18
يوليو
2020
( اعتق الهوى ) ...حذام العبادي / العراق / بغداد
نشر منذ 2 شهر - عدد المشاهدات : 170

صليت في محرابها

عاشق يذوب  يلتمس الرجا

لا لن انكسر

واطلب ان تصفحي

و اعلن انني مشتاق

 وانت اسباب الجفا

قاسية انت

مغرورة 

وحولك ظلي  يتلفتا

ياساقي الهوى بكأس

احتاج لبعض من هواك

 لاتجرعا

حنظل ايامها و مرارة الصد

 وقساوة النوى

 مابال فكري مشغول بها

فبالذي امسي اصبح بذكرها

مجنونة هواجسي وكل ماتفوهت به

فانا  معجب بها

و أروم وصلها

سألملم كل اوراقي و ماشكوت

 و ما كتبت

و مانبضت ومانفضت

و ماجال بخاطري

لعينيها سأعتق كل هذا

 و اقف ببابها لعلي أحظى

 بنظرة لطرف ثوبها

او ألمح نظرة من لحظها

لاكتب فيها قصائد عشق

ما نالتها ليلى من قيسها ...

 

 


صور مرفقة






أخبار متعلقة
مشاركة الخبر
تابعنا على الفيس بوك
تابعنا على الفيس بوك
استطلاع رأى

عدد الأصوات : 0

أخبار