اخر الاخبار

تصرف اللاعب محمد صلاح بشكل إنساني تجاه طفل مُشجع للنادي الإنجليزي.

تصرف نجم فريق ليفربول محمد صلاح بشكل إنساني رائع تجاه طفل مُشجع للنادي الإنجليزي.
وكان الطفل لويس فاولر، البالغ من العمر 11 عامًا، يقف مع شقيقه الأصغر منه بعام خارج ملعب ميلوود أمس السبت لانتظار خروج محمد صلاح والتقاط الصور معه.

وذكرت شبكة “ليفربول إيكو” العالمية أن “فرحة فاولر بظهور محمد صلاح في سيارته جعلته يركض بشكل سريع، حيث لم ينتبه لعمود الإنارة مما أدى إلى اصطدامه به”.

وأوضحت أن “ذلك الاصطدام نتج عنه نزيف في أنف لويس فاولر، وشاهد محمد صلاح ما حدث واستدار بسيارته من أجل الاطمئنان على الطفل”.

وأشارت إلى أن “صلاح كان حريصًا على التأكد من سلامة الطفل وقام بالتقاط الصور مع الشقيقين في محاولة للتخفيف عنهما، كما منحهما عناقًا كبيرًا”.

وأعرب والد الطفلين عن سعادته بتصرف محمد صلاح حيث كتب عبر حسابه الشخصي بموقع تويتر: “شكرًا لك للعودة للاطمئنان على صحة طفلي بعدما تعرض لإصابة في محاولة للحصول على تحية منك”.

وأضاف: “هو يحبك للغاية وألمه ذهب مباشرة بعدما قمت باحتضانه، إعادة تصحيح أنفه يستحق كل ذلك العناء! أنت رجل عظيم”.

وواصل: “لقد تم تعويض طفلي ونسى كل شيء عن إصابته”.

عن Resan