اخر الاخبار
عمار الحكيم: ضرورة حصر السلاح بيد الدولة والانتقال إلى مرحلة الدولة “القوية المهابة”

عمار الحكيم: ضرورة حصر السلاح بيد الدولة والانتقال إلى مرحلة الدولة “القوية المهابة”

أكد رئيس التحالف الوطني عمار الحكيم، السبت، على ضرورة حصر السلاح بيد الدولة والانتقال إلى مرحلة الدولة “القوية المهابة”، فيما اعتبر أن مشاكل العراق والمنطقة لا يمكن حلها بدون “حوار بناء” بين إيران والسعودية.

وقال الحكيم في كلمته خلال فعاليات “يوم الشهيد العراقي”، إن “منهج الاعتدال والحوار مع الاخوة، والحزم مع الأعداء الإرهابيين، هو المنهج القادر على معالجة المشاكل وتجاوز الأزمات”.

 وأضاف، أن “العراق بحاجة لرجال دولة لا رجال سلطة، رجال يبحثون عن نجاح المشروع الوطني لا نجاح مشاريعهم الشخصية وتطلعات حاشيتهم ومريديهم”، متابعاً “لا بد من حصر السلاح بيد الدولة والانتقال إلى مرحلة الدولة القوية المهابة، فلا نريد دولة داخل الأحزاب انما أحزابٌ داخل الدولة”.

ومضى الحكيم إلى القول، “أخطأنا حينما تعاملنا مع الديمقراطية بلغة أحادية لا تفقه غير التوافقية السياسية فقط”، مشيراً إلى أن “هناك سخطاً حقيقياً لدى شعبنا، وعلينا الاعتراف بذلك وعدم التغافل عنه ونتحمل المسؤولية تجاه ذلك كل بحسب حجمه”.

وأشار إلى أنه “لا يمكن أن نطالب بسرعة الخدمة في المحافظات والمحافظ يتم اختياره من قبل مجلس المحافظة تحت ضغوط الاصطفاف السياسي من دون ان يكون للشعب رأيه الفاصل في اختياره أو إقالته”.

واعتبر الحكيم، أن “مشاكل المنطقة بشكل عام والعراق على وجه الخصوص لا يمكن حلها ما لم يكن هناك حوار بناء بين الجمهورية الإسلامية الإيرانية والمملكة العربية السعودية”، مبيناً أن “الحوار الذي ندعو اليه ليس بدعة نبتدعها أو ترفا تعبيرياً انما هو خلاصة تجارب الأمم التي تصارعت لسنين لكنها ركنت اليه وبحثت عن المشتركات”.

عن Resan