اخر الاخبار
مجلس البصرة يكشف عن مشاريع تسبب بهدر المال العام وإحالتها للنزاهة

مجلس البصرة يكشف عن مشاريع تسبب بهدر المال العام وإحالتها للنزاهة

المرسى نيوز /فاخر الحميداوي/ متابعة

وصف رئيس مجلس محافظة البصرة الحقوقي صباح حسن البزوني المشاريع التي تنفذ بعدد من مناطق المحافظة من قبل الشركات والمقاولين بمبالغ تصل إلى500 مليار دينار من قبل ديوان المحافظة بالجريمة الكبرى بحق البصرة، فيما طالب هيئة النزاهة بمحاسبة المسؤولين الذين تسببوا بهدر المال العام أو ثبت تورطهم بفساد من خلال أخذهم عمولات مقابل إحالة المشاريع.
وقال البزوني في تصريح صحفي” أن ديوان المحافظة كبّل البصرة التي تعاني أساسا من تراكم ديون كبيرة على عاتقها تحولت لوزارة المالية، بتعاقدات جديدة ستستنزف موازنة البصرة للسنوات الثلاثة المقبلة منتقدا ديوان المحافظة لإحالته تلك المشاريع بالتزامن مع انتهاء دورة الحكومة المحلية الحالية، واعتبر احالتها في هذا الوقت يضم في طياته التفافا على القانون، وان الملفات المتعلقة بها ستحال للتحقيق اجمعها.
واضاف انه بالإمكان التعاقد مع مقاولين وشركات لإنشاء البنى التحتية في المناطق التي لم تخدم بعد في البصرة كحي الغدير (ياسين خريبط) وحي الشرطة والأمن الداخلي بمبلغ مالي قد لا يتجاوز الـ 60 مليار دينار في حين تحال مهمة أكساء الطرق وإصلاح المطبات والتخسفات للمناطق المخدومة في السابق الى البلدية لتنفيذها من خلال الجهد الذاتي لها..
وكشف رئيس مجلس البصرة عن قرب إحالة عدد من ملفات مشاريع النبى التحتية والكهرباء وغيرها إلى هيئة النزاهة بعد إكمال اللجنة التي شكلها للتحقيق في تلك الملفات برئاسة رئيس اللجنة القانونية احمد عبد الحسين وعضوية رئيسي لجنة النزاهة محمد المنصوري ولجنة الرقابة المالية ومتابعة التخصيصات في المجلس احمد السليطي وإحالة تقريرهم إلى هيئة النزاهة، مطالبا في الوقت ذاته هيئة النزاهة بالوقوف مع مواطني البصرة عبر محاسبة المسؤولين الذين تسببوا بهدر المال العام أو ثبوت تهم فساد بحقهم تثبت أخذهم لعمولات مقابل إحالة المشاريع على عدد من الشركات.

عن Resan