اخر الاخبار
فن الإبداع في نادي القراءة ..دورة للتصوير الفوتوغرافي 

فن الإبداع في نادي القراءة ..دورة للتصوير الفوتوغرافي 

 


بشائر عبدالرزاق / المرسى نيوز
في كليات باب الزبير وبالتعاون مع المكتبة المركزية أقام نادي القراءة في البصرة دورة للتصوير الفوتوغرافي لأربعة ايام كان آخرها يوما تطبيق انتقل فيه المتدربون من داخل قاعة المكتبة المركزية الى مناطق متفرقة في البصرة لالتقاط الصور ترافقهم في ذلك الست فاتن المشرفة على هذا النشاط من المكتبة المركزية ، تم بعدها منح المشاركين شهادات لمشاركتهم في هذه الدورة ، كما قدم نادي القراءة الشكر للمدرب  محمود الجزائري عن طريق شهادة تقدير سلمتها له المشرفة على الدورة  فاتن نيابة عن مديرة نادي القراءة  سهاد عبدالرزاق ومن خلال تجوالنا مع فريق عمل دورة  الإبداع كان لنا حديث مع المدرب محمود الحزائري فحدثنا قائلا ( شكرا لنادي القراءه  والمتمثل بالست سهاد وتعاونها مع أصحاب الاختصاص لتاهيل الشباب وزجهم في المجتمع بصوره ايجابيه و لرفد الساحه الفوتوغرافية البصريه بشباب متدربين اعلى انواع التدريب نظريا وعمليا وميدانيا) . وكما تحدثت مديرة النادي عن هذا النشاط قائلة ( الشباب شريحة مهمة في المجتمع لذا أخذ نادي القراءة على عاتقه ان يقدم كل ما يخدم هذه الشريحة من خلال نشاطاته الفرعية والتي من أهمها اقامة دورات مهنية لتطوير الشباب والكوادر التابعة لدوائر الدولة واليوم قمنا بذلك بالتعاون مع المكتبة المركزية من خلال اقامة الدورة فيها شكرا لهم وللمدرب المميز محمود الجزائري والشكر أيضا للمرسى نيوز التي تتابع نشاطاتنا بشكل مستمر )


ثم انتقلنا إلى الست فاتن محمد يوسف مسؤول قاعة المكتبة المركزية والتي رافقت فريق العمل وطرحنا عليها سؤالا ( كيف وجدت التعاون مع نادي القراءة ؟) فأجابت قائلة ( كان التعاون بين المكتبة المركزية و نادي القراءة في البصرة ﻻتاحة فرصة جيدة لمحبي التصوير الفوتوغرافي وللمواهب القيمة واﻻستفادة منها في رفد سوق العمل وساحة الهواة وسوف تقوم المكتبة بدورات مقبلة شاملة للطلبة اﻻعزاء والموظفين وحتى الكاسبين ليستفيدوا من الدورات ونشكر الشباب في دورة التصوير ﻻنهم كانوا يد واحدة وعون لنا ونشكر اﻻستاذ محمود الجزائري لتعاونه معنا ونشكر الست سهاد مديرة النادي ﻻنها كانت عون وفخر لنا ونشكر كل من تعاون معنا ونمتي المزيد من التقدم واﻻزدهار ولا يفوتتي تقديم الشكر لإدارة المكتبه لتهيئتها كل سبل انجاح العمل)

 

عن Resan