اخر الاخبار

احتفى محرك البحث العالمي العملاق غوغل بالمعمارية العراقية الراحلة زها حديد.

 

المرسى نيوز/ متابعة

حتفى محرك البحث العالمي العملاق غوغل بالمعمارية العراقية الراحلة زها حديد.

وزها حديد من مواليد بغداد في 31 أيار عام 1950 واستقرت في لندن حتى أصبحت المرأة الأكثر نجاحا في الهندسة المعمارية، وباتت أسطورة في مجال تخصصها، وهي أحد النجوم العالميين لا يتجاوز عددهم أصابع اليد الواحدة من الذين غيروا نظرة الناس إلى العالم من خلال الأبنية.

ومن أبرز المشاريع التي قامت بها محطة إطفاء الحريق في ألمانيا ومبنى متحف الفن الإيطالي في روما وجسر أبو ظبي ومركز لندن للرياضات البحرية والذي تم تخصصيه للألعاب الأوليمبية التي أقيمت عام 2012 ومحطة الأنفاق في ستراسبورج والمركز الثقافي في أذربيجان والمركز العلمي في ولسبورج بألمانيا ومركز حيدر علييف الثقافي في باكو.
نالت العديد من الجوائز الرفيعة والميداليات والألقاب الشرفية في فنون العمارة وكانت من أوائل النساء اللواتي نلن جائزة بريتزكر في الهندسة المعمارية عام 2004 وهي تعادل في قيمتها جائزة نوبل.
وحازت وسام الإمبراطورية البريطانية والوسام الإمبراطوري الياباني عام 2012، وحازت على الميدالية الذهبية الملكية ضمن جائزة ريبا للفنون الهندسية عام 2016 لتصبح أول امرأة تحظى بها.

التزمت حديد بالمدرسة التفكيكية التي تهتم بالنمط والأسلوب الحديث في التصميم ونفذت 950 مشروعا في 44 دولة، وتميزت أعمالها بالخيال حيث كانت تضع تصميماتها في خطوط حرة سائبة لا تحددها خطوط أفقية أو رأسية، كما تميزت أيضا بالمتانة حيث كانت تستخدم الحديد في تصاميمها.

تُوفيت المعمارية العراقية زها حديد في ميامي بالولايات المتحدة الأمريكية في 31 آذار 2016، عن عمر ناهز ال65 عامًا، إثر نوبة قلبية مفاجئة، حيث كانت قد وصلت إلى ميامي لتلقي العلاج من التهاب الشعب الهوائي.

يذكر أن “خربشة غوغل” هي نسخة فنية من شعار المحرك الالكتروني الأكثر سعة وانتشاراً في العالم، وتوضع في موقع غوغل للاحتفال بحدث أو شخصية ما قدمت انجازات كبيرة على للإنسانية.

عن Resan