اخر الاخبار
المرسى نيوز تحاور الصحفي والمختص بالشأن الفني قحطان جاسم جواد:قناة … في بدايتها اتاحت الفرصة لمذيعة تلثغ بحرف الثاء!

المرسى نيوز تحاور الصحفي والمختص بالشأن الفني قحطان جاسم جواد:قناة … في بدايتها اتاحت الفرصة لمذيعة تلثغ بحرف الثاء!

المرسى نيوز تحاور الصحفي والمختص بالشأن الفني  قحطان جاسم جواد

حاوره : ريسان الفهد

**قناة … في بدايتها اتاحت الفرصة لمذيعات احداهن تلثغ بحرف الثاء!

**اصرار بعض الفنانين على تقديم البرامج يقلل من قيمتهم الفنية !

**لماذا طرد احمد حسن البكر احدى المذيعات ؟

بعد ان تجاوز بعض مقدمي البرامج في بعض القنوات الخطوط الحمر في موضوع الذوق العام واحترام المتلقي ..تحت شعار (الطشة ) مما اساء للمهنة والاعلام العراقي عموما ..علما ان اغلب القنوات تعمل خارج العراق ولها جمهور عربي ما يعكس شخصية الواقع العراقي وخصوصا النساء من خلال النيل من سمعة الفنانات او نبش بعض الخصوصيات التي تنعكس بالاساس على المراة العراقية عموما والشباب ايضا..

ضمن سلسلة من الحوارات مع اعلاميين ومختصين وحتى متلقين من النخبة كي نضع النقاط على الحروف ولم نستهدف في هذه الحوارات شخصيات او قنوات معينة بقدر ما نستهدف الاداء لتصحيحه قدر الامكان ونتمنى من القنوات المعنية الانتباه لخطورة هذا الهبوط في البرامج..

حوارنا اليوم مع الاعلامي المختص بالشأن الفني قحطان جاسم جواد:

الصحفي قحطان جاسم جواد خريج كلية العلوم السياسية في العام الدراسي  977 – 978 جامعة بغداد.عمل صحفيا في مجلة الف باء من عام 1981 ولغاية احالته الى التقاعد عام 2015. صدر له خمسة كتب هي استذكارات فنية وعفيفة اسكندر والعبقري عزيز علي وعزيز على رائد المونولوج. وبورتريه لذاكرة بيضاء الجزء الاول.عضو عامل في اتحاد الادباء ونقابة الصحافيين ونقابة الفنانين

*ماهي مواصفات مقدم البرامج الناجح برايك؟

— مقدم البرنامج يعد نصف نجاح البرنامج الذي يقدم حتى وان كان المعد شخصا اخر.كما حصل مع المذيعة القديرة اعتقال الطائي مثلا . فالمقدم لايحتاج الى الجمال لاسيما بالنسبة للفتاة انما يحتاج اللباقة المستندة على الثقافة العامة وفن الاصغاء والتقليل من مقاطعة الضيف.والحضور او الكاريزما.وسرعة البديهة التي تعينه في لحظات الاحراج او الارباك او حصول ما لا ياتي على البال وحسن التنظيم واداء الموضوع وعدم اللجوء الى التفلسف واضفاء هالة كذابة على نفسه!

*:بعض الفنانين ركبوا موجة تقديم البرامج ؟مما اثر بعضهم على ذائقة المتلقي .من المسؤول عن ذلك؟

-الفنان او الفنانة غير معنيين بتقديم البرامج لان عمله التركيز على الاداء وتقمص الشخيات التي يؤديانها. اما اصرار البعض على تقديم البرامج فهو اما باحث عن شهرة او مال وفي الحالتين الامر يقلل من قيمته الفنية!

* يذكر البعض ان هناك مجاملات  ومحاباة من قبل المخرجين والمعدين او ادارة المؤوسسة الاعلامية  في اختيار المقدم.ماهو رايك؟

-لا بل اقول لك ان بعضهم فرض اشخاص معينين على الشاشة.لاسيما بالنسبة لمقدمات البرامج وفشلن فشلا ذريعا.مثل قناة هنا بغداد في بدايتها اتاحت الفرصة لمذيعات احداهن تلثغ بحرف الثاء!

*:بعض مقدمي البرامج يحاول ترويج برنامجه او ترويج نفسه باثارة الفضائح او محاصرة الضيف باسئلة محرجة جدا قد يكون بعضها يمتاز بالخصوصية ؟ماهو رايك؟

– من المعيب ان يلجأ المذيع اي مذيع كان لمثل هذه الامور الرخيصة .وهذا يعكس خواء المذيع والقناة التي تقدمه.لان الشاشة تدخل الى البيوت بلا استئذان ومفروضة على العائلة فيجب على تلك الشاشة احترام الجانب الاخلاقي وكذلك ذائقة الناس. هؤلاء فاشلون وطارئون على مثل هذه المهنة!

* مقدم برنامج ياتي بملابس لايحترم فيها المشاهد مثل التيشرت او القميص عليه كتابات بالغة الانكليزية قد تكون دعاية او اسم شركة او عبارات غير مفهومة لمن لايجيد اللغة الانكليزية.ماهو تعليقك؟

– اتذكر كنت في اختبار للمذيعين في تلفزيون العراق انذاك.وكان مجموعة من المذيعين الكبار والمخضرمين يختبرون المتقدمين.وكان بينهم المخرج التلفزيوني طارق الحمداني.فسالته عن سبب وجوده ضمن اللجنة فقال حتى لو نجح لغويا وادائيا ربما يرسب بالشكل والهندام وطريقة ارتداء الملابس وشكه العام وهذه الامور انا من يقررها ويبت بها.لذلك كان من الصعب ان يظهر على شاشة مثل هؤلاء التي تتحدث عنهم لانه لايجور ابدا ان يظهر مذيع ما بالتيشرت او القميص او غيره.واتذكر ان مذيعة ما ظهرت في تلفزيون بتشيرت مكتوبا عليه مكسيكو باللغة الانكليزية فاتصل بنفسه الرئيس احمد حسن البكر واوقف البث وغادرت المذيعة معاقبة بعدم ظهورها على الشاشة لمدة من الزمن. تصور كم كان الحرص موجودا .اما اليوم اصبح كالمقاولات لايستضاف المطرب الا ان يدفع او يصبح ترويجا لشركة او مؤسسة وحدث بلا حرج!

*:بعض مقدمي البرامج يحاول ابكاء الضيف بكل الوسائل ويعتبره نصرا له ؟

– لان هذا المذيع لاينتمي للاعلام الحقيقي فهو يظهر عضلاته على الضيف.في حين ان احترام الضيف ومحاورته ولاباس ان يكون ندا له لكن بعلمية وموضوعية وبالحقائق والاسانيد.الشاشة ليست لعبة كرة قدم او مصارعة ينتصر فيها المقدم على الضيف بل فسحة للحصول على اكبر معلومة وحقيقة من الضيف تهم الناس وتفيدهم!

* الا تتفق معي ان اغلب مقدمي البرامج ياتي بدون استعداد او تدريب مهني على العمل؟لماذا يحصل ذلك؟

– جدا صحيح والسبب هو ان الكوادر الاذاعية والتلفزيونية الجيدة قليلة.لكن حين هبت الفضائيات علينا من كل حدب وصوب بسبب وجود الاحزاب واصحاب المصالح والسياسيين وجدت الفضائيات نفسها امام مفترق طرق لان الشاشة تريد من يشغلها.فصار لزاما ان تزج بمن هب ودب لان يكون مذيعا او مخرجا او ممثلا او فنيا.لذلك وجدنا تخمة من هذا المعيار السيء!

* بعض القنوات تفرض على الضيف التوقيع على تعهد بعدم ترك البرنامج حتى نهايته..ولا يحق له طلب حذف معلومة او سؤال بعد الانتهاء من اللقاء؟علما ان الضيف قد يستعجل في اجاباته وقد تسبب له مشاكل اجتماعية او امنية تهدد حياته؟

– ربما يحدث ذلك بسبب عدم رصانة وموضوعية القناة لكن العتب يكون على الضيف فكيف يقبل بمثل هذه الشروط المهينة.وكثير من الضيوف غادروا البرامج التي استضافتهم لسبب ما.وكما قلت لك ياصديقي ان فضائيات كثيرة اسست لاغراض غير مهنية او اعلامية انما الغرض منها التشويه والابتزاز وقلة الادب.

* احد مقدمي البرامج يسال الضيف هل الغناء حلال ام حرام او انت في الجنة او النار..او متى فقدتي عذريتك؟ماهو تعليقك؟

– مثل هذا الاسئلة سخيفة ومحرجة ولا تقدم عليها الا الفضائيات الصفراء والمفروض من الضيف فرز الامور قبل قبوله بالاستضافة لان بعض القنوات تحمل قيما ولم تتنازل عنها وعليه ان يختار النافذة التي تقدمه باحترام!

*:مقدم  يسال ضيفته الفنانة او الاعلامية عن ادق حياتها الخاصة زواجها وطلاقها وعلاقتها العاطفية ومن اين لك السيارة والبيت وغيرها؟

– انا قضيت زمنا طويلا في اجراء الحوارات بالاذاعة والتلفزيون والصحافة واتذكر ان الكثير من الفنانات خصوصا سبقن الحوار بكلمة تتضمن عدم اجابتهن حول الامور الشخصية حتى لااحرجها واسالها لذا اتجاوز تلك الاسئلة بما يضمن للفنانة او الفنان احترام خصوصيته اما اذا اراد ان يتحدث عن خصوصياته بقناعة فلا بأس لكن احذف منه الشتائم او الطعن بالاخرين لان الاعلام ليس ساحة لمثل تلك الامور

* احدى الضيفات وجهت كلام للمقدم بعد الاسئلة الساذجة قائلة (لماذا لا تسمي برنامجاك ملهى, ( وان اسئلتك سخيفة)!!

– من حقها ان تقول ذلك لان الاعلام له رسالة سامية!

* هل انت مع مقدم البرامج المتخصص ام يجب ان يكون  شامل في الفن والرياضة والاقتاد والسياسة؟

– المهم ان يكون المذيع .ملما من خلال ثقافته العامة. ويفضل ان يكون متخصصا بالمجال الذي يقدمه حتى يغني برنامجه بالمفيد للناس.!

* * هل انت متفائل بقناة mbcعراق…وهل ستسقطب المهارات الفنية والثقافية العراقية؟

-من الضروري وجود مثل هذه القناة وسط هذا الكم الغثيث من قنوات اللغوة السياسية والمحللين السياسيين الذين ما انزل الله بهم من سلطان لكن يبدولي جرى بعض التسرع وكان يمكن ان تعد برامج اخرى واعمال درامية مادامت رسالتها الترفيه والمتعة.واحيي القائمين عليها.

* ماهو جديدك الاعلامي مستقبلا؟

منهمك في كتابة الجزء الثاني من كتابي بورتريه لذاكرة بيضاء الجزء الثاني ويتضمن 50 اديبا واديبة واتوقع له الصدور في حزيران القادم .ولدي برنامج جميل بمثابة رحلة لسبر اغوار شخصيات من المشاهير لكنه يحتاج الى جهد انتاجي ومخرج بارع لتنفيذه اتمنى ان اجد القناة التي تنفذه

 

 

عن Resan