اخر الاخبار
الأقنعة ، زيف ٌ يتلاشى أمام قوة ثقافية تحمل معاني الحياة ..

الأقنعة ، زيف ٌ يتلاشى أمام قوة ثقافية تحمل معاني الحياة ..

وكالة المرسى نيوز
ناظم ع . المناصير

اليوم وفي مساء الأثنين الموافق 26/2/ 2018 ، في قاعة قصر الثقافة والفنون في
البصرة نحس بشيء من التغيير ، فنجد أنّ الأقنعة التي تستر الجهل والنفاق والفساد والفوضى
، قد تضمحل وتتوارى ولا مبرر من وجودها ؛ فالزيف يخرّ أمام قوة دافعة نقية من أرض
صلبة تحمل معاني الحياة … بلا أقنعـة مؤسسة تعني بالثقافة ، فهي ليست أسما” عاديا” يعلن
عنه في نشرات الأخبار أو أنه لافتة كبيرة تُعرض أمام الناس ، وإنّما هي مؤسسة تنطلق من
أبواب عديدة تاركة الفوضى والزيف لتتبارى مع لحظات الزمن الآتي بكل فخر ومعزة ،
فتحصد ثمار التواصل النقي مع كل الخيرين …


الشاعرة سهاد عبدالرزاق ، بدأت في تقديمها الأمسية الثقافية بمناسبة أفتتاح فرع مؤسسة بلا
أقنعة الثقافية في محافظة البصرة والمعرض الثاني للفنانة سكينة حسين ، حيث قالت :
” بلا أقنعـة تجوب هذه الأرض .. تبحثُ عمن يُخبيء بين ثنايا ها وردة .. ويسأل صفاءَ
الماءِ عن كلمة ٍ أنقى .. ويرقصُ مع حبيبته ِ بلا قناع .. ويُغني لها دون تكلف أو رياء ..”
مؤسسة بلا أقنعة الثقافية ترحب بضيوفها الكرام ، معلنة هذا اليوم أفتتاح فرعها في بصرة
الثقافة والخير ..
قدمت الشاعرة سهاد الأستاذ ثامر الخفاجي النائب الأول للمؤسسة ، حيث قال بكلمته :
أحتفاء بأفتتاح فرع المؤسسة ، نشكر بالأعدادات لهذا اللقاء ، فهي مؤسسة تعني بالثقافة والآداب
والفنون ..


ومن ثمّ قدمت الست سهاد الشاعر فراس الكعبي وفي مقدمتها له قالت : خلف أقنعة الحُسن
ينتظر القافلة ويعلن ، أنه شاعر مرمي على شواطىء دجلة ، فالمبدعون أمثاله منفيون ..!!
ــــــــــــــــــــ فراس الكعبي في قصيدته ( حديث الشوق )
ســــــــأحَدِثَ الليل البهيم بأنك
قمري الذي لا يعتريه خسوفُ
ويمرّ ليلي والبرايــــــــــا نوّمٌ
وأنا على شاطىء هواك أطوفُ
يا من خطفتِ القلبَ ثمّ ملكته
أينامُ .. في ليل الجوى المخطوف ؟
من ذاق حبك ليس يعزفُ لحظة
أيكون من رشف الغرام عُزوفُ ؟
أسدي لهذا الصبّ معروفا” فلن
يحيا إذا لم يصنع ِ المعروف
فحياته رهن التواصل أصبحت
وشقائه ، إن ترحلين .. نزيفُ


ــــــــــــــــــــــــــ الشاعر حيدر عبدالحي في قصيدته ( قرابين ْ )
يؤلمني هذا الليل
حين أراه
وحيدا”
يُطفيء ُ كل سجائره
في أجساد الناس
ويشحذُ
طياتِ الأوراق
سكاكين ْ ..
إلى آلهةِ الموتِ
إلى مقصلةٍ من أقلامٍ حمراء
و تؤلمني
كلُ كؤوس
الخمر
على باب المرقص
لا جدوى
من أن نشرب
لا جدوى
من أن نهرب
لا جدوى
من نقرأ لافتة
خُط عليها
ــ عودوا من أينَ أتيتم !


ــــــــــــــــــــــــ الشاعر سجاد السلمي :
تائه يكتشف النهر .. لروح أبي العلاء المعري ، وهو يمر مرة أخرى في الحياة الدنيا ..
روحٌ من الماءِ ، قلت أتقن النزفا
يمتدُ خيط رحيلٍ ينكر المرفــــا
سنابل الحزن تنمو في مواجعه قوافلا”
حملت أضلاعه الخوفَ
نوافذ الضوءِ في عينيه مشرعة إلى الحياة
وتحكي قسوة المنفى
يمرّ في الأرض عطرا” فزّ من رئة السماء
مقتربا” من حزنه زلفى
فسائلا” شفة النهر ــ التي ذبلت ــ عن
وجهه في عيون الماء ، هل يخفى ؟
عن سرّ حزنِ الندى في قلب جدته
وعن تناثره في الملتقى عزفا
عن احتظارات غصنٍ جفّ ،
مذ هجرت حمائما دمه والحزن ما كفا
ـــــــــــــــــــــــــــ حسام الخرسان في قصيدته ( لا شيء جديد ) .. ما زالت أحلام طفل تراوده
وأمانيه الوردية تقطن في جمجمة ليله ، لا تجرؤ أن تخرج في الصباح ، شعاع الشمس
سيحرقها …!!
الشهر الأول ُ من هذا العام
سَيمرُ سريعا”
ها نحنُ نودعُ آخرهُ
وسيلحقه ُ الشهرُ الثاني
ويليه الثالث ُ والباقون
سريعا” أيضا”
وبنفس ِ الأحداث اليومية
الوقتُ يمرُ بجانبنا
مثل التيار اللا محسوسْ
من غيرِ شعور
أسرعُ من كل الأشياء
فالأرضُ تدور
والعمرُ قصيرْ
أنباءٌ تُشبهُ أنباءا
ومواضيعٌ تُشبهُ أخرى
وتفاصيلُ حياةٍ باردةِ الأحداثْ


ـــــــــــــــــــــــــــــــ شابة بصرية فنانة تشعرك بأنها تحاكي الجميع من خلال معرضها الثاني
… الفنانة سكينة حسين قالت : لدي موهبة فطرية منذ الصغر ، قصر الثقافة ورابطة المبدعين
هما من أختضنني .. الأنطباع السائد في المعرض ، يهدفُ المرأة ، على أرادتها .. المرأة
قادرة أن توصل إلى أهدافها وأحلامها بالأضافة إلى أحلامي التي أود أن أصل لها .. الفن
يمسح من الروح غبار الحياة .. لوحاتي أطمح فيها أن تكون قريبة للواقع .. أتمنى التوفيق
للجميع وأشكر حضوركم ..
دعت الشاعرة سهاد عبدالرزاق الشاعر الكبير كاظم الحجاج ليقول كلمته :
كانت بداياتي الأولى الرسم ومسألة الشعر هي مسألة محرجة ، والبصرة هي مدينة الشعر
..في المربد نقلوا الشعر من البداوة إلى المدنية ، عندما نقول بلا أقنعة ، فما المقصود
بلا أقنعة ، هل أنهم يكونون أكثر صراحة .. هل نحن جهة ثقافية في البصرة تقدم
في المستقبل بعيدا” عن الأقنعة … أتمنى أن لا يكون العنوان أعتباطيا” بل أتمنى أن يكون
صادقا” وأتمنى أن يكونوا صادقين ..!!
أما كلمة الشاعر كاظم الحجاج التي سجلهــا إلى الفنانة سكينة في سجل الزيارات فكانت :
إلى سكينة ..
أبنتي سكينة .. أنت قوية الأرادة وفنانة قادرة على تقديم فن بصريّ مستقبلي ..
ومن ثم تم توزيع شهادات التقدير على من شارك في هذه الأحتفالية الجميلة .. بعدها دعت
الست سهاد بالأطلاع على جوانب المعرض ، الذي زادنا فخرا”، بأن نبتسم للحياة ..
ـــــــــــــــــــــــــــــــــ

ربما تحتوي الصورة على: ‏شخص واحد‏
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏9‏ أشخاص‏، و‏‏بما في ذلك ‏احسان وفيق السامرائي‏‏، و‏‏أشخاص يجلسون‏‏‏‏
+‏12‏

عن Resan