13
أغسطس
2020
الشاعرة السورية رولا حسن / للمرسى / : لا يمكن ان يمضي يوم دون ان اقرأ... فراحتي اجدها في الكتاب
نشر منذ 1 شهر - عدد المشاهدات : 554

البصرة / المرسى نيوز / سهاد عبدالرزاق

يعد منتدى أديبات البصرة التابع الى  فرع اتحاد الأدباء والكتاب العراقيين في المحافظة ، الاول من نوعه في محافظات العراق بعد منتدى نازك الملائكة في بغداد وهي تجربة ناجحة جمعت أديبات البصرة على اختلاف نشاطاتهن الأدبية في مكان اعدته مؤسسة المنتدى ورئيسته السابقة بلقيس خالد خيمة تجمع الاديبات لإظهار نتاجهن الأدبي وهي نافذة تطل منها الاديبات على الأعمال والنتاجات البصرية والعراقية والعربية.

بعد أن كانت جلساته تقام كل يوم أربعاء من الأسبوع قلصت إدارة المنتدى الجديدة برئاسة الشاعرة جنان المظفر نشاطاته إلى جلسة في الشهر إيمانا منها بأهمية النوع لا الكم.

جائحة كورونا لم تؤثر فقط على حركة الشوارع ولكنها عطلت جميع مفاصل الحياة بما فيها النشاطات الأدبية التي كانت تعج بها الدور الثقافية في محافظة البصرة الا ان العالم الافتراضي جاء منقذا لمتابعي تلك النشاطات فأصبحت الجلسات تقام عبر وسائل التواصل الاجتماعي ومنها نشاط منتدى أديبات البصرة الذي بدأ باكورة أعماله بجلسة مع الشاعرة سهاد عبدالرزاق توالت بعدها الجلسات بشكل منظم لاستضافة أديبات وادباء من داخل وخارج العراق.

الأديبة السورية رولا حسن  كانت ضيفة المنتدى في آخر جلساته والتي أقيمت يوم أمس الأربعاء  عبر صفحة اتحاد ادباء وكتاب البصرة تناولت فيها الشاعرة النشاطات التي تقام في سوريا وقرأت بعض القصائد.

 وقالت الشاعرة رولا حسن / للمرسى نيوز /  في حديث خاص"  انا "سعيدة جدا بهذا  اللقاء وان  كان افتراضيا فذلك القاء يعني لي الكثير اولا كونه من منتدى اديبات البصرة اي من تجمع نسوي معرفي افتخر بالانتماء ، له فكيف اذا كان من العراق ذلك البلد الاحب الى قلبي " لقد سافرت الى بلاد عربية كثيرة لبنان و الكويت و  مصر و  الاردن ،الا ان  العراق كان  طعمه مختلف ، ففي البلدان الاخرى كنت احس بأن  اللغة وحدها تجمعنا لكن في العراق الامر مختلف ثمة اوجاع مشتركة وثمة احاسيس مشتركة وحياة مشتركة، العراق لم ينسى سوريا وسوريا لا يمكن ان تكوت دون  العراق ".

 وأضافت حسن متحدثة عن أهمية الكتاب "الكتاب هو عالمي  وانيسي  و علاقتي معه  علاقة حميمة جدا ترجمتها على الواقع  بإنشاء ملتقى اصدقاء الكتاب وهو  تجمع ثقافي يشبه نادي القراءة   في البصرة والذي اعجبني كثيرا لتميز نشاطاته.

وتقول لار " لا يمكن ان يمضي  يوم دون ان اقرأ فراحتي اجدها في الكتاب ".

 ومن الجدير بالذكر ان الشاعرة رولا حسن هي شاعرة وصحفية سورية تحمل اجازة في الرياضيات  والفيزياء والكيمياء ،وعملت في الصحافة منذ تسعينات القرن الماضي.

- اول مجموعة شعرية لها صدرت عن وزارة الثقافة السورية ١٩٩٦.

- وبعد ها صدر لها خمس مجموعات شعرية اخرها عام ٢٠١٩ عن دار المواطنة بيروت بعنوان الحرب مرت من هنا.

- صدر لها أيضا  كتاب  قراءة في الرواية النسوية السورية من البدايات وحتى ٢٠١٢.

- لها قيد الطبع كتاب بعنوان الموجة الجديدة في الشعر السوري وشاعرات سوريات يضيء على ثلاثين تجربة شعرية لشاعرات شابات.

- مديرة ملتقى اصدقاء الكتاب ،بمدينة حمص السورية .

- شاركت بمهرجانات دولية اهمها معرض فرانكفورت للكتاب ٢٠٠٤ حيث مثلت الشعراء الشباب .

- مهرجان اصوات المتوسط ٢٠٠٧. بمدينة لوديف الفرنسية .

- مؤتمر قصيدة النثر الكويت ٢٠٠٥./ انتهى

.

 


صور مرفقة






أخبار متعلقة
مشاركة الخبر
تابعنا على الفيس بوك
تابعنا على الفيس بوك
استطلاع رأى

عدد الأصوات : 0

أخبار