اخر الاخبار
اعتراف متأخر جدا!!! للنائب وجيه عباس

اعتراف متأخر جدا!!! للنائب وجيه عباس

اعتراف متأخر جدا!!!للنائب وجيه عباس
=======
المثالية ان تكون طيرا حرا تغرد خارج السرب..
المثالية ان تكون وحدك من ٣٢٩ نائب يتنازل عن بدل الايجار، فيتهمونك وحدك انك الفاسد منهم جميعا ويتناسون البقية لانهم يخافون منهم ومن احزابهم.
ان تكون صوتا حرا تتذكر الفقراء في الموازنة وتصرخ داخل القبة ان هناك عراقيين مرضى بحاجة الى ملحقيات صحية وتتوسل اليهم ان لايصوتوا على هذه الفقرة… ويصوّت من لاانسانية لديه… ووحدك انت يتهمونك انك بدون انسانية!
المثالية ان تطالب بتخفيض الضرائب على شركات الهاتف النقال البالغة ٢٠ بالمائة لان الشركات ستمد اياديها الى جيوب المواطن الفقير لتعوض هذه الضريبة، فيصوتون لبقاء الضريبة ليتهمك الغافلون الجاهلون انك لم تدافع عنهم بينما النواب الذين صوتوا لبقاء الضريبة امنون مطمئنون ان لاصوت سينتقدهم …وتبقى وحدك هدفا يضوب عليه الجاهلون.
المثالية ان تبقى وحدك تتنقل بين الوزارات لتمشية امور المواطنين وللاخرين السفر لاي مكان يرتأونه، وتبقى بنظر الناس فاسدا لايختلف عن البقية.
المثالية ان تكون انسانا في غابة، بينما ينظرون اليك على انك القاتل الوحيد الذي افترس احلامهم
المثالية ان تبقى تتحمل شتائم الاغبياء الذين يستلمون اجورهم لشتمك واتهامك بكل شيء، ويبقى الاخرون معصومين لاياتيهم الباطل من بين ايديهم او خلفهم..
الكثير لايملك من اخلاق الحوار سوى الاتهام والتسقيط، لانهم لايجدون من يتواصل معهم غيرك، لهذا عليك ان تدفع ثمن بقائك مواطنا عاديا ليس الا…
المثالية ان عليك البقاء وحدك تدافع عن المظلومين من العراقيين، وان تبقى تتكلم ٥ ساعات تهاجم وتنتقد فقط ولاتعمل، وكلهم ينتظرونك وحدك لانهم لايتجرأون ان يظهروا في التلفاز ، ليخرج احدكم ويأخذ مكاني الفارغ فلست امنع اي احد من احتلال مكاني.
الناس تريد من يمثّل عليها، لا من يمثّلهم..
اتساءل مع سمير صبيح؛
“مدري الغلط بالزمن؟
مدري الغلط بالبشر”
الظاهر عليَّ ان اصبح مثلهم واغلق حسابي في الفيس واريح عقلي هذا الذي ظل سنوات يدافع عن حق العراقي ولم يجد سوى الشتائم من الاغبياء المأجورين ..يقابله سكوت الكثير ورضاهم بالشتائم.
ان تكون مثاليا في زمن اعور خطيئة،
قريبا ساغلق حسابي هذا لاريح واستريح…لكني سابقى مع الفقراء وجها لوجه، يكفي انني سابقى مع من رشحني لامثّله… لا ان امثّل عليه.
نقطة راس سطر.
#النائب
#وجيه_عباس

عن Resan