اخر الاخبار
قسوة زوجين عذبا أولادهما بالسلاح والحرق والإيهام بالغرق

قسوة زوجين عذبا أولادهما بالسلاح والحرق والإيهام بالغرق

في واحدة من أفظع قضايا العنف ضد الأطفال، عثر على عشرة أشقاء تتراوح أعمارهم بين 4 أشهر و12 سنة في ظروف يرثى لها في منزل في كاليفورنيا، حيث كان والداهما يعرضاهم للتعذيب، بما في ذلك الإيهام بالغرق ورشّ المياه الحارقة عليهم.

وجاء في بيان الاتهام الصادر عن النيابة العامة “كان الأطفال يضربون ويخنقون ويعضون وتصوّب نحوهم أسلحة. ويتعرضون للضرب بعصي بيسبول وللإيهام بالغرق، بوتيرة منتظمة”.وقد حرق البعض منهم بمياه مغلية، بحسب المصدر عينه.

وأوقفت اينا رودجرز (30 عاما) وزوجها جوناثن آلن (29 عاما) في 31 آذار/مارس في منزلهما في فيرفيلد في شمال سان فرانسيسكو، بعدما استجابت الشرطة لبلاغ بشأن طفل في الحادية عشرة من العمر فُقِد أثره.

وعندما دخلت العناصر إلى المنزل، وجدوا الأطفال جالسين جنباً إلى جنب على الأرض، وكان البيت في حالة يرثى لها مع انتشار الملابس والنفايات والبراز فيه.

عن Resan