اخر الاخبار
قامت زوجة مواطن كردي وبمساعدة ابنه  بضربه ثم رميه من سطح المنزل!

قامت زوجة مواطن كردي وبمساعدة ابنه بضربه ثم رميه من سطح المنزل!

تعرض رجل كردي للتعنيف والضرب على يد زوجته وأبنه في اقليم كردستان.
وبحسب ما أفاد الزوج المدعو كاروان فإن زوجته وبمساعدة من ابنه قاما بضربه ثم رميه من سطح المنزل مما اسفر عن كسر في رجله.
وقال الزوج المعنف كاروان في تصريح صحفي “زوجتي وابني ضرباني، وقاما برميي من فوق سطح المنزل، ولو كنت أنا من فعل هذا لقامت السلطات باعتقالي فورا”.
وأضاف “سجلت شكوى في مركز الشرطة، واتصلت مع مركز مناهضة العنف ضد النساء، وقالوا لي سنرد عليك فيما بعد لكن المركزين لم يتواصلا معي حتى الآن”.
وأكد كاروان وهو مقيم في مدينة السليمانية أن زوجته مستمرة في تهديداتها له.
وقال “لم أكن أعلم بوجود اتحاد الرجال في كردستان، ولو كان لدي علم للجأت إليهم”.
وأعلن اتحاد الرجال في اقليم كردستان في وقت سابق، عن احصائية “مفزعة” لحالات العنف ضد الرجال في مدن اقليم كردستان وكركوك المتنازع عليها.
وفي عام 2018 وحده، سجل الاتحاد 115 حالة انتحار لدى الرجال بالإضافة الى مقتل خمسة آخرين على يد زوجاتهم او بمساعدة اقاربهن.
وكشف اتحاد الرجال، وهو منظمة غير حكومية، هذه الاحصائية خلال مؤتمر صحفي عقد في السليمانية ثاني اكبر مدن اقليم كوردستان.
وبحسب ما أفاد اتحاد الرجال فإنه قتل خمسة رجال في العام الماضي على يد زوجاتهم او بمساعدة اقرباء لهن.
وسجلت السليمانية أكبر عدد من حالات الانتحار بواقع 45 حالة تلتها اربيل بـ23 حالة، ثم دهوك بواقع 16 حالة فمدينة حلبجة 13 حالة.
وتم تسجيل 18 حالة انتحار لدى الرجال في كركوك.
وأظهرت احصائية 2018 ارتفاعاً مطرداً مقارنة بالسنوات السابقة.
وبحسب اتحاد الرجال في اقليم كردستان فإن 65 رجلاً قد انتحروا في عام 2014 مع قتل خمسة آخرين على يد زوجاتهم أو اقاربهن.
في 2015، ارتفع معدل الانتحار إلى 69 بينما قتل ستة رجال على يد زوجاتهم أو بمساعدة الاقرباء.
ووصل العدد إلى 70 و74 حالة انتحار في 2016 و2017 على الترتيب.
وفي عام 2016، قُتل ثمانية رجال على يد زوجاتهم او بمساعدة الاقرباء، بينما قتل خمسة آخرون بالطريقة ذاتها.
وعبر اعضاء اتحاد الرجال في اقليم كردستان عن أسفهم لارتفاع معدل العنف ضد الرجال، وطالبوا بوضع حد لهذا الارتفاع المفزع

عن Resan