اخر الاخبار
حفل توقيع المجموعة الشعرية ( مدينة هجرها الصندل ) للشاعر مشرق المظفر …

حفل توقيع المجموعة الشعرية ( مدينة هجرها الصندل ) للشاعر مشرق المظفر …

وكالة المرسى نيوز
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ناظم ع . المناصير

ــــــــــــــــــــــــ يا لفجاجاتها ، تلك التفاحة التي أكلهــا من أجلك ، أسقطتهُ على الأرض
العريانــة عريَّ القيظ ..يا لحروف حبــه المبهم ؛ كم هي دارســة ، وكم غطى بمزقهــا بعضا”
من عريــه ِ ….
الشاعر مشرق المظفر ، لم ألتق به لكنني ألتقيتُ به وهو يقسم بأنّ البصرة أطهر المقدسات
… يقسم بأنهارها وخدود صباياها السمراوات .. يقسمُ بإلـه لا يعرف الحبّ ، بثورة أنتظرها
، كحلم بشفتين مطبقتين على روحه ، بعباءة في سوق العشار ، بسعفة من حمدان .. كانت
شعارا” يوما” ما .. يقسمُ بربيبات رابعـة العدوية وتلاميذ الحسن البصري والعتالين في
سوق الخضيري … طعم العراق الشهي ..
ففي مساء يوم الثلاثاء الموافق 20/2/2018 .. ملتقى جيكور الثقافي ، بالتعاون مع
قصر الثقافة والفنون في البصرة ؛ .. أقامَ حفل توقيع المجموعة الشعرية ( مدينـــــة هجرها
الصندل ) للشاعر مشرق المظفر ، في قاعة الشهيد هندال جادر ..
ـــ تقديم الكاتب باسم محمد حسين …
ـــ وُلد الشاعر مشرق المظفر وفي أول صرخة له في قضاء القرنة بعام 1956 … أطلق
عليــه أبوه أسم مشرق … كبر وتعلم في أحدى مدارس منطقة الجمهوريــة … تأَثر
بقصيدة ( مرزوق ) للشاعر سعدي يوسف وأشعار له أخرى ، فحفظ بعضها ، كما تأثر
بالبصرة وفي طبيعتها وأنهارها وسواقيها وبكل حبة من ترابهـا .. وأستلهم حكايات أمه
والمرأة والنهرين والميناء وشجرة آدم …
ــ يحمل شهادة البكالوريوس / إدارة وأقتصاد ، ويعمل كمدير لأحد ألأقسام في شركــة
نفط البصــــــــــــرة …
ــ أعتلت المنصة الشاعرة جنان المظفر وقالت بحديثها عن الشاعر :
الشاعر مشرق المظفر شاعر بصري الهوى وكيف لا ..! وهو الذي شرب من ماء دجلة
والفرات ؛ وجلس قرب الملتقى ، ليكتب شفيف قصائده .. بارع في أختيار مفرداته الشعرية
.. مولع بالكلمة الموضة المعبرة ، والمحملة بأحاسيس وطن .. أثقلتهُ همومه ، رافض لواقعه
.. متمرد .. تميّزَ أسلوبه ببساطة الكلمــــــــــة ، لربما هو يحاكي الشاعر سعدي يوسف في
نسق أشعاره … للمرأة حصة كبيرة في قصائده .. نرى في أشعاره إيماءات رمزية ..
ــــــــــــــــــــــ من قصائده التي قرأ بعضها علينــا :
( حلم )
من رأى منكم حلما” هاربا”
فليلقي عليـــه السلام
ذلك حلمي الذي فرّ منّي
بين زخات الطلقات الكاتمة للفرح


ــــــــــــــــــــ
( ذاكرة مثقوبة )
بحثْتُ عنكِ هنـا
حيثُ كانت يديك تداعبين خصلة من شعرك
تبعثرانها ذات اليمين وذات الشمال
لم أجد سوى ما تبقى من قبلاتنا
بحثتُ عنك
في ذاكرتي المثقوبة
نجمة في ليلة عرس
قمرا في سماء المدينـة
ــــــــــــــــــــــ
الناقد مقداد مسعود قال باختصار:
هناك شيئان ، الغلاف والعنوان لمدينة هجرها أهلها ( مدينة هجرها الصندل ) الصندل شجرة
طولها أربعة أمتار ، تعطي الأنسان البخور بأنواعه .. هناك علامات عديدة … تعطيها شجرة
الصندل ، لكن الطب النباتي توصل إليهــا ، .. الثريا مهمة جدا” فما الذي جعل هذه الأستعارة
الجميلة بغياب الصندل ..جاء بفعل قسري ولم تمت أشجار الصندل ، سؤال يجيب عليــــه
الشاعر ، فجمالية القصيدة ، تورط َ بها وهو من خرج من تحت عباءة سعدي يوسف .. مشرق
يدخل الأمكنة في البصرة شعرا” وتاريخا” …
ـــــــــــــــــــــــــ
( ما تبقى )
نخلتان ونهر
كل ما تبقى من عصر الأساطير
نخلتان عاشقتان
ونهر يصب بالقرب من قلبي
نهر بطعم العراق
ــــــــــــــــــــ
( نجوم )
الشهداء كالنجوم
يعدون ليالينا على الأصابع
يتبادلون الأغاني والتهاني
ويرحلون في الصباح إلى أحلامهم
أكثر منا حياة
يصومون عن اللذات
حتى يتبين لهم الخيط الأبيض
من فجر الفلوجة
الشهداء أقرب منا إلى الأرض
وإلى السماء
ـــــــــــــــــــــــــــــ
الشاعر عبدالسادة البصري قال :
مجموعته هذه رغم أنه يبكي مدينته التي حلّ بها الخراب ، هجرها الصندل ، يعني هجرها
العمران .. قصائد المجموعة كتبها بعد 2003 ..
ــــــــــــــــــــــــــــ ( وصية )
قالت لي أمي
إنّك ولدت ذات ظهيرة
يزحف فيها الظل
إلى جوار غرفة جدي
وغرفة جدي تلك كانت تميمة
والطلق على أشده ما يكون
وقالت أيضا”
إني أستقبلتُ يومي هضا
وعالمكم هذا بصمت كالموت
وفتحت فمي كي تلقمني الحب
وأذني كي أسمعُ البيان الأول
لـ ( حمدان بن قرمط )
وتعاليم أبي يزيد البسطامي
وقصيدة بنكهة البحر لسعدي يوسف
وفتحتُ عيني لأراك بين غيمتين ونخلة
قمرا في الملتقى
وشجرة زارها ( الخليل ) وصلى
وساغمض عيني
ولا شجرة سواك
ـــــــــــــــــــ
وفي ختام الجلسة وقع مجموعته لجميع الحاضرين ..

عن Resan