اخر الاخبار
المرسى نيوز في ضيافة مدير بلدية قضاء المدينة بعد يومين من تسلمه المنصب

المرسى نيوز في ضيافة مدير بلدية قضاء المدينة بعد يومين من تسلمه المنصب

مدير بلدية قضاء المدينه المهندس الاقدم عدي حاتم الموسوي 

**معوقات ومشاكل يواجهها الواقع الخدمي  في قضاء المدينة!

**تلكؤ مشروع مجاري المدينه الكبير المحال منذ عام ٢٠١٢ !!

** التجاوزات على املاك الدولة تسببت في عرقلة تنفيذ بعض المشاريع!

 

المرسى نيوز / سحر عبد الباري

بعد عدة ايام من تكليفة بمهام مدير بلدية قضاء المدينة المرسى نيوز تقدم التهاني لمدير البلدية  المهندس الاقدم عدي حاتم الموسوي وتقدم له باقة  من التمنيات بانجاز مهمته في خدمة المدينة .

حدثنا  الموسوي عن مهمته والمشاكل التي يوجهها القضاء حاله حال جميع  المدن العراقية بسبب الوضع المادي والتجاوزات وعدم تعاون بعضضعاف النفوس الذين تجاوزا على املاك الغير واملاك الدولة  .

قائلا :. اتمنى من الله تعالى ان يوفقنا وكادر مؤسستنا البلدية لتقديم  الخدمات الممكنه ضمن الصلاحيات والتخصيصات المتوفرة من خلال التعاون البناء بين كوادر بلديتنا والمؤسسات الحكومية الاخرى والمواطنين الكرام .

واضاف “من خلال اطلاعي الميداني البسيط  على واقع القضاء خلال اليومين  الماضيين  واجتماعي بكوادر البلدية وبعض مسؤولي القضاء والاستماع لهم شخصت مجموعه من المشاكل المهمه وابرزها مشروع مجاري المدينه الكبير المحال منذ عام ٢٠١٢ والمتلكأ تنفيذه بسبب عدة امور مالية وفنية مما اثر بشكل سلبي على واقع تقديم الخدمات لابناء القضاء كونه يشمل اغلب مناطق القضاء ضمن التصميم الاساسي عدا منطقة السوق التي تمت المباشرة مؤخرا بتنفيذ بنى تحتية متكامله فيه من خلال مشروع اخر وبتقدم مستمر .

مبينا ” اهم المشاكل والمعوقات الاخرى هي مشكلة التجاوزات الحاصلة من بعض المواطنين على الشوارع والساحات العامه واراض البلدية واملاكها واراض الوزارات الحكومية الاخرى والتي تسبب بتعطيل الكثير من المشاريع وتقديم الخدمات للمواطنين . وكذلك مشكلة توسيع التصميم الاساسي للقضاء وتنظيمه واصطدامه بموافقات وزارة النفط وبعض المشاكل الفنية الاخرى والعديد من المشاكل الاخرى .

ودعا الموسوي ” ابناء المدينه الاصلاء والسلطات الرقابية والتنفيذية والقضائية و مديري دوائرها الخدمية والامنيه والساندة الاخرى ان يمدوا يد العون والمساعدة لنا في مديرية البلدية من اجل تذليل الصعاب وحلحلت المشاكل تدريجيا من اجل النهوض بالواقع الخدمي والتنظيمي والجمالي للقضاء .

والجدير بالذكر ان قَضاءُ المُدَيْنَة (وباللهجة العراقية (المْدَيْنَة)) هو أحد أقضية محافظة البصرة، ويقع إلى الشمال من مركز مدينةالبصرة، نشأت على ركام أثريّ لمدينة سومرية مندرسة وسط بطيحة البصرة حتى أصبحت حاضرة منطقة الجزائر قبل ألف عام.

كما إنّ القلاع والتلال المحيطة بها ما هي إلا مدن مندرسة تشير إلى حضارات متعاقبة اندثرت فيها، وقبل (425) سنة من الآن كانت (المدينة) تشكل وحدة إدارية مهمة (ناحية) تابعة لولاية البصرة، حيث كانت تسمى ناحية (نهر عنتر). و تشكلت سنة 1574 م ـ 1575 م حسب مذكرة الوثيقة العثمانية المرقمة 534

المْدَيْنَة ( بتسكين الميم وفتح الدال وتسكين الياء وفتح النون)، والاسم مأخوذ من تصغير (المدينة) بعد (تلهيجة) تبعا لطبيعة السياق المحلي للمدينة، فالاسم هذا تعبير عامي عن الفرح والتحبب بقيام بنية حضارية على تل سومري مندرس قبل أكثر من خمسمائة سنة. يبعد قضاء المدينة عن مركز محافظة البصرة 95 كم وهي نفس المسافة التي تبعدها عن مدينة الناصرية ويبلغ عدد سكان قضاء المدينة ونواحيها حوال 255000 نسمه حسب تعداد عام 2009

عن Resan