اخر الاخبار
وزير الثقافة والسياحة والاثار يؤكد دعمه ومساندته لدار ثقافة الاطفال في برامجها

وزير الثقافة والسياحة والاثار يؤكد دعمه ومساندته لدار ثقافة الاطفال في برامجها

** وزير الثقافة والسياحة والاثار يؤكد دعمه ومساندته لدار ثقافة الاطفال في برامجها وخططها

**الدكتور نوفل ابو رغيف  : نحرص على النهوض بهذه المؤسسة التي كانت عنوان للفكر والمرح

كتابة / راويه هاشم – اسماء ابراهيم

تصوير / علي محسن

اكد وزير الثقافة والسياحة والآثار الدكتور عبد الأمير الحمداني دعمه ومساندته لدار ثقافة الاطفال في كل برامجها وخططها موضحا الدور المهم الذي تضطلع به كمؤسسة عريقة راعية لثقافة الطفل . جاء ذلك خلال حضوره كرنفال مهرجان ربيع الاطفال الثقافي الحادي عشر لدار ثقافة الاطفال الذي انطلقت فعالياته اليوم الاثنين الموافق ١١ / ٣ / ٢٠١٩ تحت عنوان ( لان الطفولة مستقبلنا ) ويستمر شهرا وبإشراف مباشر ومتواصل من الدكتور نوفل ابو رغيف المدير العام لدار ثقافة الاطفال . ووصف السيد وزير الثقافة والسياحة والآثار المهرجان بأنه إطلالة ثقافية مميزة وبطاقة فرح ومحبة وسلام ترسلها الدار للعالم مؤكدة من خلالها أن العراقيين صناع للأمل والسلام واستهلت فعاليات المهرجان بعزف السلام الوطني وقراءة آي من الذكر الحكيم للطفل الموهوب محمد سالم والوقوف لقراءة سورة الفاتحة ترحما على ارواح شهداء العراق .

بعدها اعتلى الدكتور نوفل ابو رغيف المدير العام لدار ثقافة الاطفال المنصة مرحبا بالسيد الوزير الذي حرص على التواجد في هذا الكرنفال برغم انشغالاته مما يدل على حبه للطفولة واوضح أبو رغيف ان الاستعدادات لتنظيم هذا المهرجان كانت بجهود ذاتية في ظل انعدام الدعم المادي واللوجستي معربا عن امله بأن تشهد المرحلة القادمة دعما حقيقيا للنهوض بواقع ثقافة الاطفال . كما رحب بالسادة اعضاء مجلس النواب السيد احمد الكناني وحسين عرب والمدراء العاميين في وزارة الثقافة والسياحة والآثار وهم حميد فرج وعقيل المندلاوي ومحمود اسود خليفة والسيد احمد الشويلي ممثل وزارة التربية والسيد ضياء السعدي نقيب المحامين وكل الضيوف على اختلاف عناوينهم وبين ان العمل والاعداد لهذه التظاهرة الثقافية جاء متواصلا منذ انتهاء احتفالنا بالذكرى 49 لتاسيس الدار حيت تكاتف فريق العمل كخلية نحل لإنجاح المهرجان مما يؤكد حرصنا على النهوض بهذه المؤسسة لتعود كما كانت عنوان للفكر والمرح من خلال فعالياتها المتنوعة وقدمت خلال الحفل فعاليات فنية وثقافية متنوعة وتم عرض مسرحية بيت الحيوانات تأليف فائق الحكيم واخراج شهاب أحمد وتمثيل الفرقة المسرحية التابعة لشعبة الدراما في الدار هم لبوة عرب وامير علي رضا وقائد عباس وجمال منصور وهي تجسد مجموعة من القيم الاخلاقية والتربوية مثل مساعدة الاخرين والتعاون والتسامح والتكاتف لمواجهة الاخطار الخارجية فضلا عن تنمية الشعور بالمسؤولية تجاه البيئة والمحافظة عليها وتوالت الفعاليات الفنية لمجاميع طلبة وطالبات مدارس بغداد منها فعالية عن حقوق الطفل وانشودة عن اللغة العربية وكان للموسيقى حضور اخاذ من خلال عزف على البيانو والكمان لطلاب مدرسة الموسيقى والباليه وثانوية المتميزين الخضراء للبنين وللشعر ايضا القه المميز حيث صدحت حنجرة الطالبة اية عباس من مدرسة المتميزات بقصيدة عنوانها سلام على بغداد للشاعر العراقي الدكتور نوفل ابو رغيف . وكانت حدائق الدار قد تالقت هي الاخرى بحضور الضيوف الذين تمتعوا بمشاهدة لوح فني قدمته مجموعة من طالبات مدرسة الاعتزاز للمتميزات على ايقاع انشودة وطنية تغنت بحب العراقيين لوطنهم وتكاتفهم لتحقيق النصر وكان المرسم الحر واحة ملونة حيث اطلق الاطفال العنان لافكارهم ليرسموها لوحات محبة وامل على أوراق وثقت فرحتهم بهذه المشاركة وعلى أنغام الموسيقى البغدادية الاصيلة تجول الحاضرون بين اللوحات وبزار يمثل التراث العراقي الاصيل من مقتنيات واكلات والتصفح بمطبوعات الدار لمجلتيٌ(مجلتي والمزمار) وسلسلة الكتب القصصية التي عرضت خلال معرض اقامته الدار بالمناسبة . وفي الختام ثمن الدكتور نوفل ابو رغيف كل الفعاليات التربوية والثقافية والترفيهية التي لونت اليوم الاول من المهرحان بإنتظار محطات جديدة في القادم من الاي

عن Resan