اخر الاخبار
الموسيقى في العراق القديم الجزء الثاني

الموسيقى في العراق القديم الجزء الثاني

الموسيقى في العراق القديم الجزء الثاني :

اعداد ميديا الرافدين باحثة ومؤرخة وكاتبة واثارية عراقية
عزف الموسيقى في بلاد الرافدين :
اهتم الموسيقين في حضارة وادي الرافدين بدراسة طرق العزف والاداء وكانوا اول من شرح اسلوب الجواب او الانتيفون كما يعرف بالغرب وكذلك العزف بين المقاطع الشعرية حيث يعزف به كل اله على انفراد اولا ثم العزف الجماعي المشابه لاسلوب التقسيم عند العرب .
يشرح المؤلف دونالد جي كراوت 1902-1987 في كتاب تاريخ الموسيقى الغربية كيف كانت شعوب بلاد العراق القديم سباقة في وضع اسس نظريات الموسيقى وصنع الالات وتدوينها وتدريسها ويصف كيف انتشرت واثرت بذلك في الشعوب والحضارات الاخرى .
هكذا جاء اسهام حضارة وادي الرافدين بشكل فعال في وضع النواة الموسيقية والغنائية الاولى لتكون اساس تكوين تراث موسيقي كبير يحتوي امكانيات خلاقة واحساسا عميقا وحبا للجمال والتمتع بالذوق الفني.
ساعدت كل هذه العناصر في تطور الموسيقى لتصبح من الابتكارات المهمة التي رافقت الانسان وخففت عنه وطاة الواقع المرير وساعدته في التامل ودفعته الى الابداع في خلق ماهو افضل للحياة .
تدوين الموسيقى على رقم طينية :
دليل اخر على اهمية الموسيقى في حضارة وادي الرافدين هو اغنية مدحية وجدت في اور نحو 2050 ق.م تصف الرجل المثالي كان يكون ملما باقسام الاغاني ولدية معرفة بالالات وكيفية العزف عليها ودوزنتها ولم يكن العزف والغناء مقتصرا على الرجال بل كانت هناك نساء يقمن به ايضا اذ تعتبر الكاهنة الاكادية العليا انهدوانا من اور بحدود 2300 ق.م مغنية وقد عثر على ترتيلتها فقط دون موسيقى المهداه الى اله القمر نانا والهة القمر انانا من خلال اقدم مؤلف عرف في التاريخ .
ومن الجدير بالذكر ان في بداية ملحمة كلكامش تمنح الالهة انانا كلكامش طبلا (بكو )ومضربا (مكو) قائلة بالبكو والمكو تسنطيع ان تنال كل ماتريد ياكلكامش—وفي اللوح الطيني العاشر عندما كان كلكامش محبطا يلتقي سيدوري (الهة النبيذ )فتقدم اليه مجموعة من النصائح من ضمنها ان يملا بيته بالغناء والموسيقى.
يعتبر الرقيم الطيني من اوغاريت 1200 ق.م اقدم قطعة موسيقية مدونة عثر عليها بصورة شبه كاملة ،وهي صلاة لامراة عاقر الى الهة القمر نيكال (زوجة اله القمر )باللغة الحورية .ومن دراسة الرقم الطينية وجد ان البابلين استخدموا اسماءهم لتحديد المسافات الموسيقية وكذلك استخدموا السلالم الداياتونية مشيرين الى سبعة منها كالرقم الطينية من اور حوالي 1800 ق.م الخاصة بدوزان الاله ذات التسعة اوتار بوصف الصوت الناتج من نقر وترين مع بعض بصفات الصافي وغير الصافي (يمكن مقارنتها بالكونسونانت والدسونانت في النظريات الغربية ).
ملاحظة :في الصورة يظهر تمثال من مدينة ماري يعود الى النصف الاول من القرن الثالث ق.م للمغنية السومرية الشهيرة اورنينا .

عن Resan