اخر الاخبار
المرسى نيوز تحاور الاعلامية والكاتبة راوية هاشم:مقدم البرنامج  يظهر عضلاته للضيف وكانة في قفص الاتهام!

المرسى نيوز تحاور الاعلامية والكاتبة راوية هاشم:مقدم البرنامج يظهر عضلاته للضيف وكانة في قفص الاتهام!

المرسى نيوز تحاور الاعلامية والكاتبة راةية هاشم

**حاورها ريسان الفهد

 **لمقدم البرنامج مواصفات ومميزات ومواهب عديدة لاتقتصر على الجمال والمبالفة في ارتداء الازياء!

**مقدم البرنامج الذي يظهر عضلاته للضيف وكانة في ميدان حرب او في قفص الاتهام!

**القنوات العراقية ليست بالمستوى المطلوب ولهذا اغلب الناس سيما الشباب عزفوا عن متابعتها!

 الصحفية والكاتبة راويه هاشم  احبت الصحافة منذ الصغر وخلال مرحلة المتوسطة كانت تستهويها الكتابة وفي المرات طلبت منها مدرسة اللغة العربية كتابة موضوعا”انشاء” عنوانه …ماذا تريدين ان تكوني في المستقبل … كتبت موضوعاجميلا”وفي الختام ذيلته باسم الصحفية راوية هاشم دهشت المدرسة من هذا وقالت لها اراك صحفية ان شاء الله ..

راويه بكلوريوس/جامعة بغداد…كلية الاداب …قسم الاعلام . عملت في الصحافة وهي طالبة في المرحلة الاولى من الكلية في دار الجماهير للصحافة /جريدة الجمهورية بعد دخولها للكلية بعدة اشهر من عام 1980/1981 …

تقول : شجعني على هذا المرحوم الطالب عبد الرزاق نعاس الذي كان يسبقني ب4 سنوات اذ قال لي انت طالبة مجدة نشيطة واراهن انك ستصبحين صحفية معروفة …انصحك ان تنتمي لاسرة الجمهورية لانها مدرسة الصحف وعروسها ..بعدها سلمني قصاصة ورق متكوب عليها اسم. المرحوم (لؤي مجيد البلداوي) الذ كان انذاك ر ئيس قسم المحليات التقاني مرحبا بي بعدها عينت على القطعة واستمرت لمده سنتين ومن ثم على العقد لغاية تخرجي من الكلية ..بعدها تثبتت في عام 1984 واستمر عملي حتى عام 2003 ومن ثم بعدها اصبحت احدى موظفات دار ثقافة الاطفال وهي احدى دوائر وزارة الثقافة والسياحة والاثار في عام 2005 وليومنا هذا….في قسم العلاقات والاعلام معاون مدير القسم وبعد عام 2003 عملت في عدة صحف … *صحيفة مع الاستاذين المعروفين هاتف الثلج وطه جزاع ريسا التحرير مع عدد من الزملاء والزميلات عام 2005-2006-*صحيفةالقاصد …رئيس تحريرها الصحفية المبدعة مريم السناطي عام 2006. *وعملت مدير تحرير في صحيفة العالم بين يديك رئيس التحرير …وسام العزاوي عام 2004-2005. وكنت مديرا للتحرير … حفظ الله زملائي وزميلات جميعاورحم من سبقنا الرحيل . *حصلت على الماجستير عام 2011 وحاليا”احضر شهادة الدكتوراه من جامعة البورك للعلوم في الدنمارك .

*ماهي مواصفات مقدم البرامج برايك؟

 – لمقدم البرنامج مواصفات ومميزات ومواهب عديدة لاتقتصر على الجمال والمبالفة في ارتداء الازياء بل بالحضور واللباقة والثقافة وعدم التكلف في الكلام والضحك بدون سبب والتحدث بهدوء ورزانةوبلغة شفافة مفهومة ..يمتلك معلومات عامة واخرى عن موضوع البرنامج.

* بعض الفنانين ركبوا موجة تقديم البرامج ؟مما اثر بعضهم على ذائقة المتلقي .من المسؤول عن ذلك؟

. س3. .. لايقع اللوم على الفنانين بل على المعدين والمخرجين الذين لايعرفون بان الفنان يجب ان يكون فنانا” وليس مقدم برنامج الذي ذكرت مواصفاته سابقا”هذا اولا” وثانيا”..ليس كل فنان يستطيع ان يقدم برنامج ويستسيغه المشاهدين لان الغالبية يقول الفنان يحب ان يكون فنانا دون التورط والولوج في العمل البعيد كل البعد عن عملهم الفني .. ولكن الحاجة والعوز عند اكثر الفنانين دفعهم للعمل وان كان ليس من ثوبهم .. ثالثا.. استسهال الامر عند بعض المخرجين ومعدي البرامج من ناحية المادة’وحسب اعتقادي بان بعض الممثلين ولحاجتهم المادية كما قلت يتقبلون العمل وبمبالغ قليلة على حساب ابعاد الشباب الخريجين من كليات الاعلام وكليات ومعاهد الفنون الجميلة (السمعية والبصرية)..لذا نصيحتي لمعدي البرامج الاخذ بيد هولاء الشباب الذين لهم رغبة في العمل ولديهم مؤهلات للاستفادة من طاقاتهم وخبرتهم واشراكهم بدورات خارج وداخل العراق بدلا”من بعض الفنانين الذين ليس لديهم القدرة على اقناع المشاهدين وشدهم اليهم لمتابعة برامجهم المقدمة من قبلهم الا ماندر منهم .

*:يذكر البعض ان هناك مجاملات  ومحاباة من قبل المخرجين والمعدين او ادارة المؤوسسة الاعلامية  في اختيار المقدم.ماهو رايك؟

 -انا اؤيد هذا في كل مكان يوجد المحاباة والمجاملات والوساطة وقد يتم اختيار البعض منهم على مائدة الطعام او من خلال تقديم الهدايا المادية والعينة التي لاتقدر بثمن ‘وقد يكون منتميا “لهذا الحزب اوالكتلة مما يؤدي الى فشل البرامج وقلة متابعيها وعدم استمرار عرضها .

*:بعض مقدمي البرامج يحاول ترويج برنامجه او ترويج نفسه باثارة الفضائح او محاصرة الضيف باسئلة محرجة جدا قد يكون بعضها يمتاز بالخصوصية ؟ماهو رايك؟

-انا لااؤيد حصر الضيف في زاوية الاحراج من قبل مقدم البرنامج الذي يظهر عضلاته للضيف وكانة في ميدان حرب او في قفص الاتهام من خلال استفزازه بسؤوال ما لايستطيع الرد عليه او ذكر احدى فضائحه ان وجدت حقا”او كانت مفبركة من قبله او من قبل معد البرنامج من اجل جذب وشد المشاهد لمتابعة البرنامج.. الحقيقة هذا ليس اعلام وانما جلسة في شارع ابي نؤاس …

* مقدم برنامج ياتي بملابس لايحترم فيها المشاهد مثل التيشرت او القميص عليه كتابات باللغة الانكليزية قد تكون دعاية او اسم شركة او عبارات غير مفهومة لمن لايجيد اللغة الانكليزية.ماهو تعليقك؟

– كما نوهت سابقا يجب ان يكون مقدم البرنامج وقورا”متزنا”سواء كان في اختيار الزي الذي يناسب حلقة البرنامج او تصرفاته التي تحسب عليه وقد يعاب عليه اذا خرج عن المالوف ‘ولايعود عليه فقط وانما على المؤسسة ورئيسها التي ينتمي اليها ..انا اعرف ان مختصين باختيار الازياء وعمل المكياج لمقدم البرامج وغيره

* بعض مقدمي البرامج يحاول ابكاء الضيف بكل الوسائل ويعتبره نصرا له ؟

 -ماذا يقصد بهذا .. أبكاء الضيف يعد نصرا للمقدم ام قصده احراجه امام الاف المشاهدين وتذكيره بما مضى …المقدم لديه اسئلة واضحة ان اجاب عليها الضيف خير على خير وان لم يجب فهذا من حقه وتتعلق به ‘فلماذا يبكيه وماذا يقول له …هل هو فلم هندي؟

*:الا تتفق معي ان اغلب مقدمي البرامج ياتي بدون استعداد او تدريب مهني على العمل؟لماذا يحصل ذلك؟

-نعم اتفق معك واؤيد ذلك ‘الا القلة القليلة من بعض المقدمين الذين يحترمون ذاتهم ومهنتهم . .المهم لمن يعود السبب بالتاكيد ارجع واقول ان مسؤولي ورؤوساء المؤسسات  سيما المرئية ليس لديهم حس اعلامي وانما يملكون اموالا”طائلة فاستسهلوا الامر وفتحوا قنوات فضائية وزج معه العشرات من الشباب العاطل وغير المؤهل للعمل الاعلامي واغلبهم بحاجة الى عمل يسترزقون منه ورضوا بااقل الرواتب واصبح للبعض منهم مهنة لمن لا مهنة له .

* بعض القنوات تفرض على الضيف التوقيع على تعهد بعدم ترك البرنامج حتى نهايته..ولا يحق له طلب حذف معلومة او سؤال بعد الانتهاء من اللقاء؟علما ان الضيف قد يستعجل في اجاباته وقد تسبب له مشاكل اجتماعية او امنية تهدد حياته؟

– بصراحة .. انا لا اعرف ولم اسمع بهذا الاجراء  واعني به التوقيع على الاسئلة ولم يحدث لي هذا يوما”رغم حضوري في لقاءات عديدة في القنوات منها العراقية والعهد والسلام وبلادي وغيرها …انما الذي اعرفه هو تسليم الضيف في نهاية الحلقة مبلغا” ماليا”…..ورغم هذا الضيف ليس مجبورا على هذا التصرف ان اراد وقع واذا كان العكس ترك المقابلة والمكان .

* احد مقدمي البرامج يسال الضيف هل الغناء حلال ام حرام او انت في الجنة او النار..او متى فقدتي عذريتك؟ماهو تعليقك؟

 -بربكم هل هذه اسئلة توجه للضيف ام تدخل في خصوصياته والتجاوز عليه لاسيما للمعروفين فنيا” واعلاميا”…ومن المعيب طرح اي سؤال يخدش الحياء لاسيما للجنس اللطيف…ثم ماذا يعني ان الغناء حرام ام حلال…اكاد لا اصدق مااسمع من مهازل في تقديم البرامج ومقابلة الشخصيات من قبل بعض الرعاع من مقدمي البرامج .

* مقدم  يسال ضيفته الفنانة او الاعلامية عن ادق حياتها الخاصة زواجها وطلاقها وعلاقتها العاطفية ومن اين لك السيارة والبيت وغيرها؟

– لايقع اللوم على مقدم البرنامج لان الاسئلة مهيئة مسبقا من معد البرنامج اذن المعد هو المدان وليس للمقدم الذي لادور له سوى التلقين كالببغاء لا اكثر …كما الوم ايضا” الضيفة الفنانة او الاعلامية بقائها في الاستوديو وعدم تركها. انا اسال المقدم اذا كان سؤالك هذا امام الكاميرا فكيف يكون خلف الكواليس…اعتقد ماخفي كان اعظم .

* احدى الضيفات وجهت كلاما للمقدم بعد الاسئلة الساذجة قائلة (لماذا لا تسمي برنامجك ملهى, ( وان اسئلتك سخيفة)!!

– كان رد الضيفه لاذع جدا وغير مقبول لانها بردها هذا اساءت لنفسها وقللت من شانها فكان لها من الاجدر ان بها ترك الاستوديو احتراما لشخصها بدلا من المناوشات الكلامية بينهما التي حولتهما الى حديث المشاهدين .

* هل انت مع مقدم البرامج المتخصص ام يجب ان يكون  شامل في الفن والرياضة والاقتاد والسياسة؟

-.البرامج المتخصصة هي الافضل والاصح حتى يسهل لمقدم البرنامج التقديم بشكل صحيح دون التخبط بين هذا وذاك . فاذا كان الضيف سياسيا يجب ان يكو ن المقدم له المام بالسياسه وهكذا مع بقية الشخصيات الاخرى كالثقافية والتربوية والعلمية ..

* هل انت راضية عن البرامج في القنوات العراقية من حيث الرصانة والتنوع والمهنية؟

-لا.. ليست بالمستوى المطلوب ولهذا اغلب الناس سيما الشباب عزفوا عن متابعة القنوات الفضائية ومتابعة البرامج واتجهوا الى وساىل التواصل الاجتماعي كالفيسبوك والاسنتغرام وغيرها لقضاء اوقات ممتعة ومسلية ..

* هل انت متفائلة بقناة mbc عراق…وهل ستسقطب المهارات الفنية والثقافية العراقية؟

 -..بالحقيقة ..لا اود التسرع بالاجابة لانني لم اتابع هذه القناة الفتية mbcعراق الا مرة واحدة لبرنامج اسمه النهر الثالث من تقديم الفنانة الاء حسين مع الفنان جواد الشكرحي …نتمنى لكوادر القناة ان يبذلوا قصارى جهدهم لتطوير ها من خلال اختيار ماهو افضل واجمل وامتع وتقديمه للمشاهدين واختيار اكفأ المخرجين والمعدين والمقدمين والمؤولفين والمصورين لاستقطاب انظار الجمهور العراقي المتعطش لبرامج هادفة ومسلية ..

* ماهو جديدك الاعلامي مستقبلا؟

 -مازلت اعمل بكتابة الاخبار لنشاطات وفعاليات دار ثقافة الاطفال ونشرها في الصحف والوكالات ووكالة مرسى نيوز هي من الوكالات الاخباريه التي تنشر لنا الاخبار وبشكل مستمر شكرللسيد ريسان الفهد رئيس الوكالة ولجميع العالمين فيها. بعد اكمال اطروحتي والحصول على الدكتوراه ان شاء الله ساحول دراستي الماجستير والدكتوراه الى كتابين يمكن الاستفاد منهما في الدراسات والاطاريح العلمية عامة وللاطفال خاصة .

 

 

 

العفو صحيفة الوطن مع الاستاذين عاتف الثلج وطه الجزاع ….وهناك اخطاء مكبعية واملائيه انتبه لها اخي العزيز استاذ ريسان كتبت الموضوع على عجالة ولك مني مليار تحية

جامعة البورك للعلوم في الدنمارك

الفهد

الأحد 6:01 ص

 

العفو الماجستير حصلت عليها 2011 وليس 2012

الفهد

 

 

عن Resan