الفيس بوك
تابعنا على الفيس بوك
استطلاع رأى

عدد الأصوات : 0

أخبار