اخر الاخبار
ثور هدله..

ثور هدله..

**احسان وفيق السامراىي

أعتادت السيدة –هدله – منذ أن ولد -الثور الصغير- على الصعود به الى سطح البيت ليلا والنزول به صباحا واستمر ذلك عدة شهور فلم تشعر خلالها بالتغير وقد أصبح –الحولي – ثورأ !!
**
هذا يوم خالد في تاريخ العراق.. فقد ظهر رهط من الضباط والجنود الامريكان يتبخترون في شارع ألمثقفين –المتنبي-بصحبة احد قواد الشرطة الوطنية وقد انهمك – مثقفو العراق- في التحديق بالكتب فلم يتعرفوا للأصدقاء ألا بعد أن طيّر قائد الشرطة برقية للقائد العام للقوات المسلحة يسأل فخامته .. من اين جاؤا وكيف أخترقوا ألكتل الكونكريتيه والحمايات وجموع مثقفي التواصل الاجتماعي..؟
يا جماعه ..تنكتنه مو منكوبه.. بس أتخر ..؟
**
أشتهى -الروزخون ..سيد نور.. ترشيح نفسه- نائب- عن شعبه المحبوب فتصادف أن مر به رجل ظريف حيا فيه روحه الوطنية ..قائلا وحياتك.. ملا نور:-
أن الجماهير المتعطشة لطلعتك ألبهية قد فاض بها ألوجد فوضعت فوق أسمك- أتلث نقاط..؟
**
خرج- ألمهدي وعلى بن سليمان- الى الصيد..فسنح لهما قطيع من الظباء فارسلت ألكلاب وأجريت ألخيول فرمى –المهدي- ظبيأ بسهم فصرعه ورمى -علي بن سليمان- فا صاب كلبأ فقتله..وكان ابو دلامه يكرة علي ابن سليمان فانتهزها مناسبة
فانشد الشاعر أبو دلامة قصيدة تهنئة با لمناسبة قال فيها..
قد رمى- المهدي- ظبيأ شك بالسهم فؤاده
و-على بن سليمان- رأى كلبأ فصاده
فهنيئا لهما كل امرىء يأكل زاده
-ألاغاني- لابي الفرج الاصفهاني
**
قال- نائب- جديد ..عمي أش بليتونه .. أيصفني العباس أبو راس الحار.. أن لم أقل الحقيقة لاننا لم نستلم من ألخرجيه غير الخمسين مليون دينار لا ..مو دولار ..بس.. ألراتب ومخصصات حمايتي البالغ عددهم -16 –سطعش- تفاك..!!
**
أغاتي.. أمتحنت طلابي اليوم في مسأله حمايات نوابنا الاعزاء
16 تفاك × 375 نايب .. طلعو ملاك 20 فيلق مدرع فاقترحوا تسميتهم فيلق- الحراميه- . أكول.. من هذه غلط أستاد طعمه مسؤول شؤون الموازنه بالحساب وراح يخلط -الشيش بالدوبيش-
لان ميزانيته النواب تساوى ميزانية مصر و الاردن ولبنان ..
وحين سالت –شاطر – من تلاميذي .. أبني تعرف شغل هذوله ؟
-قال ..أستاد ..شغلتهم أيخصون جلاب.. .!.
**
حاول -رجلان – كعيبر -عبور- جسر أبو الفلوس – فنصحهم المهرب بوجوب وضع ألعبايه على أكتافهم لايهام الشرطة بأنهم من – عرب داس- وما أن بدءأ بالعبور حتى نصلت ألعباية من احدهم فاراد- ألعجمي- أن يتنحور باللغة العربية أمام رجال الشرطة فصاح على صديقه..
-مهمد الي .. وينه أباتك؟
فاجاب الاخر.. على جفاتي ..!
**
فزعت الزوجة من طرقات زوجها فحشرت عشيقها فوق – الكنتور فدخل هائجأ – ولج منو عندج هالمرة بالبيت ؟
فرفعت –ذراعيها- الى السقف قائله ..وحك هذا الماعندي غيره..ماكو احد ..فتوهم العشيق بانها تقصده..فصاح من فوق –الكنتور- زين وهذه -الخاتل- جوه –الجربايه شنو . ؟!
**
حل رجل في مدينة محافظة ..ونزل في –خان-وبعد أيام سأل صاحب الخان قائلا انا –الباني- الجنسية وجئت أتعّرف على الحلال والحرام عندكم ؟ فقال ألخانجي..
أما الحلال فهو كل ما تشتهي النفس ..النساء و الترياك .. واما الحرام.. فهو شرب –أبو ألواوي واكل لحم الخنزير..
فقال الالباني..زين أكدرأشوف خنزير ..فعاط -الخانجي ..غير يذبحوك..!!
وبينما كان صاحب الخان يتكلم أخرج ألغريب من جيبه –ليرة رشادية ” قائلا وهاي للي أيشوفني الخنزير..
وفي اليوم الثاني قال -الخانجي ..أني جبتلك الخنزير للخان!!
ففتح الالباني كيس نقوده قائلا ..وهاي.. ليرتين للى يذبحه وأربعه لمن يقصّبه ويطبخه ووو.. ياكله .. وحين وصلت الليرات الى عشره غمس- الخانجي -يده في –القزان-!
“جاء في كتاب –المستشرقون وألبلدان ألمتاخرة- أن -شعوبأ –تحلل وتحرم دون الله ستمّكن –الامبراطورية البريطانية التي لن تغيب عنها الشمس أن تدخل أمنة مطمئنة دون أراقة قطرة من الدم “!!
**
يقول ألاعلام- المغرض- بأن -وفد – ضم عشرة من نواب ألكابينة المعروضة للبيع..وصل –أورشليم- ردأ على زيارة المرحوم –أنور السادات- والرئيس مسعود ملا كافر والشبوط..و و .
وقد أثارت الزيارة المقدسة -أستنكارأ -حتى ان البرلمان العراقي يفكر بأرسال –تنديد- شديد.ومرا جعة مجلس حكماء البلاد..
**
لا أعرف كيف أختار مصور عراقي أروع لقطة تشييع -نعش أب – محمول – تحت المطر وقد أحتمى – طفلاه- الممتلئة عيونهما بالدموع تحت نعش- أبيهم – هربأ من المطر ..
-الرسالة موجهة ألى نقابة الصحفيين ونادي الصحافة لتكريم المصورالفنان –
**
توضيح..
ثورهدله..صار ماثره شعبية تطلق على من يفتقدون التغييرفتتتلاشى عندهم الحواس
*الترياك ..الافيون باللغة الفارسية
*ابو الواوي تسمية لعرق عراقي-قجغ-
*التنكه قلة الماء البغدادية والشربة بلسان البصاروه
**

عن Resan