اخر الاخبار
خطا مذيع التلفزيون يتحول اعلامي الى وزيرا للمواصلات!!

خطا مذيع التلفزيون يتحول اعلامي الى وزيرا للمواصلات!!

في استذكارته الشيقة يروي شيخ الصحفيين محسن حسين جواد (ابو علاء) استذكاراته على صفحته على الفيس بوك  منها هذه الذاكرة حين تحول الى وزيرا للموصلاات  يقول :

-لم أفكر او ارغب في حياتي بمنصب وزاري لكن تلفزيون بغداد أذاع عام ١٩٦٤ مرسوما جمهوريا يتضمن تعيين محسن حسين وزيرا للمواصلات.
حدث ذلك في عهد الرئيس عبد السلام عارف وبالتحديد يوم 3 ايلول عام 1964 وكنت يومها في مكتبي بوكالة الأنباء العراقية ( واع) عندما اتصل بي عبد الله مجيد سكرتير رئيس الجمهورية طالبا ان احضر الى القصر الجمهوري فورا لامر هام.
عندما وصلت سلمني مظروفا فيه مرسوم جمهوري بتشكيل حكومة جديدة برئاسة كاهر يحي وقال ان الرئيس يطلب أذاعته في نشرة اخبار التلفزيون الساعة ٨ .
تسلمت المظروف وأسرعت في التوجه الى مبنى الإذاعة والتلفزيون في الصالحية وعندما وصلت كان المذيع قد بدأ بقراءة الاخبار.
في تلك السنوات ومنذ تأسيس واع عام ١٩٥٩حتى عام ١٩٧٠ كانت الوكالة هي التي تعد اخبار الإذاعة والتلفزيون بعد نقل محرري ومترجمي قسم الاخبار الى الوكالة.
وهكذا دخلت مبنى التلفزيون وتوجهت مباشرة الى ستوديو الاخبار حيث كان المذيع قد بدا قبل دقائق قراءة الاخبار.
وقفت الى جوار المصور ألذي كان ينقل بكاميرته نشرة الاخبار بعد ان سلمت المرسوم الجمهوري الى الموظف المسؤول في الاستوديو فذهب الى المذيع وهمس باذنه ان يذيع المرسوم فورا فنظر الي للتأكد من مصدر الخبر.
وبدا المذيع قائلا جاءنا الان ما يلي … مرسوم جمهوري… وأخذ يتلو اسماء الوزراء الى ان قال محسن حسين فتوقف ونظر الي مبتسما وأكمل محسن حسين وزيرا للمواصلات الى اخر المرسوم.
كان جميع من في الاستوديو من فنيين ومصورين يباركون لي التعيين بالاشارة والهمس دون ان يعرفوا ان المذيع اختلط عليه الامر فلم ينتبه الى اللقب ( محسن حسين الحبيب) ظانا انني مادمت حملت للتلفزيون المرسوم الجمهوري فأنا هو وزير المواصلات الجديد.
أخذت المرسوم متوجها الى الوكالة لطبعه وتوزيعه على الصحف تاركا المذيع يكمل قراءة اخباره وإذا بالعديد من العاملين في الإذاعة والتلفزيون يباركون لي التعيين وعبثا حاولت ان اشرح لهم خطأ المذيع.
وفِي الوكالة تلقيت سيلا من مكالمات التهاني من أصدقاء ومعارف وأقارب واذكر ان احد كتاب الطابعة في واع جاءني متوسلا ( عمي أخذني وياك للوزارة)
ارسلت نسخة على الفور الى الإذاعة لإذاعته ونسخة للتلفزيون ليذاع مجددا.
وحمدت الله على السلامة.

عن Resan