اخر الاخبار

مدير فرع المنتجات النفطية في البصرة :لن تحدث اي أزمة لتوفر البنزين ولدينا (86)محطة وقود قابلة للزيادة .


مدير فرع المنتجات النفطية في البصرة اركان عبد القادر الحلفي
– سياستنا تطبيق نظام الثواب والعقاب
-تجاوزنا الروتين بفضل الدعم اللامحدود من قبل إدارة الشركة.
المرسى نيوز /غفران الحلفي

تتمتع شركة المنتجات النفطية بحضور بكافة مناطق المحافظة من خلال متابعة سير العمل من تأهيل محطات وتوفير النفط ومشتقاته وايصاله للمواطنين  وسد  حاجتهم وتخفيف معاناتهم فلا تتوقف جهود العاملين الحثيثة في العمل الدؤوب وعلى رأسهم مدير الشركة المهندس اركان عبد القادر الحلفي ولمعرفة المزيد من عمل ونشاط الشركة اجرينا معه هذا الحوار والذي استقبلنا برحابة صدر تفضل باجباتنا مشكورا:
*.ممكن  نسمع منكم نبذة مختصرة عن شركة المنتجات النفطية ؟
-. شركة المنتجات النفطية شركة عامة موقعها ومركزها الرئيسي في بغداد ولها مكاتب وفروع أخرى داخل القطر أهدافها دعم الاقتصاد الوطني في مجال القطاع النفطي من خلال توزيع وبيع المنتجات النفطية بما يحقق أهداف خطط التنمية والخطط المعتمدة في وزارة النفط ويعتبر فرعنا أحد الفروع المهمة في الشركة إذ نقوم بتوفير كافة المشتقات النفطية التي تخص النقل سواء وقود السيارات الخفيفة والثقيلة والطائرات إضافة إلى إدارة وتنفيذ جميع الاعمال الفنية والخدمية .

*.هل تعانون من محاولات فساد وان وجدت ماهي الإجراءات المتخذة من قبلهم للقضاء على تلك المحاولات ؟
-. الفساد موجود بكل دوائر الدولة والخطوة الأولى المتخذة من قبلنا هي تحديد موعد لمقابلة المواطنين والموظفين لأستقبال الشكاوي وفي حالة وجود اي حرق قانوني هناك لجان قانونية مشكله من قبلنا يخضع من خلالها صاحب الخرق إلى التحقيق والوقوف على أسباب الخرق ثم يعاقب حسب حجم الفساد وبنفس الوقت يكافئ الموظف الكفوء من خلال سياستنا بتطبيق نظام الثواب والعقاب.
*. ماذا عن الاستثمار ؟
-.نؤيد الأستثمار لكننا دائرة ارتباطها في بغداد فهناك خطة بالوزارة تقتضي بدعم الاستثمار لكافة القطاع ، ونحن لدينا فكرة نعمل عليها في الوقت الحالي وهي تطوير المحطات الحكومية التابعة لنا وعددها ( 19-18) محطة حكومية تابعة لنا نحاول تأهيلها من خلال نقل واحدة من المحطات من خارج القطر إلى داخل محافظة البصرة ولكن الإجراءات الروتينة تأخذ وقت أضاف إلى مشكلة أخرى وهي تمليك الأراضي بالنسبة المحطات الحكومية حيث هناك إجراءات مع البلدية لهذا الغرض وأي محطة تستملك تكون خاضعة للدراسة والتأهيل وبأشراف مباشر من قبلنا .

*. اهم المعوقات والمشاكل التي توجه عملكم ؟
-.الروتين نوعا ما رغم انه مطلوب أحيانا بحكم الضوابط التي يجب أن تتبعها لكننا تمكنا من تجاوزها بفضل الدعم والتعاون اللامحدود من قبل إدارة الشركة المتمثلة بالمدير العام علي عبد الكريم الموسوي ووكيل المدير العام وسام صاحب .
*.هل تخضع المنتجات النفطية التي يجهز بها المواطن لعمليات الفحص المختبري والموقعي؟
-.شركتنا شركة تجهيز ونقل واغلب المنتوجات التي يتم إنتاجها تخضع للمختبرات من قبل مصافي الجنوب وليس لنا دور في عملية الفحص ولكن لدينا مختبرات تخص محطاتنا الحكومية او عند ضبط منتوج من خلال عمليات (التهريب )نقوم بفحص المنتج المضبوط للتأكد من نوعه.
*. هل تتوقعون حدوث أزمة بنزين خلال هذا العام؟
-. لن تحدث اي أزمة لتوفر البنزين وكثرة اعداد المحطات البالغ عددها(86)محطة ولدينا موافقات على إنشاء محطات أخرى .
وهناك مقترح ما زال قيد الدراسة بعدم إنشاء محطات جديدة لأنها أصبحت تشكل عبء على الوارد فأي موافقة تستوجب وجود عقد بيننا وبين الوكيل نكون ملزمين من خلاله بتجهيز المنتجات وبنفس الوقت تكون خاضعة الضوابط من ناحية اسعار التجهيز حيث تحدث مخالفات ومن أهمها زيادة الأسعار وهذا تخصص قسم التفيش وارتباطه في بغداد الذي يفرض على أن لا ينزل المنتوج إلى أقل من النص ويكون له خزين وفي حالة خلاف ذلك يتخذ الإجراءات اللازمة بحقهم والمتمثلة لإصدار قوائم غرامات أسبوعية بحق المخالفين ،علما ان حياة التفتيش موزعة على أقسام كل قسم يتضمن محافظتين او ثلاثة .
*. اصحاب المعامل والافران كيف يتم التعامل معهم؟
–  يجهزون من قبل لجان خاصة حسب حجم المعمل او الفرن ويقدر الاحتياج ومن ثم نقوم بمخاطبة الشركة في بغداد لاستحصال الموافقات الاصولية بالصرف ويحدد من قبلهم السعر (تجاري او محلي مدعوم )وكذلك اصحاب المولدات حيث يتم التنسيق بيننا وبين دائرة الكهرباء لمعرفة ساعات القطع وعلى ضوئه يتم التجهيز وبنفس سياق تجهيز المعامل والافران.
*. كلمة أخيرة ؟
-. لدينا خطة لإنشاء  عملية التوزيع تسويق واسطول نقل بحيث يكون النقل من خلال المعدات الحكومية حصرآ والذي يعود بزيادة الإيرادات.أول خطوة سنقوم بها وهي خطوة مهمة ولها نوع من الخطورة لأننا سنقوم بنقل وقود شركات التراخيص النفطية التي تؤدي إلى انخفاض أجور النقل وبنفس الوقت تكون ايراداتها لشركة المنتجات النفطية وتعتبر خطوة مهمه ومنتظرين شركة نفط البصرة تزودنا بالوقود ليتسنى لنا المباشرة بأقرب وقت ممكن ان شاء الله

عن Resan