اخر الاخبار
العوادي :جهات سياسية وراء حرائق وزارات ومراكز تجارية وقضاء النزاهة يُسوف التحقيق

العوادي :جهات سياسية وراء حرائق وزارات ومراكز تجارية وقضاء النزاهة يُسوف التحقيق

{بغداد:الفرات نيوز  قال عضو تحالف الاصلاح والاعمار عواد العوادي، اليوم الثلاثاء، ان بعض الحرائق في الامان العامة تقف وراءها جهات سياسية.
وذكر العوادي لوكالة {الفرات نيوز}، ان “حرائق المؤسسات تقف خلفها جهات لتغطية فساد”، مشيرا الى ان “قضاء النزاهة يعتمد على التقرير الجاني بحرائق الوزارات”، منوها الى انه “لم يتم محاسبة الجاني سواء كان بفعل فاعل او الاهمال او متعمد”.
واكد ان “من يقف وراء الحرائق جهات فاسدة لتحاول تغطية عن فسادها، ومع الاسف هناك حرائق المتعمدة”، مبينا “الحرائق في الأماكن العامة تكون عن طريق ميليشيات وتنافس سياسي”.
واضاف العوادي، ان “الحرائق جرائم بامتياز لوقوع ضحايا فيها وحقوق مواطنين واموال عامة ويتم التغطية بها على فاسدين وفاشلين”، لافتا الى ان “جميع الحرائق تحال الى قضاء النزاهة”.
وتابع اننا “نعتب على الكتل النيابية وبما فيها سائرون لعدم كشف ملفات حرق المؤسسات والوزارات”، منوها الى “احالة حريق وزارة الصحة الى الادعاء العام الذي احالها الى هيأة النزاهة، وتم تسويف التحقيق والسبب ان قضاء النزاهة يعتمد على التقرير التحقيقي للوزارة ومفتشها العام”.
وذكر ان “ووزيرة الصحة السابقة كانت تخفي المعلومات عن حريق الوزارة ومدير مكتبها الملازم علي سلمان وقريبها علي حمود وحُكم على سلمان بالسجن ستة أشهر مع إيقاف التنفيذ”.
ورأى العوادي ان “حرائق الرصافة بفعل مالي بسبب التنافس السياسي الذي يتعدى الحرق الى القتل”، مشيرا الى ان “تبرير مديرية الدفاع المدني بأن سبب الحرائق تماس كهربائي غير واقعي وتحاسب عليه”.
وقال “اذا كانت الوزارة قوية والعقود كبيرة ستكثر الحرائق فيها، وهذه تكثر في جانب الرصافة لسبب التنافس السياسي”، مضيفا “من غير الطبيعي ان يكون التبرير دائما بالحرائق هو التماس الكهربائي”، مؤكدا ان “الجهات الرقابية تتحمل سبب رداءة المواد الكهربائية التي تساعد وتتسبب في الحرائق

عن Resan